2 ⚖️

84.4K 3.8K 534
                                    

جَزَى اللــهُ الشَّدَائِدَ كُلَّ خَيْـر
‏وإن كانت تُغصّصُنِي بِرِيقِـي
‏ومـا شُكْرِي لهَـا حمْـداً وَلَكِـن
عرفتُ بها عدوّي من صديقي
‏— الإمام الشافعي.

الاحـداث المتسلسلـه تـبدأ مـن بـارت 5
البـارتات الاولـى ، غـير مناسبـه لعـقول الـجميـع  اقتـضى التنـبيه .

لالــــي ؛

گاعدة على أعصابي لو ما الحظور ولا أدخل للجامعة
منتظرة الـ دكتور يخلص بـ فارغ الصبر ، الشرح مُعقد ويحتاجله تركيز نوم ما نايمة بسبب الكوزات أكل اتعاجز أسوي وأكل، الشباب گاعدين وراي بيهم الـ مشغل الـ مُباراة ويشوفها وبيهم يصور بنفسه لو بـ جماعتـه ويحشش عليهم  لو وأحد يسولف ويه جماعته ، وبيهم الـ عيونه على وحده يتأملها

أريد أرجع للبيت الگاعد بـ صفي ضايقني بـ صوت همسة يحچي لـ صديقه عن وحدة من غير مرحلـة عاجبته وهي لابسته مدا تنطي فرصة

عدلت گعدتي خليت رجل على رجل ، مُجرد ما غلق الـ داته شو يعلن إنتهاء المحاضرة ، بسرعه أخذت جنتطتي ولابكوت وطلعت 

علاقتي شبه محدودة ويه الـ طلاب والطالبات
ما احجي ويه أحد فقط من أريد شي عن الماده أو أذا چان شغل عملي يجمعنا ، الأغلب مُجتمع منافق ما يناسبوني گعداتهم عباره عن نفاق لو طلعات وصرف فلوس على ناس ما تسوى

تمشيت لحد ما وصلت على مكان توگف بي الفورتات
صعدت انتظرها تَنملي حتى يحرك دفعت الكروه ولبست الهتفون بـ أذني شغلت أغاني وفصلت عن الـ دنيا كلها لحد ما وصلت 

دخلت حضرت غده لـ امي ونمت ما گعدت للعصر
غيرت ملابسي مالي خلك أخلي مكياج بس رفعت شعري ، تمشيت للصيدلية قريبة عليه عندي تدريب بيها ، ولأن أحب كُلش الصيدلة تعلمت على الـ علاجات وأخذت على الـ مهنة بسرعة ، وخليته يحسب الي راتب أتدرب واشتغل بنفس الوقت .

دخلت مراه كبيرة انطتني الوصفة قريتها و كم شغله معرفتها بعدنـي تحت التدريب وأحب أسأل كُلش هواي حتى أخذ معلومات أكثر ، اتجهت للدكتور كبير بالعمر انطيته الوصفه شرحلي عنهن انطيتهن الها

صَفت سياره تاهو گدام الـ صيدلية نزل منها وأحد لابس لبس رسمي طويل كُلش لحيته محدده عضلاته اوفر مو من طبعي أركز بس شكله چان مُلفت

دخل للصيدليه أتجه ناحيتي
- اريد حبوب ** وقطره ** متوفرات لو لا

- نعم أكو

- انطيني

- ثوانـي

بـ كُل غباء طلعتهن اله وخليتهن گدامه ، الدكتور الكبير بالعمر مسؤول عليه جوا دا يحضر علاج أحد الـ مرضى

الكارمــاحيث تعيش القصص. اكتشف الآن