مُدللة تحتَ جناحك !

مُدللة تحتَ جناحك !

74.5K Reads 5.7K Votes 55 Part Story
طِيشْ ! By __6ish Updated 2 days ago

مشهَد :


- نظر لها بنظرةٍ مُربِكة لحواسِها، ثمَّ سأل :
" هل تُحبين؟ "
شعرتْ بعُقده تُربط بحُنجرتها. صمتت، ترغب أن تصرخ: " جاهلٌ قلبي أن يُحب غيرك " جاهلٌ جداً، وهيَ راضية عن هذا الجهل.
نظرتْ لهُ وكذبتْ بإتزانٍ يُظهِر أنها صادِقة :
" نعم. "
وقد كانت من النوعِ الذي يُقال عنه: يكذبُ الكذبة ويُصدّقها.
إكتفى هوَ بهزِّ رأسه وإلتزم الصمت.
" و ..هل أنت واقعٌ بالحُب؟ "
سألته هيَ بتردد. فنظر لها وبنبرةٍ واثِقة :
" أنا لا أقعُ بالحُب، أنا أمشي إليْه بكُل إستقامة "
-

مُدللة تحتَ جناحك ، بقلم : طِيشْ !

شو حلو اني ارجع اقرا رواية بحبها❤
                              
                              دايما بتذكرني بانت لي😭😭😭😭😭😭
goussem58 goussem58 Nov 26
فالغرفة هاااا و كمان ما تطلعي ناوي على شي ما
goussem58 goussem58 Nov 26
هادا شعوري لما امي وابي بيصيروا يتناقروا
zainab_hg zainab_hg Aug 13
اخيراااااا رجعتي القصة والله انك فرحتيني
LeenKhelfeh LeenKhelfeh Oct 04
انااا وبقوة  😂😂😂😂😂😂😂😂😂💔💔
aaff56 aaff56 Sep 26
مين دول لامؤاخذه معادا كليوبترا😳😳