"part 24"

92.3K 5.2K 1.8K
                                    

أنــهار :- غمضت عيوني بعَد
ماحَسيت الدم
غطه ملابسي أنفاسي مُضطربة حط أيدة ؏َ مكان الطلقة بعد ما أبتعد عني
صار يرجف مثل المجنون

وصاحبة من شاف أكو أحد
جاي بدون وعي ركض بعيد تاركَه
أبتسمت من سمعت
صوتة المؤلف ؏َ مسامعي
:- عرض السگط هاي
عرضي

زحفت للخلف بعيد
عنه جَان الظلام حَالك ماشوف شي بس هيئته والدخان إلي يطلع من جگارتة
تقدم بسُرعة رهيبة
عليه لزمه من ياخته قميصة
ضرب برجلة ؏َ منطقة حساسة ڪل هذا تحت انظاري

صدري يصعد وينزل بسرعة
بلكوة التقط أنفاسي
لـ ثواني اعتقدت إنو هاي هيَ النهاية ..

شمره ؏َ الأرض بقوة
زفر نفس براحـة صار صوت خطوات
قريب علينا وكانما شخص
ديركض

تسارعت دگات گـــلبي ڪل
ظني عُثمان ڪعد
وعرف انهزمت ثنه رگبته گرفص ڪدامي أبتسملي مسح ؏َ رأسي وڪال :- لتخافين
أگسر ظهره الي يحاول
يگسرج .

آخر شخص ڪنت أتوقع أشوف الشخص
الوحيد الي مافكرت ولو فكرة
أنو ألجأ الـه " خَليل

دنك يلهث حط أيده ؏َ رگبته يسحب النفس
بقوة واضح جان
يركض

خليل : شجَنتي راح تسوين
لو ماتلاحگنه عليج ؟

ماتحَملت حطيت أيدي ؏َ وجهي وصرت
أبجي بهستيرية
فعلاً ڪلامهم صحيح لو ما وصلو
بالوقت جَان رحت بيها ..

ذب حَــسرة وڪال :- حذرتج لوما
حَذرتج؟ ڪتلج صاحبي وأعرفه
عار؟ شكلتي أحبة

خليل : حبتج حية
اي والله

أنهار :- ترا أخوك
المفروض وياه

خليل : نطمي لا هسه
اروح اجيبه
اخلي يسحلج

صار صوت ضعيف يون بألم
قريب علينا
: آه

ماحس إلى ڪام من يمي دفره
قوي ؏َ بطنة عاط
بي بصوت عالي :- أن سمعت حَسك
بالعباس اذبحك
گوه لازم روحي عنك

طلع تلفونة من جَيب البنطرون مَــادري شسوة بيه بعدها رفعة حطه
؏َ أذنة
- عُمر تعال هنا بسرعة
محاتجك بشغلة

رفعت عيوني الـة عُمر معقولة نفسة
صاحب عُثمان
بلعت ريگي ضغطت ؏َ أيدي قوي سد التلفون سندني ڪومني يمشيني
صعدني بسيارتة وسد الباب عليه
راح مَــادري شيسوي

تأخر دقايق
سندت رأسي ؏َ الجامة مغمضة عيوني
أفكر بـلي سويتة
نفتحت الباب صَعد مانطق ولا حَرف صافن بالفراغ وإني هم مافتحت حلكي

جر حَـسرة ڪال :- وهَسة أنهار
وين تردين؟

أنهار : بعيد عنه ..

- شصار؟
: مَومهم أريد أبتعد عنه
اللّٰـه يخليك خلصني ميريام .

فرگ وجهه قوي واضح ؏َ ملامحة
الغضب بس يحاول
يخفي عني حَتى لا أخاف

أنسام اللهيب حيث تعيش القصص. اكتشف الآن