بارت 27

71K 3.7K 1.2K
                                    

‏وحدي
‏والدِنيا تعرفني
‏شكثر وحَدي

‏لا طَفيت بليّل
‏وانمدتلي شمعة
‏ولا نَجم منكُم
‏عبر وتعدَّة حدي .

________________________

تـاره ..

لكني احتاج لمن أشكو لـهُ ..

انـا الضياع
انـا الغربه
انـا التناقض
انـا القلق
انـا المغلوب

انـا السماء وانتَ البحـر كلانـا علـى أرض واحده ولا تجمعنا فرصه واحـده ...

طلع وناهي كُلشي بعد ما غلق كُل الابواب ورا ...
متوقعه نهايتنا من البدايه ..
شگد اذيته ونفرته وابتعدت عنه بس بقى متمسك بيه ..

ليش بعد ما غلق الباب ودار ظهره بدون ما يلتفت گلبي آذاني ...
ليش اني الـ نهيت كُلشي وطلبت منه يروح وليش گلبي وجعني ..
خليت ايدي على صدري افرك بي حتى اگدر اتنفس
مانعه دموعي تنزل ..

فتحت باب البلكونه ...
نظراتي تتبعه وهو طالع من المجمع متوجه للكراج ..

اردد بصوت ناصي ...
خلص تاره خلص السويتي صح لا تقبلين بشي أقل من استحقاقج ...
مو تاره التقبل بـ القليل ..

ليش دا انقهر واضوج أساساً تعودت على حياتي التنتهي بخساره كُلشي اتمناه ..

كُل شويه يلزم كتفه معقوله لهدرجه اذيته بضربتي ...
طلع السويج من جيبه دايريد يفتح باب السياره ..

فجأه وكع على الأرض..

فتحت عيوني اركز بـ الداشوفه ...
اريد استوعب الداشوفه بعيني طلعت من البلكونه بكُل سرعتي لدرجه نسيت اقفل باب الشقه
المصعد مداينفتح نزلت على الدرج ركض ..
انكطع نفسي لحد ما وصلت ..

اتجهت اله بعد ما شفته مدد على الارض ..
ما اگدر اشيله ..

كعدت على الأرض مخليه رأسه على رجلي ...
اصرخ بعلو صوتي اريد أحد ماكو حتى الحارس ماكو الـ ساعه فوك الـ 11 المجمع هدوء كُلها نايمه
ما هان عليه اعوف رأسه على الأرض واگوم ...

بقيت كاعده اصرخ لحد ما شباب اثنين جانوا كاعدين دايشربون ارگيله بـ حديقه المجمع ..
اتقدموا الي
انطيتهم مفتاح السياره وطلبت منهم يحملوا داخل السياره ...

كعدت ورا بعد ما دخلوا للسياره
سحبت رأسه لحضني احاول وياه فاقد كُلش ...

واحد منهم كعد بالصدر والثاني يسوق ...

بدون ما يحسون سحبت المسدس من حزامه ولفيته بسترته ضميته جوا المقعد ...

ضميت وجها لصدري تطلع الشهكه من گلبي بسببي كُل مره يتأذه ورغم هالشي باقي وياي وباقي يحاول ...

رفعت رأسي بعد ما حسيت راح أنهار من البجي امسح بدموعي البللت وجها ...
اهمس بـ أذنه ايات وادعي ربي من كُل گلبي ما يصير بي شي ..

الـكارمـاحيث تعيش القصص. اكتشف الآن