Prologue

1K 55 43

" استمعي، انا مستاء حيال ذلك كما انتي " قال منحنياً من كرسيه لجهتي " لكن انتيِ يجب عليكِ المحاولة "

" انا أحاول " نطقت بحده، بينما اضغط القلم بقوه مما احدث علامة في الورق

غرس اصابعه من خلال شعره الأشقر المرفوع للأعلى كالعادة، لكنه تركه مبعثر اليوم

"ستيل، انتي.."

"اسمي ستيلا، ليس ستيل " كتفت ذراعاي لصدري " هل يعجبك ان أبدل اسمك لوك بـ لوكاس؟ انه ليس اسمك، أليس كذلك؟"

"ما هو الجذر التربيعي لـ ٦٤ " قال لوك محاولاً ان يغير الموضوع

لوك كان ذو مستوى عالٍ بالثانوية، على الرغم من منظره البريئ كان احمق كلياً، عندما كان بـ ١٧ من عمره، كان لوك لديه القدره لكره اي شيء، و كل شيء. لم يفهم احد وضعه ذلك في الحقيقة ليس الكثير من الأشخاص اتعبو أنفسهم لكشف حقيقة كرهه لكل شيء، لوك كان النوع من الأشخاص الذين معظم الأشخاص يبقون بعيدون عنه في المدرسه، كانت أشاعة المدرسة الشهيره هي ان لم يكن لوك عبقري مختل مولّع بالرياضيات كان على الأرجح طُرِد من المدرسه في الفصل الدراسي الاول من السنة الدراسية الأولى، لوك أخذ مرتبه الشرف في الكثير من المواد و نجح فيها كلها كـشيء بسيط، أراهن انه يستمتع بها منذ ان بدأ كرهه لكل شيء

للأسف، اخي الذي يكبرني سناً، ايرك. و اخ لوك الأكبر كانو اصدقاء مقربين، عندما وصل الخبر ان لوك لديه الموهبه بالرياضيات لأمي، بذلك لم يكن هناك شيء لأيقافها بعرض على لوك المال لتعليمي لصفي في سنتي الاولى .و لأ خل و اخيراً علم الهندسة و هذا السبب لوجود لوك في غرفه المعيشة بمنزلي في أجازه نهابه الأسبوع بالظهيره

" لما لا تأتي السنه القادمه، أعطني بعض الشهور... للدراسة !" سألت لوك، انا بالفعل منهكه من وجود لوك بمنزلي

" لكن بعدها لن تنجحي بالأختبار، و ستعيدين دراسة علم الهندسة للمره الثالثة " استهجن لوك، رافعاً حاجباه منتظراً اجابتي

" انا.."

" لن يروق لكِ كونكِ الطالبه الوحيدة في علم الهندسه السنه القادمه " قاطعني لوك قبل ان اخرج جمله متكاملة

" لا تقاطعني، و انا لن أكون الطالبه الوحيدة بالصف " تحدثت، تذكرت صديقي مايكل الذي ايضاً لم يكن مؤهلا للنجاح بالصف

" استمعي " لوك قال مجدداً، " اي شهر هو الآن .. اكتوبر؟ سأبقى إلى مايو، بعدها سأخرج من حياتك كلياً"

" هذا تقريباً.. ستة أشهر" تمتمت، لم أكن متشوقه لهذه الدروس الخصوصية الأسبوعية من لوك، خصوصاً ان لم يكن هناك ادنى فرصه لأنشاء صداقة بيننا اثناء تلك الفترة

" سبعه.. انها سبعه أشهر " لوك نقر أصابعه على الطاوله، بالكاد كسر الطاوله لأكون واضحه، هائجاً مع عجزي لعمل مسأله رياضيات بسيطه كما هو

Fall.(Arabic Translation)اقرأ هذه القصة مجاناً!