part 2

7K 315 9

السيد اكرم : مكالمه هاتفيه ارجوك اعطني مهله وانا سوف اعيد لك نقودك
- ليس لديك اي وقت انت اخذت مني نقودي والأن ارجعها إلي والا لن ترى مني سوى الشر هل فهمت
السيط اكرم : انا لدي فتاة في قمة الجمال اذا اردت تزوجها من غير مهر مقابل نقودك
- حسناً انا سوف اخذ ابنتك مقابل نقودي ولكن لسيت كزوجه لي بل كخادمه لي
السيد اكرم : اغلقت الخط وأخيراً سوف اخلص من شخص هذه المره لن اخبر ليزا عن هذا الشخص والا سوف تتصرف مثل المره الماضيه هو سوف يأتي ويأخذها ويراها على طبيعتها فأبنتي جميله جدا
ليزا : اتصلت بسالي واخبرتها عن كل شيء حدث معي
سالي : حقاً لقد فرحت من اجلك كثيراً
ليزا : هذا كله فضلك شكراً لك على كل شيء انا احبكي كثيراً
سالي : لا شكر على واجب وانا أيضاً احبكي حسناً غداً لدينا امتحان سوف تأتين اليس كذلك لقد اشتقت لكي كثيراً
ليزا : اجل سوف أتي وانا أيضاً اشتقت لكي انا سوف اذهب اغلقت الخط وجلست اقرأ للامتحان يجب ان انجح يجب ان اخرج من هذا الفقر وابدأ حياتي من جديد درست الامتحان جيداً
" في اليوم التالي "
ليزا : ذهبت الى الجامعه انا وسالي دخلنا الى القاعه وامتحانا والحمدلله انني اجبت جيداً
سالي : ليزا حبيبتي دعينا نذهب الى الكفتيريا نشرب قهوه
ليزا : انا اسفه حقاً لا استطيع
سالي : لا تهتمي لهم انهم اغبياء كل الناس اغبياء
ليزا : ارجوكي دعيني اذهب لا استطيع ان اراهم وهم ينظرون إلي بتلك النظرات
سالي : حسناً انا أيضاً اليوم سوف اخرج معك
ليزا : حسناً هيا بنا
سالي : دعينا نذهب الى السوق نشتري بعض الملابس
ليزا : حسناً انا سوف اذهب معك لاكن لن اشتري شيء لكنني سوف اتفرج واشاركك الرأي
سالي : حسناً على الاقل سوف تخرجين معي وأخيراً ذهبنا الى السوق وبدأنا نتجول به وكان يعجب ليزا الكثير من الملابس لكنها لا تستطيع شرائها لأنها لا تمتلك النقود قلت لها دعينا نتناول المثلجات
ليزا : حسناً هيا ذهبنا وكانا نتمشى ونحن نتكلم حتى انصدمت سالي بشخص
سالي : غبي هل انت اعمى
مهيار : انتي الغبيه التي تمشي وهي تتكلم ولا تنظر الى الامام
سالي : مااااذا انت غبي واحمق وغير مهذب كيف تسيء الى فتاة
مهيار : هل انتي فتاة ههه
سالي : هيا ليزا دعينا نذهب لا فائده من الكلام مع الحيوانات لأنها لا تفهم شيء
مهيار بعصبيه : اخرسي ايتها الحمقاء تركتها وذهبت كم غبيه هذه الفتاة اخرجت هاتفي واتصلت بأمير وقلت له اين انت لقد تأخرت كثيرا
امير : انا الأن امام السوق هيا اخرج دعنا نذهب لا اريد ان اتأخر على عملي بسببك تعلم انت بأني منتظم بعملي جداً
مهيار : حسناً حسناً انا قادم
ليزا : لماذا فعلتي ذلك بالرجل انتي السبب انتي التي كنتي تتكلمين معي من غير ان تنتبهي الى الطريق
سالي : دعينا من ذلك الحقير انه يستاهل ما فعلته به الم تري كيف يتعامل معي
ليزا : قلت لكي انت المخطئه
سالي : هذا بدل ان تدافعي عني تنقلبين ضدي
ليزا : تعلمين اني لا احب النفاق احب دائماً ان اقول الحق
سالي : هيا دعينا نرجع للبيت
ليزا : حسناً هيا بنا رجعت مع سالي الى بيتها وبقيت معها هناك حتى حل المساء رجعت للبيت رأيت ابي جالس في الصاله ومعه شخص ويبدو انه شاب بعمر العشرينات تجاهلتهم وسرت الى غرفتي لاكن استوقفني صوت ابي وهو يقول
السيد اكرم : ماذا الم تسلمي هيا تعالي الى هنا وسلمي على زوجك
ليزا بصدمه : مااااذا كيف يعني زوجي
السيد اكرم : ماذا حل بك قلت لكي تعالي وسلمي على زوجك
امير : دعها على راحتها اكيد انها خجله الأن
ليزا : ما الذي تقولانه انت كيف تتخذ هكذا قرار من غير ان تسألني حتى
السيد اكرم : هيا جهزي اغراضك لأنك سوف تذهبين معه اليوم هيا حبيبتي من اجلي تفعلي ذلك انتي سوف تحملين عني حمل
ليزا : اذا هذا سوف يرحني من ابي والاشخاص الذين يطلبونه فأنا لا امانع قلت حسناً ابي انا جاهزه صعدت ال غرفتي ووضعت اغراضي في الحقيبه ونزلت
امير : هيا بنا نذهب
ليزا : حسناً خرجنا وصعدت في المقعد الخلفي في السياره وصلنا الى بيته وكان بيت جميل جدا نزلت من السياره
امير : هيا ادخلي لماذا واقفه دخلت للبيت ودخلت هي خلفي كانت صامته طوال الطريق
ليزا : دخلت الى البيت كلن يبدو اجمل من الداخل
امير : حسناً ضعي اغراضك بهذه الغرفه
ليزا : حسناً دخلت الغرفه وبدأت ارتب اغراضي لماذا يتكلم معي بهذه الطريقة الجافه حسناً لا يهم

ضحية ابياقرأ هذه القصة مجاناً!