البداية كانت انتحار part 2

698 37 22

عدت من المدرسة ودخلت مسرعا الى غرفتى لاسمع نداء من اخى كريم يقول مرحبا ادم ..ماما أعدت الكعك المفضل لنا اليوم ...انة مازال دافئا

ما أغرب أن تكون فى السابعة من عمرك وأن تنحصر سعادتك فى بعض الكعك . وقلت لست جائعا يا احمق

كريم:لا تنادينى أحمق

تم غلق سماعة الهاتف و جائت ماما مسرعة تقول هل هو كثير أن اطلب منكما الالتزام بهدوء حتى انهى مكالمتى ؟ انتما اكبر من هذا

تركت امى وكريم ودخلت غرفتى لاستعيد زكرياتى داخل الفصل هذا اليوم ....يا له من يوم

يرن جرس الهاتف ... لاسمع نداء من أمى تقول أدم وليد يريد التحدث ...ذهبت مسرعا الى الهاتف وليد ماذا  يريد هذا الطفل الكبير ليس من عادتة 

الاتصال بى ....تناولت السماعة الهاتف و تحدثت له ...وليد ماذا تريد...اتصل وليد لكى يعتزر لى عما صدر منة  فى الفصل وقال لى تعالى لنجلس ونشاهد فيلمامعا و يحيى و محسن وانا وانت هنقضى يوم طويل مع بعض

ابى وامى خرجواوسيعودا متاخرين

نظرت الى الساعة و تمهدت ولكن وافقت للذهاب الى منزل وليد لا اعلم ما يدور فى راس هذا الطفل الكبير ولكن لنرى

أستأذنت ماما وذهبت الى منزل وليد وكنا تقريبا بعد المغرب ...طرقت الباب فتح يحى

دخلت المنزل لارى وليد ومحسن يرحبان بى ترحيب حار جدا 

تمهد وليد قليلا ثم قال (ادم احنا عيزينك تساعدنا انهاردة) وقفت 

استمع الى وليد والى طلبة ماذاتريد يا وليد ..

تمهد مره اخرى ثم اندفع يحى بالكلام وقال هنحضرة 

أدم: انتم عيزين اية هتحضروا اية 

رد يحيى ..هنحضر جن زى الافلام

أدم : جن جن أنتم بتقولوا اية دا كفر و حرام وانا مش هشترك فى دا أبدا

رد وليد و قال بصوت مرتفع أنت جبان و خايف

لقد ترددت و غضبت عندما سمعت وليد يتحدث عنى بهذا الشكل ....و قلت لة انا مش جبان

انفعل وليد قائلا أثبت و خليك معانا لحد لما نخلص ...احنا هنجرب ودا مجرد هزار مش اكتر

وليد: احنا ظبطنا كل حاجة ماما وبابا هيرجعوا متاخر واحنا هنجرب .

أدم: هنجرب اية ..هنجرب نستعين بالعالم الاخر دا ممكن يأذينا

لقد وجدت يحى ووليد و محسن ينظرون لى نظرات الضعف انا لست ضعيف ولاثبت ذلك وافقت وبدانا التحضير

....لنرحب بالزائر الجديد ...

جن جن يا له من يوم

جاء وليد ببعض الورق ووضعة بجانبة لاجد طلاسم غريبة وكتابات غريبة بها

الموضوع كان هزار......هل سيبقى هزار ؟

بدا وليد يرسم دائرة  كبيرة و ينقش داخلها و خارجها و فى محيطها اشكالا و رموزا و طلاسم واسماء أرواح خبيثة و الشياطين التى نسمع عنها ...يا  الله

وبدا وليد يتلو التعويذات الجهنمية كما قراها حتى يبلغ غاية التعب و يلوح بيدة و الاضواء كانت عبارة عن ضوء شمعة ,,وبسخرية قال وليد كان يجب ان تكون على ضوء القمر ...ضحك يحيى و محسن وبسخرية نظروا لى  ليروا ردة فعلى 

ولكنى لست مستعد لهذه النظرات الاستفزازية

وفجاة بدأت احس بسخونة شديدة تعبر من جانبى خفت جدا و بدانا ننظر لبعض ...ثم فجأة...سمعنا خبطة قوية ..لنجد والدة وليد وباباة يدخلان و يتفاجأة بما يحدث ...صرخت والدة وليد وقالت ماذا يحدث ماذا تفعلون فى الظلام

ثم تفاجىء الاب برسومات وصرخ فى وليد

وجدت نفسى أجرى من المنزل و يلاحقنى يحيى و محسن و خرجنا مسرعين من المنزل بعد ما حدث

وقلت فى نفسى 

وليد أنت انتهيت

........يتبع........

*************************************************************************************************************

شكرا جدا لكل من تابع القصة وانا والله سعيدة جدا بنسبة المشاهدة

بس ممكن اعرف رأيكم فى القصة 

البداية كانت انتحاراقرأ هذه القصة مجاناً!