32

13.3K 553 101
                                    

مساء الخير على الجميع

كيف الحال يا قوم ؟

اليوم مش البارت الأخير😎

كنت عم أكتب البارت و انا مع صديقاتي بأحلى جلسة بعد مدة من الزمن🤣

يا الله شو ضحكت معهم 😅

يلا جاهزين؟؟

استمتعوا

يلا نبداء

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


Mark pov

مع انني بت اعيش مع هوسوك في جناحه الآن إلا انه يستمر بتجاهلني كثيرا بتوتر.

يبقى في عمله طوال الوقت في النهار و في الليل يتأخر و يأتي بعد ان اغفو تماما و يذهب قبل ان أستيقظ حتى عند مائدة العشاء او الغداء يجلس بعيدا عني يتكلم مع الملك زوج تاي و كأنني مصاب بمرض ما او شيئ من هذا القبيل.

ضقت ذرعا منه لكثرة تجاهلي فما كان مني إلا ان أنفذ خطتي التي خططت لها منذ قدومي إلى هنا.

إتجهت إلى الخزانة التي اخفيت بها تلك الثياب المثيرة منذ وصولي لأرتديها بعد ان إستحممت بشامبو بعطر الفراولة مبعثرا شعري بسرعة.

إرتديت الثياب التي كانت عبارة عن بوكسر ضيق جدا مع قميص شفاف ناعم مع قميص داخلي باللون الأحمر يغطي حلمتاي و بطني بالكاد.

تمددت على السرير بعد أن بعثرت غطائه لكي أموه انني كنت نائما لأنتظره بإبتسامة شريرة كوني أعلم ما سيحصل له عند رؤيته لي.

مر منتصف الليل دون اغفو كوني نمت ظهرا لأشعر به يدخل بعد ان تجهزت جيدا. بضع خطوات تسللت إلى الغرفة لألعق شفتاي مصدرا صوتا عاليا قبل ان اهمهم بإسترخاء متقلبا إلى الجانب الآخر متعمدا أن الفت نظره.

تنهدت بضيق عندما سمعته يدخل الحمام بخطى بطيئة لأعدل القميص علي بشكل يظهر كتفي من ياقته الواسعة بعد ان فككت اول ثلاثة ازرار منه. ثم تمددت مجددا ما ان سمعته يخرج من الحمام متثائبا.

إستمريت بتمثيل النوم بذلك الشكل و انا اسمعه يفتح الخزانة  مرتديا ثيابه لأقشعر مبتسما ما ان شعرت بيده تحط على خصري بحنان تصعد إلى كتفي ثم تنزل إلى مؤخرتي برقة.

ليتبعها صوت إستنشاقه لرائحتي بينما يتنهد من خلفي براحة ناثرا انفاسه الدافئة على كتفي و عنقي بعد ان تمدد خلفي.

شدني بعناق خلفي إلى صدره متنفسا بدفئ على عنقي بينما يقول "يا لي من محظوظ بائس."

رفيقي الفريدحيث تعيش القصص. اكتشف الآن