البارت1&2&3&4

4.7K 183 54

امنت بالحشد ١
زينب الموسوي
كثيره هي الاحداث المؤلمه بحياتنا احنا العراقيين وهوايه مرت علينا صعاب وظروف قاسيه وشفنها موت وحروب وحصار وجوع تهجير طائفيه انفجارات مع ذلك مابطلنا نحب ونعشق الحب كان جرعه الامل بحياتنا في كل المحن لاحرب ولا حصار ولاتهجير گدر يكسر واهس الغرام بينا
السلام عليكم القصه على لسان طيبه بنيه عراقيه عاشت في مدينه بغداد والدي كان رجال بسيط يعمل كاسب وامي من اقاربه خياطه معروفه تخيط بدلات وفساتين راقيه واحنا تلث بنات طيبه ورفقه ووسناء عندي اخوان اثنين متزوجين حسن وحسين امي تعبت عليهم وربتهم وخيطت ليل ونهار حتىٌ
توصلهم وتزوجهم حسن كان  معاون دكتور ويشتغل العصر بعياده وحسين معهد اداره بس يشتغل بالخضرا والفواكه يطلع على المحافظات القريبه يوصلها للعلاوه هو وابن خالتي ظافر اخواني تزوجوا   سنة ٩٠ امي مكان عدها غير حسن وحسين بس من شافت الجناين تحبل وتجيب طگتها الغيره منهن ورادت تحس هي بعدها زغيره حبلت باختي رفقه سنه ٩١ وجابتني سنه ٩٢ وبعدها اختي وسناء  لو ابويه منطيها وجه خلفت بعد بس بابا بطل وظل ينام بغرفه لوحده ويفقل الباب عليه الرجال يخاف النسوان مالها امان لكن امي كانت شايله حمل المصاريف والعيشه كلها حصار والغلا  واخواني ميساعدون واطفالهم امي تحبهم وتحب تساعدهم چنه نام الضهر ونگعد وهي تخيط وباليل تشكي من ظهرها وعيونها فترة الحصار كان الخياطه مطلوبه بسنة دخلت الابتدائيه كنت اروح وارجع مع بنات جيرانه نازلين جديد صابرين ولقاء بعد اسبوع كن نمشي سوا سالني
صدريتچ حلوه منو مخيطها
ماما تخيط صداري وبدلات وكلشي اذا تريدون تخيطلكم
ماما تخيط  همين وخياطها حلو
نقلت المعلومه لامي ومن هاي المعلومه بدت العداوه بينا وبين جيرانه بيت ابو حيدر وكل ماتدخل عليهم مره امي تتعصب وتكول
باكت معاميلي الله لاينطيها ظلت امي تراقب بابهم ومنعتني امشي ويه بناتهم بيوم طلعت للشارع العب وفرحانه عندي لعابه جديده شفت صابرين ولقاء يلعبن عيبت عليهن عبرن الفرع وركضن عليه اخذن لعابتي وكسرنها واني رديت عليهن بالحجار اضرب بابهم وابچي طلع ابنهم حيدر كان عمره ١٢سنه صاح بيه ليش تضربين الباب جاوبته
صابرين كسرت لعابتي
ويطبچ مرض
يطبك مرض انت عابتلك انشاالله ابوكم يموت ضربني شافه ابوي ضربه وكبرت الشغله بينه وطلعت امي تعد وتصف وامهم تجاوبها وعرك وراشديات وبوكسات لحد مااجت سياره الشرطه اخذوا ابوي وابوهم وراحوا هناك مااعرف شصار طلعوا اثنينهم بس من ذاك اليوم صار ممنوع حتى نباوع بالجهة الي همه بيها

هم عدكم جيران يسببون مشاكل علقوا حتى نعرف ؟

امنت بالحشد ٢
زينب الموسوي
بقينا احنا وبيت جيرانه عداوه ومنتحاجه لحد فديوم بالعطله الصبح اوگفت بابهم سياره امن اخذتهم كلهم قبل ليصير السقوط بكم شهر وبعد مشفناهم وحتى بيتهم نزلوا بيه جيران جدد والحمد لله امهم مكانت تعرف تخيط كانت تخيط عد امي رغم امي بهاي الفتره تعبت وتمرضت تغيرت الاحوال بعد السقوط وزادت الرواتب واخواني بنوا طابق ثاني وكل واحد عزل بمرته وجهاله وبابا كان من نوع بخيل مينطي فلوس  الا حاجات ضروريه وامي كانت تحب تدللنا وتشتغل علمودنا لذلك بالثالث متوسط فكرت اروح اعداديه تمريض حتى اساعد امي واوصل خواتي اختي رفقه كانت اكبر مني بسنه من نجحت للخامس زارتنا خالتي من  ام ظافر كانت تريد تخطب رفقه لابنها ابنها يشتغل بالحضرا ويه حسين اخوي  وامي وخالتي بدن يقنعن رفقه بالزواج
ماماظافر ولد شاب مرتب عنده سياره واموره كلها جاهزه
رفقه اني اريد اكمل دراستي وادخل كليه
خالتي قسما بالله هو يريدچ تكملين وتدخلين كليه
رفقه اني شايفه ظافر بس  ولا حاچيه وياه
خالتي يجيكم باليل واحچي وياه  وشوفيه  اصلا هسه تحبيه اول متعرفيه والعام من اجيتي بعرس ميعاد بنتي شافچ وشفتيه شنو نسيتي
رفقه شفته بس ماانتبهت عليه وماحچيت وياه
خالتي انتن بنات هذا الوكت تحبن السوالف انطيني رقمچ وخليه يتصل بيچ وسولفوا

اخذت رقم طيبه وبدا ضافر يتصل بيها ومتنام الا بعد ماتسمع الوعود والممواثيق الي تسمعها كل بنيه بفتره الخطوبه راح اخليچ اميره وراح ابنيلچ قصر عالي بس محد يكول راح تصيرين اميره وتغسلين مواعين الاماره كلها يوميه وابنيلچ قصر عالي ينكسر ضهرج يوميه وانتي تمسحين وتنظفين بالقصر
بعد الحب سلطان على القلوب والعقول
كنت اشوف علاقه اختي وظافر وقارنها بالي اشوفه بالتلفزيون
اني كنت مغرمه بشي اسمه تلفزيون وقصص حب ومسلسلات واصدگ بيها واتخيل نفسي البطله كم مره تصورت نفسي بفلم ويه احمد عز  وتامر حسني
واحمد السقا وهاني سلامه  ويحيى بسنوات الضياع وكلها وكنت انتظر بيوم اعيش قصه حب حقيقيه مثل الي بالتلفزيون اثنين يتعاركون عليه واحد يخطفني وحبيبي يضحي من اجلي وينضرب طلقه بس تجي بصف الحايط وبنهايه الفلم حريق ويطلع البطل من الحريق شايلني وكلشي مابيه بس قميصه مشگوك
نجحت رفقه للسادس تزوجت ضافر وراحت لبيت خالتي حتى تعيش بيه
كانت اول مره نفترق احنا الاخوات اني وسناء نمنى بفراشها واحنا نبچي عليها
من نجحت للسنه ثانيه بالتمريض واعرف ازرق ابر والناس تجي عندي وتطورت شغلتي من نجحت لاخر سنه باعداديه التمريض ظليت انطي ادويه للناس
ورفقه كملت سادس اعدادي بس
ماقدمت كليه لان صار عدها طفل مرتضىى كانت تجي عدنا وتبقى ايام وترجع من يتصل بيها ويگلها تعالي ويسد التلفون
اگلچ رفقه اشو من چنتي انتي وظافر مخطوبين للصبح تسولفون هسه بس شلونكم مرتضى شلونه وخلص
هو هذا الزواج بعد مابيه سوالف
لعد شنو صامت
حبيبتي ذيچ خطوبه شي من الخيال اما الزواج واقع يعني انتي تعرفين كلشي عنه وهو يعرف كلشي عنچ بعد ماكو داعي للتسفط
هسه حچي الخطوبه صار تسفط والليل كله فديتك وتئبرني وين صارت
لچ يعني من يجي ابو المولد يريد فلوسه واحنا ماعدنا ويجي ظافر شگوله فديتك ابو المولد يريد فلوسه وهو يگلي تئبريني ماعندي افتهمي الزواج بيه مسؤوليه وهم ننسى الحب والرومانسيه ونفكر شلون نمشي يومنا
اوووي شلون عيشه همزين گلتي حتى ماتزوج
ئي متتزوج علينا هسه نشوف من تتخرجين اذا شهر اتزوجتي اذا مو على جهرتچ على راتبچ متتزوج گلناها قبلچ
لعد اخذ واحد غني حتى ميفكر بالمولد وغيرها
الغني ملتهي يركض ورا الفلوس وموبحالچ واذا ماعاجبچ يتزوج عليچ
يبوووه سوده مصخمه من كل ااجهات مع ذلك ضليت انتظر البطل الي راسمته بالي وعندي امل اني وياه راح نعيش بصوره مختلفه عن كل العشاق بالعالم

علقوا خلوا نسمعكم  تعليقاتكم تسعدنا
اليوم التفاعل قليل لذلك مضطره اوقف النشر اسفه اذا هذا البارت شفت مافي تفاعل اوقف النشر ليوم غدا

امنت بالحشداقرأ هذه القصة مجاناً!