الحلقة الرابعة والأربعون

8.1K 194 2

: في فيلا رأفت الصياد ،،،، كانت يارا في حيرة من أمرها ، فأي فستان سترتدي الليلة ، لقد رأت جميع الفساتين وكلهم رائعين ومميزين ، لم تكن تتوقع أن عمها سيرسل لها كل هذا أو هكذا ظنت ، وفي وسط تفكيرها هذا ، طرقت عليها شاهي الباب و... طق....طق....طق -يارا من الداخل : أيوه ، ثواني -شاهي : انتي ! -يارا: خير في ايه -شاهي: عشان تعرفي بس ان قلبي طيب وحنين ، انا قررت أديكي فستاني القديم تلبسيه -يارا: شكراً ، بس أنا مش عاوزة آآآآ.... -شاهي مقاطعة: بصي أنا قولت بدل ما أرميه وهو لسه جديد أتعطف عليكي وادهولك يمكن تعرفي ان ولاد الأصول عندهم عطف ناحية الفقرا اللي زيك -يارا: نعم ؟؟ فقرا ؟؟؟ مين فهمك اني كده ؟؟ ولا قالك عني حاجة زي كده ؟؟؟ -شاهي: أنا مش محتاجة افهم انك فقيرة أو حد يقولي ده ، منظرك وهيئتك وتربيتك بتقل انك فقيرة -يارا: استغفر الله العظيم يارب ، طب وهو اللي جاي يعمل خير ولا معروف لحد لازم يذله بيه -شاهي: يوووه ، أنا غلطانة أصلاً إني عبرتك .. -يارا: امشي أبت من هنا بدل ما أخرشملك وشك ، يالاااا انجررري !!!! -شاهي: ياي .. هتفضلي طول عمرك فقيرة وبيئة -يارا: والله انتي ما هترتاحي إلا لما أديكي بالجزمة على نافوخك -شاهي: خلاص خلاص أنا ماشية !! -يارا: أل فقيرة أل .. طب والله لألبس كل الفساتين النهاردة وأنقطك .. ده أنا كنت ناوية ملبسش إلا واحد بس، لكن بعد كلامك البارد ده ، هلبسهم كلهم بالعند فيكي ............. !!!! ................... في المساء ،،،، في غرفة فريدة ،،،، جاءت بعض الفتيات من مركز التجميل لتزيين شاهي وفريدة وكذلك ناهد ، ورفضت فريدة أن تعاون أي من تلك الفتيات يارا بأي شكل و... -فريدة باصرار: أبداااا ، مش هيحصل ! -ناهد: يا فريدة مافيهاش حاجة لما تيجي بنت من البنات توضبها -فريدة: انا قولت لأ -شاهي:أنطي عندها حق ، دي ليلتي أنا وعيد ميلادي أنا ، وأنا مش عاوزة البت تدي تبقى أحسن مني في أي حاجة -فريدة: طبعااااا -شاهي: يالا يا مامي هاتلي الـ dress عشان ألحق ألبسه -فريدة: الفستان تحفة يا شوشو -شاهي: هي رأيك يا أنطي في ذوقي وذوق ادهم ؟؟؟ -فريدة: روووعة ، انتو الاتنين الصراحة لايقين على بعض ، يارب أفرح بيكوا قريب -شاهي: يارب يا أنطي -ناهد: ربنا يهديكي يا بنتي -صباح من خارج الغرفة : فريدة هانم ، طقم الـ servants وصلوا -فريدة: اهــا ... عرفيهم أماكنهم والمطلوب منهم ايه بالظبط عشان يعملوه -صباح: حاضر يا هانم -شاهي: واااو ، أنا مش مصدقة يا أنطي اني هاكون ملكة البارتي النهاردة -فريدة: طبعااااا ..أنا عاوزة الكل يطأ من جمالك وياكلوا في نفسهم من حلاوتك -شاهي: متقلقيش يا أنطي ...................... في غرفة يارا ،،،، كانت يارا تحتاج إلى مساعدة في ارتداء الفساتين ، لذا قررت أن تطلب المساعدة من عمر و... -يارا هاتفيا: الووو .. ايوه يا عمر -عمر: في حاجة يا يارا ؟؟ انتي بتكلمني ع الموبايل ليه ؟؟ -يارا: معلش يا عمر كنت عاوزة منك خدمة -عمر: أؤمري -يارا: شوفلي كده لو صباح فاضية تيجي الأوضة تساعدني شوية -عمر: لو عاوزاني اجي أساعدك والله ما هتأخر أبداً عنك -يارا: لأ مش هينفع ، عشان دي حاجات حريمي -عمر : طب وأنا ايه وانتي ايه -يارا: واحد طبعااااا ، بس في دي هنبقى اتنين -عمر: يا ستي أنا دايس معاكي في أي حاجة ، اديني بس الاشارة -يارا: أنا عيناك للتقيلة -عمر: اشطااا ، طب أندهلك حد من بنات البيوتي سنتر اللي عند شاهي -يارا: لأ مش عاوزة ، ده يغور الشهد من وش القرد -عمر: هههههههههههههه ، هي قرد ان جيتي للحق -يارا: ميل انت بس ع صباح وابعتهالي -عمر: حماااامة ، هبعتهالك ع طول -يارا: اوك ، تسلملي يا عموري -عمر: يااااااااا خرابي .. وهو أنا اسمي حلو كده -يارا: انجز بس عشان الحق أخلص -عمر: ع طووول ................. نزل عمر إلى المطبخ ليطلب من صباح أن تساعد يارا و.. -عمر: صباااح ، يا صبااااااااااح -صباح: أيوه يا عمر بيه -عمر: سيبي كل اللي في ايدك خالص ، واطلعي ليارا -صباح: حاضر بس أخلص بس آآآ.... -عمر مقاطعاً: بقولك سيبي كل حاجة واطلعي ساعدي يارا في اللبس ، ومش هوصيكي بقى -صباح: حاضر بالفعل صعدت صباح إلى غرفة يارا لتساعدها في ارتداء أول فساتين الليلة وهو فستان عمها الأحمــر .. ................... بدأ الحضور يتوافدون على الفيلا التي ازدانت بالديكورات والأضواء البراقة ، وأقبل الجميع على ناهد وفريدة يهنئونها بعيد ميلاد شاهي ويسألون عنها و... -جاسر: هي فين شاهي هانم منزلتش ليه كل ده ؟؟؟ -ناهد: والله ما أعرف ، هي خلصت من بدري لبسها وكان المفروض تنزل معانا -فريدة: أكيد هتنزل مع أدهم -جاسر: اوووف .. لازم ادهم في كل حاجة كده ، ماينفعش تعمل حاجة من غيره -فريدة: طبعاااااا ، ده هما الاتنين بيكملوا بعض ، هو أنا برضوه اللي هاقولك يا جاسر ولا ايه -جاسر: ربنا يهني سعيد بسعيدة في مكان أخر بالحفل ،،،، كان رأفت يجلس مع بعض أصدقائه للاتفاق على صفقات جديدة و.. -رأفت: شرفتونا والله -فؤاد: الله يخليك يا رأفت باشا -عدلي: قولي يا رافت باشا ، خلصت اتفاقيتك مع الوفد الألماني -رأفت: المفروض هنعمل الصفقة خلال اليومين دول -عدلي: ممم... -رأفت: هو في حاجة ؟ -عدلي: هه .. لأ مافيش -فؤاد: تلاقيك عاوز تخطف منه الصفقة ولا حاجة يا عدلي -عدلي: لأ مش كده .. أنا بس في حاجة شاغلة بالي وكنت عاوز أتأكد منها الأول -رأفت: حاجة ايه ؟؟؟ -عدلي: بعدين ... خلينا بس الوقتي نركز في الحفلة دي ، هو صحيح عيد ميلاد مين ؟؟ -رأفت: يعني جاي الحفلة ومش عارف عيد ميلاد مين -عدلي: انت عارف أنا بحضر كتير لكن ما بدققش الصراحة ، المدام هي اللي تلاقيها فاكرة كل حاجة -رأفت: ايوه ، انت هتقولي ، مش بيفوتوا أي مناسبة إلا لما يدبسونا فيها -فؤاد: على رأيك -عدلي: هههههههههههههه -رأفت: ده عيد ميلاد بنت أخت المدام ، وقررت تعمله السنادي في الفيلا عندنا -عدلي: أها ... .......................... في غرفة فريدة ،،، كانت شاهي تتحدث هاتفياً مع أدهم وتطلب منه أن يأتي معها إلى الحفلة و... -شاهي هاتفيا: ازاي يعني عاوزني أنزل كده لوحدي -أدهم: أنا بلبس يا شاهي ومش فاضي -شاهي: وأنا مش هنزل كده لوحدي من غير ما تكون معايا -أدهم: يوووه ، انتي هتتخطفي يعني -شاهي: لأ مش هتخطف ، بس انت وعدتني تنفذ كل اللي أطلبه منك يوم عيد ميلادي -ادهم: طيب خلاص ، هلبس الكرافت وجاي -شاهي: منتظراك ........................ في غرفة ادهم ،،،، -أدهم في نفسه: يخربيت رزالتك يا شاهي ، يعني خلاص اتشليتي مش قادرة تنزلي لوحدك ، لازم تسحبيني من ايدي معاكي ، حاجة تخنق بجد!! وبعدين أنا كنت عاوز أشوف السفيرة يارا هانم هتنزل الحفلة ولا هتلبس الفستان ولا لأ .. ! ........................ في غرفة يارا ،،،،، ارتدت يارا الفستان الأحمر الذي اظهرها فاتنة الجمال و... -صباح: بسم الله ماشاء الله ، زي القمر يا بنتي ، اللهم صلي ع النبي مافيش بعد كده -يارا: بجد حلو يا صباح ؟ -صباح: حلو ؟؟ قولي قمر 14 ، بدر في ليلة التمام ... ربنا يحميكي ويكفيكي شر العين وخصوصا من اللي تحت -يارا: ربنا يستر -صباح: ها يا بنتي ، هتنزلي الوقتي ولا كمان شوية ؟ -يارا: أما العقربة الصغيرة تنزل -صباح: مين ؟؟؟ -يارا: البت شاهي -صباح : أها -يارا: خليها تفكر انها غلبتني وكدرتني وتتفاجيء بيا تحت -صباح: ههههههههههه ، دي يمكن تتجنن أما تشوفك تتهبل -يارا يا ريت -صباح بخبث: ومش لوحدها كمان أنا قلبي حاسس انك هتطلعي بعرسان أد كده الليلة -يارا: عرسان ايه بس ؟؟ أنا عاوزة اليوم ده يعدي خلينا أخلص بقى ، والله أنا مكونتش نازلة أصلاً ، بس لولا اصرار عمي ، ورزالة البت دي معايا هما اللي خلوني أنزل عشان أروق عليها -صباح: يا بنتي متحرميش نفسك من حاجة ، اتمتعي بشبابك وعيشي حياتك ، وإن شاء الله ربنا هيعوضك خير -يارا: الحمدلله ع كل حال -صباح: طب يالا لأحسن زمانتهم بدأوا ... .................... في حديقة الفيلا ،،،،،، نزلت شاهي بصحبة أدهم واستقبلها الجميع بحفاوة ، وتم تهنئتها بعيد ميلادها و... -أحد الفتيات: هابي بيرزداي يا شوشو -شاهي: ثانكس -سيدة ما: كل سنة وانتي طيبة يا شوشو زي القمر -شاهي: ميرسي -فتاة أخرى: واو ، شكلك روعة ، انتي نجمة الليلة فعلا -شاهي: ثانكس -شاهي لأدهم: شايف يا أدهومة ، الناس بتحسدني ع جمالي ازاي -أدهم: أها -شاهي: ولسه لما تفاجئهم بهديتك -أدهم: هه -شاهي: أنا نفسي أعرف جبتلي السنادي ايه ؟؟؟ -أدهم: احم... آآآآ... شاهي ...أنا .. آآآآ -شاهي: اوووه ، بص هناك دي رووزا وباقي الشلة جوم -ادهم: فين ؟؟؟ -شاهي: اهوم هناك ، تعالى أما نسلم عليهم -أدهم: اوك التقي أدهم وشاهي بأفراد شلتهم و.. -باسل: واو ، أميرة بجد يا شاهي -شاهي: ميرسي يا باسل -هيثم: كل سنة وانتي طيبة يا شوشو ، لأ فعلاً حفلة شيك زيك -شاهي: اووه ، ثانكس ع مجاملتك دي -هيثم: اكييييد الشياكة دي وراها أدهم ، صح ؟؟ -شاهي: شووور -رزان: كل سنة وانتي طيبة حبيبتي -شاهي: ميرسي يا رووزا -رزان: اتفضلي ، دي عشانك -شاهي: ثانكس -ندى: هابي بيرزداي يا شاهي -شاهي: ثانكس نودة -ندي: مممم... أنا شايفة الحفلة مليانة ولاد مزز ع الأخر -شاهي: هتفضلي زي ما أنتي كده ................... انتهت يارا من ارتداء ملابسها ، وتأكدت أنه لا ينقصها شيء ، ثم نزلت إلى الحديقة حيث حفل عيد الميلاد المقام ، كانت تشعر بالارتباك لأنها تحضر لأول مرة مثل تلك الحفلات ، لذا وقفت بعيداً عن الحضور وبجوار مائدة الطعام تتأمل الأشخاص الحاضرين و...... -باسل وهو يشير لهيثم: بص يا هيثم ، الطلقة الأرض جو اللي جاية من بعيد دي -هيثم: فين دي ؟؟؟ -باسل: انت اتعميت ع شمالك ياض من بعيد ، أهي التفت أدهم إلى حيث يشير باسل وينظر هيثم ، فتفاجيء أن من يتحدثون عنها هي يارا ....... -باسل: اوووبا ، دي صاروخ عابر للقارات -هيثم: يالهوووي ، هو في كده -باسل: البت دي عاوزة آآآآ... -ادهم مقاطعاً: ما تلم نفسك يا باسل ، في ايه ؟؟؟؟ -باسل: في ايه يا عم الشباب ، ده أنا بقول رأيي عن الجمال الرباني اللي جاي علينا ده -ادهم: لما تكون بنت عمي يبقى تسكت خالص وماتفتحش بؤك ، فاهم !!!! -باسل: ايه ده هي دي يــ...يارا !!!! -هيثم: مش معقول -ادهم بغيظ : اه هي ، وواياك ألمح حد فيكو بيفتح بؤه بحرف عنها ثم انطلق أدهم متوجهاً ناحية المكان الذي تقف فيه يارا ....... ................ -أحد الأشخاص: بص هناك كده -شخص أخر: في ايه ؟ -أحد الأشخاص: في صاروخ معدي جمبك -شخص أخر: وريني كده ... أوووووبا ، ده حاجة تفتح النفس ع الأخر استغرب جاسر من الحوار الجانبي الذي كان يسمعه دون قصد ، فالتفت ليرى من تلك التي يتحدث عنها هذين الرجلين ، فوجدها يارا .. فشعر بالحنق لرؤية غيره يتمتع بجمالها الآخاذ ، فقرر أن يتوجه إليها هو الآخر .... ..................... كان من ضمن المدعوين الكابتن سليم الذي أنبهر بجمال يارا ، فقد كانت تلك هي المرة الأولى التي يراها بفستان رائع الجمال ، لذا قرر أن يتوجه إليها و... -الكابتن سليم: ماشاء الله ، دي يارا ، لأ مش ممكن !! سبحان الله زي القمر والميك اب خلاها أجمل واجمل .. هي واقفة لوحدها ليه ، أنا لازم أروح أسلم عليها ..وبصراحة دي فرصة عشان أعرف أتكلم معاها على انفراد في موضوع آآآ... يا رب بس توافق ، أنا مش هلاقي الصراحة زيها ..هي .. هي تستاهل كل خير ! وفرصة إني أقدر أتقرب منها براحتي وأعرفها أكتر !!! ..................... -خالد: كل ده يارا بتلبس -عمر: ده أنا باعتلها صباح من العصاري عشان تظبطها -خالد: طيب مخلصتش ليه ؟؟ -عمر: وأنا ايش دراني -خالد: يا مهون يا رب -عمر: تفتكر الفستان هيجي ع مقاسها ؟؟؟ -خالد: ربنا يسهل ، هنشوف -عمر وقد لمح يارا: أعتقد ان موضوع الفستان ده هنتكلم فيه بعيد ، لأن كده المسائل باظت ع الأخر -خالد: انت بتقول ايه -عمر: يالهوي ، هو في كده ، أحمر على أبوه يا تفاح !! -خالد: زفت ، اتعدل في كلامك -عمر: أتعدل ايه بس ، ده أنا مش قادر أقاوم الجمال ده كله -خالد: الواد مخه طار ، انت بتتكلم عن ايه ؟؟؟ -عمر: أنا جاااااي -خالد: وله .. استنى ؟؟؟ انت رايح فين ؟؟ توجه خالد بأنظاره نحو المكان الذي يتوجه إليه عمر ، فرأى يارا تقف مرتدية الفستان الأحمر ، فشعر بالغيرة من رؤية الجميع لها ، لذا قرر أن يذهب إليها و... ...................... كان عدلي صديق رأفت القديم يرتشف من أحد المشروبات حينما لمح فتاة جميلة آسرت عيناه ، بل وأعادت إلى ذاكرته ذكريات مضت و... -عدلي وهو يشير لفتاة ما : رأفت ، مين اللي هناك دي ؟؟ -رأفت: فين دي ؟؟؟ -عدلي: هناك ، اللي جمب التربيذة دي -رأفت: ايه ده انت معرفتهاش ، دي يارا بنت رفعت أخويا الله يرحمه -عدلي : ايييييييييييه ؟؟؟ ميييييين ؟؟؟ -رأفت: يارا بنت أخويا ، ماهي بقت عايشة معانا هنا في الفيلا ، وكمان نزلت الشركة معايا ! -عدلي بخوف: طب...طب في حد يعرف أن بنت رفعت عايشة ؟؟؟ -رأفت: اكيد الكل عرف ، مش هي بقت شغالة معايا في الشركة -عدلي: استر يا رب .. -رأفت: في ايه يا عدلي ؟؟ مالك اتخدت ليه ؟؟؟ -عدلي: هه... مـ...مافيش ، بعدين هبقى اقولك ، بس عاوزك الوقتي تعرفني عليها -رأفت: وماله .. تعالى معايا ! وبالفعل توجه عدلي مع رأفت إلى حيث تقف يارا و............................................... !!!!!!!

الفريسة والصياد اقرأ هذه القصة مجاناً!