الرسالة الثانية:

712 113 9
                                                  


27.April.17

"عزيزي: إيريك.

هذه الرسالة النصية الرابعة التي تتلقاها مني، أعلم أنني تفوّهت بالكثير خلال كل تلك الرسائل..
وأعلم علم اليقين أنك لازلت لا تقرأ أيًا منها، لأنك لو فعلت لكُنت قد حظرت رقمي الآن لكثرة الرسائل.

اليوم تقريبًا.. لا أعلم..، أستطيع القول بأنهُ أفضل من ذي قبل.. ليس كثيراً.. ولكن أفضل.
لقد بدأتُ أعتاد الروتين الممل دونك قليلاً.

وبدأتُ أبحث عن سكنٍ آخر قريب من جامعتي، انت تعلم بالطبع كيف تقع جامعتي وحيدة في آخر المدينة.

كنتُ أُخبركَ دومًا بأني أُحب المشي للقطار ثم الذهاب بالقطار للجامعة، لأني كنتُ أعلم مدى إعجابك بالجسد النحيل جداً.

أما الان فلا مشكلة، سآكل وأتمدد فوق اريكتي حتى انفجر.

إنكَ غبيّ جدًا.. وهذا كلّ ما أفكر بهِ الآن.

مع كل الحُب: تآليا "



عَزيزِي: إيريك | h.sحيث تعيش القصص. إكتشف الآن