البارت - 14 -

8.7K 554 380
                                    

حوراء المحمداوي ...❤️‍🔥

بقلمي رواية: « دلهم »
________________________

         ˝ تنهيدةُُ بِحجم الأرض من فرطِ الألم ˝

ريتاج: كاعدة ابغرفتي منتظرة رجوع ابوي بعدما قررت احجيله عن خالد وتهديدات سعاد سمعت صوت الباب نزلت للاستقبال شفت ابوي دخل او ورا سعاد اتقدمت ابتجاهه وكلت :

بابا خـ

قبل لا اكمل احجايتي ضربني راشدي وجرني من شعري

ابو ريتاج: لججج تاااليي عمررري ايكووولون علييه مااا اعرررف اربييي

-ااخ شعريي عوفنيي

: اتنزلييين راسسسي كدااام الناااس اوييي منووو وييي خااالدد

-لااا بااباا والله مااا سوويت شيي

: لعددد منوووو الجااان اهناااا

-خ خالد بس والله هوو اجه ووحدة

: استغليتيي غيااابناا ودخلتييي

-اباوع عليه طلع للطارمة جاب الصوندة رئسا ركضت على درج سحبني من شعري او وكعني بالكاع ظل يضرب بيه مثل الفاقد مايسمع صرخاتي ولا توسلاتي

كااافييي ابدااااعة امييي
ااااخ يمميه وييينننج

سعاد: طول عمريي اكلك لا ادللها وهاهي تاليتها نزلت راسنا والله العالم اذا بعدهاا بنتت لوو لااا

- الصدمة احتلت عقلي لدرجة نسيت ضربات ابوي شمر الصوندة وصاح على سعاد

:باجرر تااخذيهااا اتكشفين عليهااا وقسمااا بربيي ااذاا الباليي صححيح اعتبررييي اخرر يوم ابعمرج

-جسمي كله ايون من الوجع وادي تنزف من الضرب غوشت اعيوني وماحسيت بعدها ابشي

ابو ريتاج: كوومي لججج مااتمشيي عليه اسوالفج

فاطمة: بقيت بالطارمة مادخلت الى ان سمعت ابوي ايصيح دخلت جوا شفت ريتاج واكعة بالكاع واديها تنزف واثار ضرب على وجها وابوي ايدفر بيها ابرجله ايريدها تكعد ..

ماتت !

سعاد :ابخوف
انجبي مابيها شي
دنكت عليها واضرب وجها ابخفة احاول اكعدها

ريتاج اتسمعيني ، اذا اتسمعيني فتحي اعيونج

ابو ريتاج: خل ناخذهاا للمستشفى

سعاد : واذا شافو حالتها شيكولون

ابو ريتاج: بنتي وحرر اسووي بيها الاريدهاا امشيي صعديهاا بالسيارة

سعاد: تعاي ساعديني لا تظلين واكفه

فاطمة: سندتها وصعدناها بالسيارة صعدت وياها امي وراحو للمستشفى اخذت محمد ودخلنا للبيت

دلهمحيث تعيش القصص. اكتشف الآن