الحلقة السابعة عشر

8.9K 174 1

: على غير عادتها استيقظت فريدة مبكراً و.. -فريدة في نفسها: كل ما أصحى وافتكر ان بنت الشغالة دي أعدة معايا أحس اني عاوزة أخنقها بايدي ولا أولع فيها ، لازم أفكر في حل أطردها بيه من هنا في أسرع وقت ، يا ترى الناس هتقول عليا ايه لما أروح النادي النهاردة ، اوووف ، ربنا يستر ، أنا لازم أقول لأدهم يساعدني في ده ، مش لازم تستنى اكتر من كده هنا ، أحسن حاجة أعملها أروح أكلمه قبل ما يصحى رأفت واتلبخ معاه وخصوصا انه أعد النهاردة في البيت ، فطبعا هيحاميلها ويجي في صفها !!! ارتدت فريدة ملابسها بسرعة وتوجهت إلى غرفة ادهم ، وفي نفس الوقت كان أدهم يحاول ان ينام في فراش عمر ولكنه للأسف قضى ليلة لا يُحسد عليها و... -أدهم وهو يدفع عمر: اتاخر بقى ، أخد السرير كله -عمر وهو ناعس: سيبني أنام بقى يا أدهم ، ياخي ده انت زهقتني ، طول الليل مش عارف أنام منك -أدهم: أنا اللي زهقتك ولا انت اللي بيشخيرك خرمت ودني .. اييييه كأن بقالك سنة مانمتش -عمر: أحسدونا بقى ع النومة اللي بنامها -أدهم: ربنا يجعلها أخر مرة أنام فيها جمبك -عمر: يكون أحسن برضوه ، حتى عشان أخد راحتي في فرشتي لم يسلم عمر من أدهم الذي دفعه بقوة ليسقط على الأرض ، وطلب منه أن يخبر صباح بأن تحضر له الافطار ، ثم نهض من الفراش وقرر أن يغسل وجهه ويتوجه لغرفته ليحضر منها الملابس ،،، -أدهم وهو يدفع عمر: قوم فز ياض -عمر متآلماً: آآآآه ، ليه كده بس ، هتبقى انت والزمن عليا !!! -أدهم: انجر قول لصباح تحضرلي الفطار عقبال ما أغسل وشي وأجهز -عمر: كنت شغال عندك ؟ -أدهم: هتقول ولا أرفسك تاني -عمر: لأ هاقوم حاضر قام عمر من على الأرض ونظر إلى وجه أخيه وبدأ يضحك بطريقة هيسترية و.. -عمر ضاحكاً: ههههههههههههههه ، مش ممكن ، هههههههههههههههه -أدهم: بتضحك ع ايه يا خفيف ؟ -عمر: شوف وشك في المراية وانت تعرف -ادهم: طب شوف نفسك انت الأول وبعدين اضحك نظر كلاً من ادهم وعمر إلى وجهيهما في المرآة ، كان أسفل عين أدهم كدمة زرقاء ، بينما كان يعاني وجه عمر من كدمتين احداهما في عينه والأخرى في جبهته و... -أدهم : يادي النيلة ، ايه ده ؟؟؟ -عمر: يا مصيبتي السودة ، هوريهم وشي ازاي ؟؟؟؟؟ -ادهم: كله من يارا -عمر: طب احنا هنقول للعالم اللي في البيت ده ايه -أدهم: مش عارف -عمر: يا وقعتنا السودة لو فريدة هانم شافت شكلنا ده -أدهم: أها -عمر: أحسن حاجة نسأل يارا ان كان عندها ميك اب نحطه ع البتوع دول نداريهم -أدهم: بقى ع أخر الزمن أدهم الصياد يحط ميك أب ع وشه !!!! -عمر: والنبي بلاش فشخرة دلوقتي ! -أدهم : طب روح شوفلنا الفطار لحد ما أفكر في حل -عمر: ماشي ، بس أمانة عليك يا شيخ تشوف الحل بسرعة قبل الحاجة ما تصحى -ادهم: ربنا يسهل فتح عمر باب غرفته ليتفاجيء بوجود فريدة هانم في الخارج وتتجه لغرفة أدهم ، فأغلق الباب بسرعة ووقف ينظر لأدهم في دهشة وذهول و... -أدهم: ايه مالك مروحتش ليه ؟؟؟ -عمر برعب: بـ...بـ.. في ..آآآآ -أدهم: مالك ؟؟ انت اتشليت ولا ايه ؟؟؟؟؟ -عمر: مـ..مــا.. -أدهم: انت هتهته كتير ، ماتقول في ايه -عمر: ماما برا -أدهم: ماما !! طب ما عادي ، فيها ايه يعني -عمر: حاجة بسيطة بس ، هي رايحة أوضتك -أدهم بخضة: نعـــــــم ؟؟؟؟؟ -عمر: زي مابقولك كده -أدهم: دي مصيبة -عمر: مصيبة كلمة قليلة عشان توصف اللي بيحصل -أدهم: طب والعمل ؟؟ -عمر: انت بتسألني أنا ؟؟ مش انت الكبير اتصرف بقى يا كبير -ادهم: أعمل ايه الوقتي ؟؟؟ -عمر وهو يخبط كفاً على كف : العمل عمل ربنا بقى ، قادر ع كل شيء -أدهم: لازم أروحلها فوراً .............. عند غرفة أدهم ،،،، توجهت فريدة الرفاعي إلى غرفة أدهم وفتحت الباب لتدلف إلى الداخل وتتفاجيء بوجود يارا و... -فريدة : أدهومة حبيبي معلش عاوزاك تصحى كده و.. آآآآآ -يارا وقد بدات تفيق: هـه -فريدة بدهشة وصدمة كبيرة : اييييه ده انتي ؟؟؟ لأ مش ممكن -يارا:هه في ايه ؟؟ أنا فين -فريدة بصوت عالي : بتعملي ايه هنا في اوضة ابني ؟؟؟ -يارا: مين ؟؟ -فريدة: ايوه ايوه اعملي مستعبطة ، بقولك بتعملي ايه في أوضة ادهم ابني ؟؟؟؟ -يارا والصدمة تعلو وجهها : أدهم !!!!! -فريدة: ايه لعبة قذرة جديدة قولتي تلعبيها على ابني ؟؟؟ -يارا وهي تهز رأسها بالنفي : أبداااا والله ، أنا...أنا آآآآ -فريدة مقاطعة: دوريلك على كذبة جديدة يا سافلة -يارا: لألألأ ، أنا مش سافلة ، اقسم بالله ما عملت حاجة -فريدة: اومال جيتي هنا ازاي ؟؟؟؟ ايييه بتمشي وانتي نايمة ؟؟؟ -يارا وقد حاولت التحرك : آآآ.. مـ..مش عارفة -فريدة: مش عارفة ايه ؟؟ هي حصلت تيجي أوضة ابني يا بنت الخدامين عشان آآآآ.... -يارا مقطاعة ببكاء : والله أبداً .. أنا ..أنا معرفش ايه اللي جابني هنا -فريدة: قومي اقفي وانتي بتكلميني يا زبالة يا قذرة -يارا وهي تحاول التحرك : آآآ... مش عارفة .. آآآ..أتحرك -فريدة: أه طبعاً هتقومي ازاي وانتي بايتة في حضن ابني طول الليل ومسلمة نفسك يا رخيصة ، بقى ده اللي اتربيتي عليه ؟؟؟ ده اللي اتعلمتيه ، بس العتب مش على ابني ، العتب عليكي انتي اللي بترمي شباكك عليه الغلبان ده -يارا: أنا مظلومة ، والله ما أعرف ايه اللي حصل ، أنا..أنا آآآآآ -فريدة: اخررررررسي يا حقيرة ، هبلة أنا عشان أصدق اللي بتقوليه ده -يارا ببكاء : والله ما بكدب ، أنا معرفش ايه اللي جابني هنا -أدهم مقاطعاً من الخلف : أنا اللي جبتها هنا -فريدة وهي تلتفت إليه : بتقول ايه ؟؟ -أدهم: زي ما سمعتي يا فيروو ، أنا اللي جبتها هنا -يارا ببكاء : هـــه ، اهيء ... -فريدة: ايه اللي بتقوله ده يا أدهم ؟؟؟ انت بتحاول تداري على عملتها السودة ، لأ متخافش منها وقولي الزفتة دي غوتك ؟؟ -يارا: انا معملتش حاجة -أدهم: وهداري ليه يا ماما -فريدة: متخافش يا حبيبي منها ، أنا هفضحها قصاد الدنيا كلها و... -أدهم مقاطعاً: ماما أنا بقولك يارا مالهاش دعوة ، هي تعبت امبارح جامد وأنا جبتها الأوضة عندي وروحت نمت مع عمر -فريدة: استحالة أصدق الهبل اللي بتقوله ده -يارا: اقسم بالله أنا بريئة -أدهم: خلاص طالما مش مصدقاني ، أنا مستعد أصلح اللي حصل ده وأتجوزها -يارا : اييييييييييييه ؟؟؟ -فريدة: نــــعم ؟؟؟؟ -أدهم: زي ما حضرتك سمعتي يا فيرووو ، طالما مش مصدقاني ، خلاص أنا هتجوزها -يارا: لألألألأ -فريدة: مش هيحصل حتى لو غلطان ، مش هيحصل انك تتجوز البت دي -أدهم: ماهو انتي مش مصدقة كلامي ، فأنا عاوز أريحك -فريدة: لأ يا أدهم ، متعملش كده ، ، انت عاوز تنرفزني -أدهم: يا ماما أنا بقولك الحقيقة ، يارا تعبت بالليل ، خالد جبها ع اوضتي وطلبنا الدكتور وقال عندها حمى ، خدت الدواء وروحت نمت مع عمر -فريدة: انت بتقول كده عشان آآآ... -أدهم مقاطعاً: ماما أنا مش محتاج أبرر حاجة ، بس بقولك أهو لو مش مصدقاني أنا هتجوزها -فريدة بلهفة : لألألألألأ ... أنا...أنا مضطرية اصدقك -أدهم مكملاً : وبعدين انتي لما دخلتي الأوضة لاقتيني جاي منين ؟؟ -فريدة: من برا -أدهم: حلو اوي ، يعني ازاي هاكون بايت معاها هنا في الأوضة وع سرير واحد وجاي من برا -فريدة: ماهو جايز تكون آآآ... -أدهم مقاطعاً: وبعدين بصي كويس يا فيروو ، في واحد هينام مع واحدة ولا مؤاخذة يعني هيحتاجوا الكم ده كله من البطاطين في عز الحر -فريدة: اه صح -أدهم: واستني كمان ذهب أدهم ناحية الفراش ونزع الأغطية عن يارا ، فتفاجئت فريدة بأن يارا مقيدة في الفراش و... -أدهم: بصي يا فيرووو -فريدة بدهشة: ايييه ده ؟؟ -يارا وهي تحاول التحرك : ايه اللي انت عامله فيا ده ؟؟ -أدهم: انا وخالد كتفناها امبارح عشان كان عندها حمى وتقدري تسألي دكتور العيلة -يارا: فكيني لو سمحت -أدهم: عندك خالد تقدري تسأليه ، وعمر الفرقع لوز تقدري تسأليه برضوه ، ولو مش مصدقاني أنا مستعد أتجوزها واتستر عليها -يارا: تتستر على ميييين ؟؟ -فريدة: لأ خلاص ، هو أنا ناقصة أصلح غلطة بكارثة !!!! -ادهم: الكورة في ملعبك يا فيرووو ، يا تصدقي كلامي ، يا أتجوزها ، براحتك ، وانا جاهز لأي option -فريدة: لأ جواز م البت دي مش هيحصل أبداً -أدهم: يعني خلاص مصدقاني؟ -فريدة: انا غصب عني هضطر اصدق الكلام ده -يارا: مظلومة يا ناس ، محدش ليه عاوز يسمعني -فريدة بحنق ليارا: فلتي المرادي يا بنت الخدامين !!! -يارا: أنا معملتش حاجة أصلاً -فريدة مكملة : لولا ان أدهم ابني وأنا عارفاه كان زمانك مفضوحة -يارا: أنا ماليش ذنب -فريدة بغضب : أنا هاسكت دلوقتي ، بس مش هعدي اللي حصل ده بالساهل !!! ............... في نفس الوقت في غرفة خالد ،،، أسرع عمر إلى أخيه الأكبر خالد ليخبره بالكارثة التي على وشك أن تحدث في غرفة أدهم ، كان خالد يستحم في داخل الحمام وبالتالي لم يسمع نداء أخيه عمر و... -عمر وهو يطرق الباب ‏‎frown‎‏ رمز تعبيري طق..طق ...طق ) خاااااالد ، يااااااا خالد -خالد: ................................. -عمر: يا خاااااالد ، افتح بسرررعة ، في نصيبة هتحصل دلوقتي -خالد: ................................... -عمر: ( طق ...طق...طق) الله يكرمك مش وقت طناش ، البت هاتروح في شربة مياه لو ملحقنهاش -عمر في نفسه : أنا مش عارف هو بيعمل ايه جوا ، نايم على ودانه ولا مطنش ولا ايه بالظبط ، ده لو كان قتيل كان زمانته صحى من كتر الخبط خرج خالد من الحمام على أثر صراخ عمر ، ففتح له باب الغرفة و... -خالد: فيه ايييه ع الصبح ؟؟ -عمر: في نصيبة كبيرة ، أمك عند أدهم في الأوضة -خالد: ادهم !!!! -عمر: ايوه ، ويارا مشرفة هناك من بالليل ، انت ناسي ولا ايه -خالد: اووووبااااا ، ده امك ماهتصدق تلبس الغلبانة دي مصيبة -عمر: ايوه أقللها قضية دعارة ويمكن تطلبلها بوليس الآداب !!! -خالد: اخرررس ، مش هيحصل اي حاجة من دي ، اسبقني انت ع الأوضة ، وأنا هلبسوجاي وراك -عمر : طب بسرعة الله يكرمك -خالد: ماشي ..ماشي ................ في غرفة أدهم ،،،،، -يارا: أنا مكونتش في وعيي ومعرفش اللي حصل -فريدة: ابني خلاكي تفلتي بعملتك القذرة -أدهم: ماماااا ، من فضلك بلاش الكلام ده -فريدة: بطل تدافع عنها ، أنا عارفة انك ملكش دعوة ، هي اللي بتحاول تلعب عليك و... -أدهم: تلعب عليا ايه بس ، عيل صغير أنا عشان أبقى شخشيخة في أيد اي واحدة ، انتي ناسية يا ماما اني أنا أدهم الصياد -فريدة: لأ مش ناسية ، وفي نفس الوقت عارفة ان البت دي تربية خدامين ، يعني تبيع نفسها بالرخيص عشان توصل -يارا: حرام عليكي -أدهم: ماما لو فضلتي تقولي كده ، أنا هعقد عليها وأتجوزها وقتي !!! -فريدة بضيق: اووف -أدهم: روحي الوقتي على اوضتك يا ماما وكملي نوم -فريدة ليارا : حسابك لسه مخلصش معايا يا ..يا بنت الخدامين !!!!!!!! خرجت فريدة من الغرفة وهي تزفر في ضيق ، بينما ظل أدهم ينظر إلى يارا الباكية و... -أدهم: شوفتي أنا مرضتش أسكت اهو ، ودافعت عنك -يارا: انت عملت فيا كده ليه ؟؟ -أدهم: انا عملت فيكي خدمة -يارا بضيق: خدمة ايه دي ، ده انت وديتني في داهية -أدهم: الله ، يعني مش عاجبك ؟ -يارا: حرام عليك ، انت بوظت سمعتي ع الفاضي -ادهم بخبث : ولا باظت ولا حاجة ، وبعدين اللي باظ ممكن يتصلح ! -يارا: فكني لو سمحت -أدهم: تؤ مش الوقتي -يارا: ليييييه ؟؟ -ادهم: أما يجيلي مزاج ، وبعدين انتي منورة الأوضة بتاعتي كده ، وأنا بصراحة بقى عجبتني فكرة أصلح اللي ... اللي بــاظ .................................... !!!!

الفريسة والصياد اقرأ هذه القصة مجاناً!