البارت - 18 -

8.8K 549 172
                                    

حوراء المحمداوي ...❤️‍🔥

بقلمي رواية: « دلهم »
________________________

" يَعيش الإنسَان بِصَّبرَه لا بِقَوّتَه "

ريام: مرت اشهر على دوامي بالجامعة بدات الامتحانات الفصلية وزاد الضغط علينا خلال هاي الفترة قوت علاقي ابعلي و بالبنات و زادت لقائاتي ابادهم الميتنازل ولا يوم عن جيته يم بنايتي

اكذب على نفسي اذا اكول تصرفة يزعجمي بلعكس صرت انتظر وصولي للجامعة حتى اشوفة واتناكر وياا قبل لا اصعد للقسم ...

نزلت من الخط متوجة لقسمي باوعت كدامي صار ادهم ابوجهي ابتسمت ابداخلي وكملت طريقي ..

ادهم: السلام لله يا مسلمين

-وياي

:مموجهلج كلام ليش تاخذيها على نفسج

-اهاا

:صباح الخير

-

:متردين

-الكلام مو الي

:ماكو غيرج كدامي

-اختصر شتريد

:اسلم عليج

-وبعد

-هاهيه

-صارلك اشكد اتلاحقني بس علمود اتسلم عليه

:ليش اكو شي ثاني ابالج

-لا بس خايفة من البالك

:ليش اتخافين

-راح ايضرك
عفته ودخلت للقسم شفت طلاب قسمي كله مخبوصة بالامتحان اتجاهلتهم ورحت يم مريم

مريم: شنوو هااي الابتساامة

ريام: صباح الخير

مريم:صباح النور

ريام :جاهزة للامتحان

مريم:دام شفت ابتسامتج جاهزة حتى للحرب مو بس للامتحان

ريام:والله عليج سوالف

مريم:حلوة موو

ريام : لا

مريم:ولج رياام لتخليني ادعي عليج متجاوبين

ريام : ادعي منو لازمج
رحت الستولي خليت الجنطة و الملازم وطلعنا نفتر بالمرر انراجع قبل لا تجي الدكتورة

ريتاج: ابحزن
صباح الخير

-صباح النور

ريام: اشبيج

ريتاج: نطلع من الامتحان واحجيلجن مصيبتي

مريم: اشم ريحتة السعلوة

دلهمحيث تعيش القصص. اكتشف الآن