chp2

57.9K 3.1K 282
                                    

Rosaline POV

دخلت إلى المنزل لأرتاح قليلا و وجدت عمتي  تنتظرني بالداخل ، لم يبقى لي أي أحد بحياتي سوى عمتي التي تهتم بي كثيرا رغم إعتراض زوجها .

مرحبا عمتي ، كيف حالك ، هل أنت بخير ؟ “

” أنا بخير ، أتيت للإطمئان عليك “

” شكرا عمتي ، كيف هو مارك “

” بخير ، يتجهز لذهاب إلى قطيع القمر كمدرب لأعظائهم “

” هذا جيد ، إنه يستحق أن يكون دائما بالصدارة و نفتخر به “

” بعد إطمئناني عليك سأذهب لكن لا تنسي أكل ما طبخته لك “

” حسنا عمتي ، رافقتك السلامة “

ذهبت عمتي و تركتني لوحدي كالعادة ، كنت سأذهب لأنام لأن الليل قد حل و لكني تذكرت أني جائعة جدا لذا أكلت ما طبخته عمتي و قد كان لذيذا جدا

إستلقيت فوق سريري و غطيت في نوم عميق لكني إستيقضت على نفس تلك الكوابيس التي لا تتركني أنعم بالنوم و لكن قلبي في هذه المرة و ذئبتي مضطربان من شئ ما .

” ما بك روز ، لما أنت مضطربة ؟ “.

” لا أعلم و لكني أشعر و كأنه هناك شئ ما غريب حول الغابة يجذبني له “

هل يعقل أن تكون إحدى الهجمات ؟ “ 

لا أعتقد ذلك “

قررت الخروج من المنزل و الذهاب لمعرفة ما الذي يجري و لكن قدماي حملتاني إلى حراشف الغابة المحرمة و لا أعلم لما ، كنت سأذهب من هناك لكن صوت عزيز علي جدا إشتقت له أوقفني عن سيري لأستدير و أرى صورة والدتي التي أيقضت بداخلي تلك الطفلة المراهقة المحتاجة لوالدتها .

” روزالين حبيبتي “

” أمي “

لم أعلم ما الذي حصل لي بعد ذلك لأني وجدت نفسي بالغابة و كم كان المكان مظلما جدا و مخيفا إلى حد النخاع ، كان كل شئ مصدرا من الظلام النابع من تحت الأرض ، أوه يا إلاهي ! أنا بالغابة المحرمة و قد خرقت القانون و من المأكد أني سأعاقب و هذا إن إستطعت الخروج من هنا لأني أحسست بأغلال موضوعة حول قدماي و عندما أردت رأيت الأمر لم أشعر بنفسي إلا و هذه السلاسل تقوم بسحبي إلى أعماق الغابة أكثر و أكثر .

” ما الذي سنفعله الأن روز ؟ “

و هل نملك حلا أخر غير التحول “

saved by the King of wolves ( Kingdoms #1 ) حيث تعيش القصص. اكتشف الآن