البارت ٢

391K 24.3K 22K
                                    

#نوائب_شام

بقلم ايلول 💚

بلكي نمُوت ..
خلصنهَ العُمر لچَمات
مَحد يفهم شبينه
الوجَع لاحَكنه من كل صُوب
حَافظ حَتى أسامِينهَ

شام :: غمضت عيني برجفة التفتت على مصدر الصوت داخلي الف فكرة ، تباوعلي بخزر رافعه حاجبها ، بنين بت خالي مسحت وجهي ساكته وهي منتظرتني اجاوب تقربت يمها لباب المطبخ باوعت بوجهه وسحبت نفس بقوة الراح احجي يا يوديني ورا الشمس يا ينقذني. .

- بنين عاجبج اني عايشه يمكم يعني متقبله هالشي ؟

ضحكت تهز بأيدها رفعت اصبعها تأشر بتهديد

بنين :: ما عاجبني طبعًا ولو بأيدي اطردج بالشارع !

- ساعديني واني اطلع منا واخلصي من عندي !

عكدت حاجبها باستفهام وسحبتني من ايدي نترتها منها ومشيت وراها دخلنا الغرفتها سدت الباب ووكفت على جهه هزت راسها تسأل

-شلون اساعدج ؟ قصدج اشردج ؟ ترا الباب مفتوح اشردي محد يلزمج ؟

شام :: هزيت راسي لا امسح بوجهي عركت من كد ما متوتره

- لا ما اريد اشرد باوعي اريد اوصل الاعمامي ويمكن اكدر الكاهم عن طريق الفيسبوك اذا كدرتي تساعديني راح تخلصين منعندي .

عدلت وكفتها متسائلة :: اذا لكيتي اعمامج بعد ما اشوف خلقتج

- نهائيًا .

- وليش حتى اساعدج تعرفين شكد اكرهج شنو اليخليني اساعدج مقابل شنو بله

- مقابل ما تشوفيني بعد !

- ههههه على أساس مهتمه لوجودج خلك خدامة شخسرانة اذا اشوفج كل يوم !

شام :: عضيت شفتي محتركة حرك هي تحجي واني مغمضة عيني وادعي وكلبي يرجف مو يدك فجأة صَفكت أيد بأيد بحماس وكعدت على الجرباية سحبت تليفونها وگالت

نوائب شامحيث تعيش القصص. اكتشف الآن