part 2

3.8K 205 26


تم التعديل




استيقظت علي صوت ارتطام شئ ما بالأرض
"اوه يا اللهي، غبيه"تمتمت بها عندما اكتشفت ان انا من جعلت المنبه يتحطم على الارض لانني دفعته عندما كان يرن
دخلت الحمام واستحممت وارتديت ملابسي وجعلت شعري علي شكل كعكه مما جعل شكله جميل



خرجت من المنزل متجها نحو المقهي دخلت وكان المقهي خالي من الناس تماما
"صباح الخير"قلتها للعم وقبلت وجنتيه
"صباح النور جميلتي"قالها لي وهو يقبل وجنتي
"لما المقهي فارغ هكذا؟"سألته
"لانك اول مره تأتي مبكراً  عزيزتي"قهقه وهو ينظر لي
"اووه حسنا"قلتها له واخذت كرسي وجلست بجانبه



"ها قد آتي سيد زين اذهبي وشوفي طلبه"قالها لي وهو يشاور علي شاب دخل المقهي وجلس علي احدى الطاولات
"انا لم اجلس حتي"تذمرت وهو ضحك علي شكلي
"هيا ايتها الكسوله"قالها وهو يمسك ذراعي لكي اقوم
"حسنا"قلتها وذهبت له بعد ارتداء مريلتي وربطها علي خصري


"صباح الخير سيدي، ماذا تريد"سألته وهو، كان ينظر خلال النافذه ونظر لي عندما تحدثت ،، ما هذا انه وسيم جدا شعره المرفرع للأعلي بطريقه جميله وعيناه العسليتان مائله للأخضر ولحيته الخفيفه التي تزيد من جماله وشفتيه الممتلئه

"هل انتي بخير!!"اخرجني من شرودي بعدما كنت احدق فيه
"احم اسفه نعم انا بخير ،، ماذا تريد؟"قلتها له بأحراج لانني كنت شارده في جماله"
"انا قلت لكِ ما اريد لكنك كنتِ تأكلين وجهي بعيونك"قالها لي وانا لا اعلم ماذا اقول له لانني فعلا كنت آكل وجهه
"اسفه مره اخري ماذا تريد؟"سألته وانا انتصت اليه جيدا


"اريد قطعتين من كيك الشيكولاته وفنجان قهوه"قالها و اومأت ثم ذهبت قلت طلبه للعم وبعد دقائق احضره لي اخذته منه وذهبت ل هذا الزين
"تفضل"قلتها له وانا اضع الطعام امامه كنت سأذهب لكنه اوقفني بصوته العزب

"يافتاه"قالها و استدرت له
"نعم هل هناك شئ لم اجلبه!!؟"سألته وانا انظر له ببرود
"ما اسمك؟ "سألني وهو يبتسم يااللهي الرحمه من هذه الابتسامه التي ستجعلني افقد وعي الآن



"هيي يافتاه الم تري شاب وسيم من قبل"قالها  بغرور وهو ينظر في عيني مباشره

"اكيد رأيت الكثير وهل انت الشاب الوحيد الوسيم في لندن! "قلتها بالكذب لأنني لم ارى في جماله من قبل حقاً


"حسنا ماهو اسمك ايتها الصغيره!؟" هنا انا اشتعلت من الغضب لانه لقبنى بالصغيرة

"اولاً انا اسمي اوليڤيا وثانياً انا لستُ صغيره ايها المتعجرف"قلتها له بغضب وهو فقط ينظر لي
"حسنا قولي لي ماهو سنك"سألني
انا في السادسه عشر من عمري"قلت له بثقه
"لازلتي صغيره"قالها لي وهو يقهقه
"قلت لك انا لست صغيره"تحدثت  من بين اسناني

"حسنا اوليڤيا لما لم اراكي هنا من قبل؟"سألني
"انا آتي هنا كل يوم "قلت له وانا عاقده حاجباي من سؤاله لانني بالفعل كل يوم اكون هنا
"لكنني آتي هنا كل يوم في هذا الوقت ولم اراكي"هو قال لي وهو متعجب
"اها انت لن تراني لأنك تأتي مبكراً وانا اول مره اتي مبكراً"فسرت 



"حسنا"قالها لي وهو يخرج المال من جيبه ويضعه علي الطاوله وذهب وانا مازلت انظر ل جمال خطةاته وخطواته المتزنه هو جذاب جدا
"اوليڤيا"صاح العم واخرجني من شرودي ف كتله الجمال التي ذهبت

zayn#

خرجت من المقهي متجه نحو سيارتي وانا تفكيري كله ينشغل بها انها جميله حقا عيونها البنيه وشعرها الملفوف علي شكل كعكه  كبيره،، وجسدها الممشوق اقسم انها لن تستحق وظيفه غير وظيفه ملكه جمال لندن لأجل جسدها هذا واسمها جميل

انها بالسادسه عشر من عمرها هي صغيره، ههه هذه الكلمه تجعلها تغضب اذا سأستخدمها كثيرا اتجهت نحو منزلي نزلت من السياره دخلت المنزل وبدلت ملابسي واخذت اقلب بين القنوات في التليفاز لكن لا شئ مهم


سمعت هاتفي يرن اخذته وكانت امي
"مرحبا ايتها المثيره"قلتها وسمعتها تضحك

"مرحبا ايها الوسيم المنحرف"قالت لي وانا قهقت علي هذا اللقب ف امي تعرفني جيداً وتعرف اني احب اغازلها دائما
"كيف حالك بني"قالت لي بصوتها الحنون
"انا بخير امي كيف حالك انتي واخواتي"سألتها
"جميعنا بخير بني"قالت
"حسنا امي كونو بخير،وداعا"قلت لها لانني اشعر  بالنوم

"حسنا بني وداعاً"قالت واغلقت الهاتف اغلقت التلفاز ايضا وصعدت للأعلي لكي انام استلقيت علي السرير لكنني لا استطيع النوم هي لن تذهب عن بالى ابدا ً،، اوه يبدو انها اسحوذت علي تفكيري لقد عرفت فتيات جميله كثيرا
لكن اشعر بأنها مختلفه برغم صغر سنها اريد ان اراها غدا

Olivia#

" لقد تعبت كثيرا اليوم"قلت للعم بعد الانتهاء من تنظيف المقهي
"انتي لم تفعلي شئ يافتاه وتقولي تعبتي! لقد اخذتي نصف اليوم حديث مع السيد زين" قالها بأبتسامه خبيثه
"هو من كان يتحدث وليس انا"تذمرت


"حسناً حسناً هيا اذهب ِ وانا، سأغلق المقهي"امرنى و اومأت انتهيت من ترتيب ملابسي وخرجت من الغرفه متجها للعم
"عمت مساءً"قلت وانا اقبل مقدمه رأسه
"وانتي ايضا عزيزتي"قالها لي وهو يبتسم كنت سأذهب لكني توقفت
"عمي هل زين يأتي هنا كل يوم؟"سألته
"نعم هو يأتي كل يوم ف الصباح ولكنك لن تريه لانك تأتي متأخره"رد علي


"حسنا"قلت له واتجهت الي المنزل
بدلت ملابسي واسترخيت علي السرير ولكن كان تفكيري كله به هو اوسم شاب رأيته في حياتي اريد ان اراه ثانيتاً سأذهب غدا مبكراً لكي اراه تخلصت من تفكيري به وغرقت بالنوم

------------------------------------

رايكو؟

ڤوت&كومنت❤❤

حبيبة صديقي اقرأ هذه القصة مجاناً!