اولاد حارتنا ((نجيب محفوظ))

اولاد حارتنا ((نجيب محفوظ))

1.5K Reads 19 Votes 5 Part Story
"ĘmØ☤" By ee322ee Updated Jul 28, 2017

افتتاحية : 
"الناس تحملوا البغى فى جلد ، ولاذوا بالصبر واستمسكو بالأمل، وآانوا آلما أضر بهم  العسف قالوا : لابد للظلم من آخر ، ولليل من نهار ، ولنرين فى حارتنا مصرع الطغيان ومشرق النور والعجائب." هذا حكاية حارتنا ، أو حكايات حارتنا وهو الأصدق ، لم أشهد من واقعها إلا طوره الأخير الذى عاصرته، ولكنى سجلتها جميعا آما يرويها الرواة وما أآثرهم جميع أبناء حارتنا يروون هذه الحكايات، يرويها آل آما يسمعها فى قهوة حية أو آما نقلت إليه خلال الأجيال، ولا سند لى فيما آتبت إلا هذه المصادر، وما أآثر المناسبات التى تدعو إلى ترديد الحكايات ، آلما ضاق أحد بحاله، أو ناء بظلم أو سوء معاملة أشار إلى البيت الكبير على رأس الحارة من ناصيتها المتصلة بالصحراء، وقال فى حسرة هذا بيت جدنا، جميعنا من صله، ونحن مستحقوا أوقافه، فلماذا نجوع وآيف نظام؟ ثم يأخذ فى قص القصص والاستشهاد بسير أدهم وجبل ورفاعة وقاسم من أولاد حارتنا الأمجاد، وجدنا هذا لغز من الألغاز عمرّ فوق ما يطمع إنسان أو يتصور حتى ضرب المثل بطول عمره، واعتزل فى بيته لكبره منذ عهد بعيد، فلم يره منذ أعتزاله أحد، وقصة اعتزاله وآبره مما يحير العقول، ولعل الخي...