الـ مُقدمـة

183K 4.1K 827
                                    

" الكارمـا "

   ________________________________

مُؤْسِف أن أَلتقِيك فِي زَحمَة الأيَّام ، وَأنسِج معك أَجمَل حِكاية عُمْرِي ، نعيش بِكلِّ تفاصيلهَا ثُمَّ تَنتَهِي الحكاية بِمأْسَاة ، مِثْل كُلِّ حِكاية مِن عُمْرِي

لماذا عليّ أن أجمع البقايا خلفكِ آخر الليل، فأبكيكِ وأبكيكِ، لماذا يا من وهبت كلّ حياتي من أجل عيونها لماذا؟

أن أغمض عيني فأراكِ، وأن أغفو، وأن أنظر على سطوركِ وتدمع عيني، وعندما أعود لواقعي لا أراكِ غير بوعودكِ الكاذبة لماذا؟

أَتمَنى لَو أَننِي أَنسَى لَكِن كَسْر الخاطر لََا يَنسَى وَدمُوع الخذْلان لََا تَنسَى لََا أَنسَى بُكَائِي فِي أَحضَان اللَّيْل سَرقَه حَتَّى لََا يرى وَجعِي أحد


°°°°°°°°°°°

أنَا رَجُل لََا شَيْء يُبْهرني ولَا حَتَّى جَمَال النِّسَاء أَترُك مِن هَجرَنِي ولَا اِلتفَت لِلْورَاء ، رَأسِي مَرفُوع لَم يَعرِف الانْحناء ، هُنَاك مِن آذاني حدَّ الامْتلاء ، ورد اَلأذِية لَيْس مِن شِيم النُّبلاء ، مِن يُهاجمني سينْدم حدُّ اَلبُكاء لِأَنه لَم يَعلَم مَا فِي

أنَا القانون لََا أُؤْمِن إِلَّا بِقانونيْ

اِحْذر لِستِّ كأيّ حَوَّاء أَتظُن أَنِّي بِذَاك الغبَاء ، وَأذُوب مِن سَمَاع الغزْل بِسخاء لَسْت كَذلِك ، فبداخلي عظيم الكبْرياء وَلدِي كِفاية مِن الذَّكَاء

________________________________

الغلاف من تصميمي ، كُل تفصيله تخص حدث مُعين بـ نهاية الرواية يلا راح تگدرون تعرفونـه ..

الـكارما مو مجرد روايه عاديـه لـ ابطال عايشين داخل أربع جدران و يتكلمون عن حياتهم وعاداتهم وتقاليدهم وعيشتهم البسيطه !!

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر، يرجى إزالتها أو تحميل صورة أخرى.

الـكارما مو مجرد روايه عاديـه لـ ابطال عايشين داخل أربع جدران و يتكلمون عن حياتهم وعاداتهم وتقاليدهم وعيشتهم البسيطه !!

مـن هسه بلغتكم الروايه جداً جداً غريبـه مختلفه و غامضه بشكل اوڤـر ، خاصه اول خمس بارتات نهائياً ما راح تتقبلوهن

وأيضاً بسبب طريقه سردي الغامض راح تبقى بكل سطر تقرونه أسئلة بـ رأسكم ؟؟

الكارما أكبر مجازفه بـ مسيرتي كـ كاتبه لان أعرف محد راح يتقبلها و يستوعبها غير (الكبار بالعمر)
امـا فئة الشباب فـ راح اواجه منهم عدم تقبل للأحداث ، تتكلم عن مجتمع انتم شايفي هوواي بس ما تعرفون اسراره ولا حقيقته خلف الكواليـس

ما أقبل اي كلام سلبي داخل الرواية وما أقبل تجي تحجي عنها بكلام محلو وانتَ بعدك ما قاريها !!

" فـ رجاءً اتركها واحذفها من المكتبه "

الكاتبة :- ايـه آلـ صبري

قريباً..

قريباً

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر، يرجى إزالتها أو تحميل صورة أخرى.
الـكارمـاحيث تعيش القصص. اكتشف الآن