١٨- تسعة و تسعون

63.8K 1.3K 481
                                    

مرحبا ✨

^ تسعة و تسعون ! ^

______________




























⛔ لا تنسو التعليقات بين الفقرات رجاء


























































" إذا ما رأي امراة جيون "

قالها بمكر يراقص حاجبيه و لعب المكر بين عينيه  لتضع كف يدها بصدره العاري ترسم دوائر وهمية على صدره بشرود

" بشرط ! "

ضيق عينيه يهمهم لها بان تنبس بما تريد قوله

" ان اكون المسيطرة لقليل من الوقت "

نبست ببراءة لينظر اليها بصدمة

" ماذا قلتِ ؟ "

فكر كثيرا ينظر الي السقف و الاخرى تنتظر موافقته على ذلك لكنه خيب توقعها كونه لن يرفض لها

" لا "

نبس بسرعة ينظر اليها بابتسامة جانبية لتعبس امام وجهه المبتسم

" ماذا ؟ اذا لا يوجد مضاجعة ... ابتعد اريد دخول المرحاض "

استقامت من جسده ترتدي ثيابها الداخلية بسرعة حتى هو لم يستوعب متى ! ثم توجهت نحو الخزانة

اخرجت قميصه الكبير ترتديه تدخل المرحاض بعد حمل هاتفها

" ماذا تفعل بالهاتف داخل المرحاض ؟ "

تسأل بعد دلوفها المرحاض ليستقيم ايضا يرتدي بنطاله يتوجه نحو الخارج حتى خروج زوجته

هو ليس نوع الرجال الجهلة الذين سوف يشكون بشريكهم الاخر انه يفعل شي خاطئ

أو انها تخونه عبر الهاتف

فقط يفكر ربما تحب مشاهدة شئ عندما تستحم أو ان تتصفح الانترنت

حمل الهاتف الخلوي يتصل بالمكتب الرئيسي بالفندق يطلب الافطار

ثم اتصل بجيمين يخبره بان ياتيا لتناول وجبة الافطار معا .

في الغرفة . خرجت من الغرفة بينما تجفف شعرها بمنشفة صغيرة ليقف امامها يقبل جبينها بعدما اخبرها انه طلب الطعام

كانت ترتدي كنزة رمادية مرسوم بها وردة بيضاء مع شورت قطني قصير يظهر فخذيها لكنها قامت بالعودة و تغيره الي بنطال أسود طويل بما ان جيمين سيأتي لتناول الافطار

3 WEEKS TO LEARN SEX حيث تعيش القصص. اكتشف الآن