البارت - 40 -

9.9K 640 321
                                    

حوراء المحمداوي ...❤️‍🔥

بقلمي رواية: « دلهم »
________________________

لا يهم ألمرء لَو أن مدينة بأكملها وقفت ضدّه
إن وقف في صفه من يُحب

ام ادهم: ريام !؟

ريام: رفعت راسي شفت ام ادهم ومريم اسامه واكفين بالباب ومصدومين من الشافو اتنهدت ابتعب بدون ما احجي شي ...

مريم: ريام نزلي اسلاحج اشجاي اتسوين

ريام: باوعت الام محمد اتحوس اتحاول تفلت ايدي ضغطت عليها بالسلاح وحجيت ابهمس محد ايسمعا غيرنا ... اذا تحركتي افجر راسج

ام ادهم :يمه ريام عوفي المرة

اسامه: نزلي يمعودة لا ادمرين نفسج

ريام: لحد ايقربليي رجعوو

ادهم: دخلت المنطقتنا شفت سيارة اسامه يم بيت ريام استغربت من جيتهم طبكت السيارة ودخلت انصدمت ابشوفة ريام امقيدة حركة ام محمد ومخليه اسلاحها ابراسها اول مشافتني استنجدت بيه ...

ام محمد: سيادة الضابط سااعدنيي الله ايخليك

ادهم: ريام اشجاي ايصير اهناا

ريام: دفعتها ابتجاهه وكلت
ماكو شي بس ام محمد محروك كلبها على ابنها الطاهر

ام محمد:لزمت ايده وحجيت ابترجي
سيادة الضابط هاي وحدة نصابة ومجرمة اتبلت على ابني وحبسته بدون ذنب

ريام: ضحكت بستهزاء وكلت
جاي تشتكين عليه يم زوجي

ام محمد: ابتعدت ابصدمة
هسهه وضحتتت الساالفة اكوول اشلوون حبسو ابنيي طلعتتت ام الزلم امخيله على ضاااببط امخلييته لعبببه ابأيدهااا بسس العتبب مووو عليهااا هييي الشلغة وراااثهااا مثثل امهااا الگ//ـحبه ام الـ

ريام: ماكدرت اسيطر على اعصابي رفعت السلاح وضربت طلقة بالحايط كلهاا خنست من الخوف نزلت السلاح اموجهته على ام محمد وحجيت ابحده ...

قسما بالله ااذاا ذكررتيي امي على الساانج القذر مرااح يلكوولج جثه يترحمولج عليهاا

ام محمد: هااي كداامكم اتهددد بسس المنوو احجيي طوول عمرركم ناااكريين المعرووف بدل ماا اتشكريناا على القدمناا الكممم اتسووين بيناا هييج

ريام : لج يااا كـ//ـوادد بييكم اشكررر

ام محمد: حااامد وااابني محمد نسيتيي فضللهم

دلهمحيث تعيش القصص. اكتشف الآن