البارت 23

67.5K 7.9K 5.3K
                                                  

البارت 23

ضحيه لمن لايرحم

بقلم زهراء الحسناوي

،،،،،،،،،،،،

كيف نخبرهم أولئك الذين تخلو عنا
انهم اصابونا باذئ شديد لايرئ
كيف نخبر الذي افلت يدنا في منتصف الطريق
واختفى بخيبة الامل التي شعرنا بها
حين وجدنا انفسنا لوحدنا تماماً؟؟
الذين خيل لنا انهم سيقومون
بحماية ظهرنا من الطعنات وتقبيل ندوبنا
كيف نخبرهم ان الخذلان لاينسى؟؟

،،،،،،،،،،

غصون.،، ضليت واكفه بمكاني مصدومه
لزمت المحجر وكعدت على اول بايه
رجليه ماعادن يشيلني
النفس تسارع مثل الينازع باانفاسه الاخيره
اسمع كلامهم مومستوعبه شي
معقوله ذياب وصلت بي الهاي الدرجه يعاقبني هيج عقاب؟؟

ام ذياب،، شنو هلحجي يمه ومرتك شبيها؟
والله جنها ورد شو خرسه ماينسمع الها صوت
ومريحه گلبي الله يرضه عنها
بشنو مقصره وياك؟؟

غصون،، سمعته ضحك مستهزء بحجي عمتي

عذراء،، احسن قرار هو هذا اصلا هو وياها مالايقين البعض
وين هي اوين نور شجاب الجاب
شو فرق بينهن بعد السما عن الكاع

ذيج واصله ومتعلمه وحلوه
وهاي لاحض ولاحمصه

ام ذياب،، عذراءء
خافي ربج يمه خاف يجيج يوم تجيني تععوين رجلج ماخذ عليج مره
لتگولين امي وراح تاخذ بخاطري
لاوترابات ابوج اتشمت بيج لان كل شخص ياذي الناس الله راح يضمله خوش ضمه
وراح يضوگه من نفس الكاس
اتقو الله بالفقير 

ذياب،، يمه وروح ابوي اذا ماوافقت نور هسه اخطب منين ماجان خليها اصلا ماحاسب عندي مره
وفوگ كلشي تعاندد
گلت ماتروووح لو ماگلت؟؟

ام ذياب،، وانت اعله هاي تريد تاخذ اعليها مره؟؟

ذياب،، كافي حجيه القرار واخذته وانتهينه

ام ذياب،، ياقرار وليدي؟؟
من شوكت المره تتحاسب على روحه اهلها
مالها دخل  البت
انه الخذتها وانه الوديتها لهلها هي مارادت تروح بس انه الحلفتها تمشي تشوف اهيلتها

ذياب،، هذا هو حجيه انتي وياها اتصافن حتى تصيرلها عبره
انه نهايها عن روحة اهلها وجنت مقرر يومين واني اخذها بيدي واروح لبوها وانه الممنون
بس هي ثبتت سالفه على روحها

ام ذياب،، سالفتيش وليدي؟؟

ذياب،، رحمه لبوي يمه كافي السالفه وخلصانه خصم الحجي راح اخطب نور

ام ذياب،، وانه جدامك اكولها اليوم وباجر وبعد سنه مااروح ولااخطي خطوه وحده واخطبلك
تريد نور؟؟
ذولاك اهلها وروح اخطبها
بس خل اگلك شغله وداعت حيلي
اذا صدك صارت السالفه اخلي غصون تحرم عليك اليوم الدين
وساعتها خلي تسرعك وعصبيتك يفيدنك من تعضعض اصابيعك ندم

ضحية لمن لايرحمحيث تعيش القصص. إكتشف الآن