من رواية يونس وبنت السلطان

13.6K 311 62
                                    

           موسم حصاد قمح ١٩٩٨

دخل أحد الغفر اليه  بالمندره
قائلا يونس بيه فى واحد وولده عايزين چنابك
أدخلهم
ليومىء رأسه بموافقه
دخل الرجل وولده الشاب
لينحنيا أمامه
ليقول الرجل
أنا چاى لچنابك فى مظلمه
رد عليه وهو يجلس يقول جول مظلمتك
ليقول الرجل
چنابك أحنا زى ما چنابك عارف أننا فى موسم حصاد الجمح(القمح) وكل الچرارات بتبجى شغاله على طول نهار وليل
ولدى  أمبارح بالليل كان شغال على الچرار ونزل يدرس جمح لفلاحين هما الى طلبوا منه
تجوم تچى بنت السلطان تتهچم عليه وتضربه جدام الفلاحين الى واجفين
نظر يونس للرجل متعجباً بنت ضربت ولدك ده
رد الرجل أيوا چنابك
أخفى بسمته ينظر الى الشاب الصغير  ولكنه كبير بالحجم قائلا
هى الى شلفطت وشك أكده
ليرد الشاب بخذو  أيوا چنابك وأنا چايب بوى معاى نتشكى لچنابك منها دى مش بيهمها حد حتى لما جولت لها أنى هشتيكيها لچنابك جالت
ليصمت الشاب
ليقول له جالت أيه
رد الشاب جالت لا مؤاخذه مطرح ما تحط راسك حط رچلك انتى والعمده الچديد
نظر للشاب متعجب  قائلا متوكد أنها جالت أكده
رد الشاب ووالده أيوا حتى الفلاحين الى كانوا موچودين شاهدين تجدر تسألهم
ليرد عليه طيب أنا هبحث فى الأمر ده والغلطان منكم  هياخد چزائه
لينصرف الرجل ومعه ولده
نادى على الغفير
ليدخل سريعاً له
ليقول للغفير مين بنت السلطان دى الى من ساعة ما رچعت لهنا وأنا بسمع عنها
ليسرد له عنها
ليقول متعجباً أنت بتقول أنها معندهاش عشرين سنه
رد الغفير ويقول  هى معندهاش عشرين سنه لكن جادره وجويه بزياده ومبيهماش حد ولا بتخاف من حد
أنا بعت لها غفير علشان يچيبها لسيادتك جبل ما تجولى وزمان الغفير على وصول
بعد قليل دخل الغفير الأخر
يحنى رأسه أمامه يقول بخذو
أنا روحت لبنت السلطان
وجولت لها سيادتك طالبها فى الدوار
ردت عليا  ردت عليا ردت عليا
ليقول يونس ردت جالت أيه أنت نسيت جالتلك أيه
رد الغفير لاه منسيتيش بس  بس
ليقول بفروغ صبر جالت أيه
رد الغفير سريعاً
جالت أنها مش فاضيه أما تفضى هتفوت على چنابك
نهض واقفاً
يقول بتعجب بتجول أيه
صمت الغفير
ليقول له بأمر تروح لها وتكون عندى بكره بالكتير هنا بالدوار
ليقول الغفير هروح أجول لها چنابك
ليخرج الغفير
ليضرب كف بكف قائلا أما أشوف مين بنت السلطان دى الى من وجت ما رچعت البلد مفيش سيره فى البلد غير عليها.

بعد وقت دخل عليه غفير أخر  يقول 
يونس بيه فى واحد من الفلاحين بره عايز چنابك  فى طلب
أدخله ولا أجول له يچى بوجت تانى
رد يونس  لأ دخله وأى حد من أهل البلد يچى بعد كده وعايزينى فى مظلمه أو أى شىء تدخله 
الزمن الجديم دا أنتهى
ليخرج الغفير
ويقول للفلاح أتفضل وبلاش تطول عند چنابه چوه
البيه وجته  مش فاضى
ليقول الفلاح  حاضر

دخل الفلاح
لينحنى قليلاً
يقول  باحترام مبالغ
بشكر  چنابك أنك وافجت تستجبلنى فى المندره
أبتسم  بترحيب يقف يمد يده له بالسلام
ليمد الفلاح يده له على أستحياء يسلم عليه
ليقول للفلاح  أتفضل أجعد وجول لى على الى عايزه
رد الفلاح  بحياء يقول
لأ مش لازم أجعد أنا كنت جاى وعندى عشم فى جنابك 
ليبتسم  قائلا  عشمك فى محله
جول لى عاوز أيه وأنا أعمله لك 
رد الفلاح
الليله زفة بتى وكنت چاى عندى عشم فى چنابك أنك تحضر الزفه
ليبتسم  قائلا  هو دا طلبك
رد الفلاح  سريعاً  أنا عارف أن چنابك معندكش وجت و
قبل ان يكمل الفلاح  رد عليه
انا هحضر الزفه
فرح الفلاح  كثيراً  وكاد أن يقبل يده
لكن سحب يده من أمام الفلاح  قائلا 
حضر لى عشا وكمان عشا العروسه هيطلع من هنا عندى من الدوار وكمان التالت هيكون من عندى
أنحنى الفلاح  مره أخرى ليقبل يده لكن
نادى هو على الغفير
يأمره بأعطاء بعض الاغراض من الدوار لذالك  الفلاح 
ليأخذ الغفير الفلاح ويخرج 
ليعود الغفير بعد قليل
يقول هو چنابك هتحضر زفة بنت الراجل  ده
ليرد عليه أيوا أعمل حسابك هتكون معايا
ليرد الغفير بأستغراب
الزفه مش جد مجام چنابك 
دول ناصبين شادر فى الشارع 
رد عليه 
وماله ما دا الى أنا عايزه
أنا عايز البلد كلها تعرف أن أبن الهلاليه رچع من تانى.
🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷
ظهرا
غفى قليلا
ليحلُم
حوريه تخرج من النيل ملثمه أشارت ليقترب منها كأن عيناها مغناطيس  تجذُبه أليها سار مسحوراً الى أن وصل ووقف أمامها
ينظر الى تلك العينان التى تسلط ضوء القمر علي سوادها يظهر كالؤلؤه بعيناها
أقترب أكثر وأكثر
يقول أنتى مين أنتى أنسيه ولا حوريه خارجه من النيل أنتى موجوده بالحقيقه ولا بالأحلام بس
لم ترد عليه
رفع يده ليزيل تلك التلثيمه من على وجهها
لكن فجأه
أختفت
ظل يتلتفت حوله يبحث بعيناه عنها هى ليست بالمكان هل أبتلعها النيل
أستيقظ مخضوض
يتذكر ذالك الحلم ومن تلك التى ترافقه فيه لماذا كلما أقترب من رؤية وجهها  أختفت.
💔💔💔💔💔
مساءً
كانت بداخل غرفة العروس تبتسم
لتاتى تلك المرأه العجوز  تقول
عجبالك يا زينه البنته  وتكونى وراء  الداير
لتضحك لها قائله 
أدعى لى من جلبك  يا ستى الحاچه
لتدخل أم العروس تقول
العمده الچديد شرف يا حاچه فى المندره
لتقول ساخره واه واد الهلاليه عفر عبايته وچاى الزفه
لاه هتجوم الجيامه أكيد
لترد أم العروس
لاه دا شاب شكله مش زى واد عمه  الخسيس الجاسى المغرور  الى تجتل شكله متخدع ومتعلم علام عالى
لترد كل ولاد الهلاليه طبع واحد بس دا ممكن يكون بيخدع أهل البلد فى البدايه وبعدها يظهر طبعه الحجيجى ونلاجى نفسنا جدام نسخه تانيه من واد عمه الچبان الخسيس  الى كان عايز يستحل أعراض بنات البلد 
لتقول أم العروس مش بعيد هموا يلا علشان نلحج العريس على وصول
🌷🌷🌷🌷💔💔💔💔
أثناء خروجها من باب البيت تصادمت مع ذالك الشاب ليشتبك طوق  جلبابها  بمقبض الباب ليُشَق قطعه من على صدرها ليظهر جزء صغير منه أمام ذالك الأنيق
لتجذب ثيابها عليها سريعاً وتخرج دون التحدث أليه
لكن ألقت نظره ساخره عليه
لكن هو تاه من بين  أهداب  تلك العينان السوداء كالسماء الصافيه بليلة شتاء غير ممطره لثانى مره يصتطدم بهاو تأتى له بأحلامه كل ليله 
تمنى أن يجذب تلك التلثيمه من على وجهها  ليرى باقى ملامحها ويتعرف عليها من تكون هل هى حقيقه أم خيال لما عيناها فقط ما  يراها
لا يعلم أنه وقع أسير صاحبة تلك العينان السوداء ذات العشرون عام التى ستكون ند له فى العلن
والتى ستلهبه بعشق يُحكى عنه لسنوات قادمه
وتصبح
حكايتهما روايه يرويها راوى بربابه عن قصة عشق

                    يونس وبنت السلطان

هحاول أكتبها باللهجه الصعيديه وأنتم بقى تتقبلوا منى أى أخطاء لغويه

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر ، يرجى إزالته أو تحميل صورة أخرى.

هحاول أكتبها باللهجه الصعيديه وأنتم بقى تتقبلوا منى أى أخطاء لغويه

مش هبدأ أنزل فيها غير بعد العيد أنشاء الله
أكون كتبت فيها كذا بارت علشان تنزل بالتتابع يومياً
وهتبقى نوفيلا
نوفيلا مش هعمل زى كشماء
أقول نوفيلا وتكبر منى
مش هتنازل نوفيلا وستظل نوفيلا

شكر تانى
. خاص                        ل...💙 سميه شلبى

على الغلاف👈

     تحياتى والى لقاء قريب 👋لكم منى كل الحب والاحترام والتقدير💋🙏🏃

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر ، يرجى إزالته أو تحميل صورة أخرى.

     تحياتى والى لقاء قريب 👋
لكم منى كل الحب والاحترام والتقدير💋🙏🏃

كشماء  حيث تعيش القصص. إكتشف الآن