part 11

5.1K 291 21

ليزا : انتم تعرفون بعضكم
سالي : نعم انه نفس الشخص الذي اصطدمت به عندما كنا نتسوق هل تذكرين
ليزا : اجل
مهيار : هل يمكنني الجلوس معكم
ليزا : بالتأكيد يمكنك
سالي : هل تعلم ما الذي فعله صديقك بصديقتي
مهيار : اجل اعلم ان امير هكذا لقد تكلمت معه بخصوص هذا الموضوع لكن لا اعلم لماذا يكرهها
ليزا : لقد اعترف البارحه لي انه يحبني
مهيار : مااااذا امير يحبك
ليزا : اجل هو قال ذلك البارحة
مهيار : وانتي هل تحبيه
ليزا : لا اعلم انه اتعبني معه كثيراً كان يذلني في كل دقيقة
سالي : لماذا لا تحاولين ان تعطيه فرصه
ليزا : لا استطيع انا حقاً اريد الطلاق منه
مهيار : انا أيضاً مع سالي لماذا لا تعطيه فرصه
ليزا : لو كنتم مكاني لما قلتم هذا الكلام
مهيار : براحتك لا نريد ان نضغط عليكي
ليزا : انا يجب ان اذهب وداعاً
سالي : انا أيضاً سوف اذهب
مهيار : لماذا لا تجلسين دعينا نحتسي القهوه معا
ليزا : لدينا معجب هنا قلت اجل سالي اجلسي معه وتعرفوا على بعضكم
سالي : حسناً ذهبت ليزا وبقيت انا مع مهيار تحدثنا عن اشياء كثيره انه لطيف جداً بدأت اعجب به
ليزا : رجعت للبيت رأيته جالس في الصاله انه لم يذهب الى العمل اليوم دخلت الى غرفتي شعرت بيداه على كتفي ابتعدت عنه بسرعه وقلت ماذا تريد
امير : ماذا بك لماذا ابتعدي عني
ليزا : لا يوجد شيء لقد افزعتني فحسب
امير : اريد ان اتكلم معك تعالي الى الصاله
ليزا : حسناً لحقت به الى الصاله قلت تكلم
امير : لماذا تفعلين كل هذا
ليزا : ماذا تريدني ان افعل
امير : اعطيني فرصة واعطي فرصه لنفسك أيضاً دعينا نعيش حياتنا بسعاده
ليزا : لا اعتقد اني سوف ارى السعاده معك اتذكر حين نعتني بخادمتك اتعلم كم انه شعور مؤلم انت دعست كرامتي ولم تهتم أبداً والأن تريدني ان اعطيك فرصة
امير : لقد كنت غبي واحمق ولم اعرف قيمتك واعتقدت انك مثل اباكي لذلك تصرفت معكي بهذه الطريقة انا اسف واطلب منك ان تسامحيني
ليزا : اعتقد انه فعلاً نادم على الذي فعله معي قلت حسناً سوف اسامحك
امير : شكراً لكي اقتربت منها وحملتها وبقيت ادور فيها
ليزا : هههه توقف سوف اقع انزلني وقال
امير :والأن هيا قوليها
ليزا : ماذا اقول
امير : احبك قوليها اريد ان اسمعها منك
ليزا : اسفه لااعتقد انني احبك احتاج الى بعض الوقت لكي احبك وانسى الماضي هلا امهلتني بعض الوقت
امير : حسناً لن اضغط عليكي براحتك
ليزا : شكراً لك
-----------------------------------------
"بعد مرور يومين "
ليزا : جاءني اتصال من رقم مجهول اجبت كان شخص لا اعرفه
الشخص : مرحباً هل انتي ليزا
ليزا : نعم من انت
الشخص : انا جاركم واتصلت ﻷخبرك ان والدك توفى رحمه الله
ليزا ببكاء : مااااذا ابي مات ارجوك قل غير هذا الكلام
الشخص: لقد توفى ليلة البارحه لقد تعرض للقتل من قبل بعض الاشخاص الذين يعملون بالحانه اعتقد ان الحانه تعود لشخص يدعى امين
ليزا : انه الحقير امين لقد فقدت ابي بسببه يا الهي اعني على هذه المصيبه
الشخص : يجب ان تأتي لكي تستلمي جثه اباكي انه في مستشفى ....
ليزا : عندما قال كلمه الجثه لم ارى شيء بعدها
امير : ليزا حبيبتي ماذا حدث معكي حملتها وتوجهت بها الى المستشفى قلت للدكتور ارجوك اخبرني ماذا بها
الدكتور : لا تقلق لقد تعرضت لنوبه صدمه وانخفض ضغطها
امير : اتمنى واعرف من الذي اتصل بها ولماذا اغمي عليها
مرت ساعه وهي مازالت نائمه كنت اجلس بالقرب من سريرها ونمت وانا اضع رأسي على يدها استيقضت على صوت بكاء وانين نظرت اليها كانت تبكي قلت ما بك عزيزتي لماذا تبكين
ليزا : امير ابي مات لقد مات ان الحياة سلبت مني امي والان اخذت ابي ولم يبقى لي أحد لقد اصبحت يتيمه الابوين
امير : احتضنتها وقلت انا هنا معك وسوف ابقى بجانبك الى الابد ثقي بي اعدك اني لن اتركك وحدك ابدا سوف اكون معك في كل لحظه تعشينها لقد اقمنا العزاء وكانت ليزا في حاله صدمه وبكاء مستمر وها قد مرت ثلاث ايام على وفاة والدها وهي الى الأن تبكي وأحياناً تستيقظ في الليل وهي خائفه ومفزوعه

ضحية ابياقرأ هذه القصة مجاناً!