جزء الثالت

845 42 1
                                    


دخلات لمياء تابعها كمال
لمياء ببتسامة :على سلامتك
جوهرة بشكر : الله يسلمك مزيان اللي سولتي فية
لمياء :ههههه ماشي مشكيل كي بقى راسك
جوهرة :الحمد لله الوجع بدا كينقص المهم عرفيني براسك
لمياء :انا لمياء وهذا ( ضرباتوا للعنقوا ) كمال
كمال :هيييي بشوية عليك راك ضريتني (موجه كلاموا للجوهرة )على سلامتك اختي
جوهرة:الله يسلمك عاونوني نوقف
جاو ايهزوها بجوج حتى رجعوا باللور و طاحوا في الناموسية
لمياء :اححح ضهري
جوهرة:اححح راسي
كمال دفعهم بجوج و ناض :وهاااا التوحويح شنو زعما نعنكمش رجالتكم
جوهرة :لا معاك الاخت بايرة عندك شي مشكيل
لمياء :و زيدني عليها حتى انااااا
كمال :حتى انا سيليباتير
لمياء :هادي باينة ( ضحكات هي و جوهرة دقة وحدة ) ههههههه
كمال : على مالي كيجيتكم و هو يخرج من البيت زعفان

جوهرة ؛تبعيه تبعيه شوفي مالوا
لمياء :خليه دابا يبرد ( عاوناتها تنوض ) باقي كتشدك الدوخة
جوهرة ؛ لا لا واش نتي جديدة
لمياء :اه و نتي ؟؟
جوهرة : بحالك يالله نضوروا في الساحة باش ينقص علية الصداع .
مشاو في الساحة و هو يبان ليهم اعلان تاع في الغد كاينة شي حفلة
جوهرة :ماشي اعلان تاع شي حفلة هادي
لمياء :اه بسباب الدخول المدرسي
جوهرة: مزيان واشي غادي تحضري ليها
لمياء تفكرات باللي ماعندهاش الحوايج : لا منفدش خاصني نوجد
جوهرة فهماتها :صافي ماشي دابا تقرري حتال غدا و قرري صافي
لمياء كتافات بالابتسامة
دوزو حصصهم و كان كلشي خارج حتى كتلمح جوهرة اللي ضربها بالكورة ( ليث ) راكب في طموبيلتو و هي تشوف واحد البنت في السانكيام كتشوف فيه باعجاب و هي تجرها جوهرة من قردافتها
جوهرة:داك خونا اللي كنتي كتشوفي فيه شنو سميتو
البنت :اوووووف طلقي مني صوفاااج
جوهرة كتحرك فيها : جاوبي خلاص
البنت :هذا هو الكراش تاع بنات الليسي معرفتيهش ليث المنصوري ضيعتي النصف في حياتك
جوهرة طلقاتها :سيري سيري تفووو البراهش تاع الليسي طوال ليهم اللسان ..... و هي تنشي للسكوترها

عند لمياء
كانت كتراجع في دارهم حتى تفكرات داك الميساج و هي تحلوا و صونات على النمرة و لكن حتى شي واحد ما جاوبها ... باقي معارفة والو على اللي خلص ليها مدرستها و اللي تكلف بالملابس الدراسية ديالها حتى من التأمين ولا كيخلصوا عليها كتقول شي واحد باغي يدير فيها الخير و لكن هذا الميساج ثبت انه مهتم بيها و مراقبها من بعيد ... حيدات هذا الافكار و رجعات كملات قرايتها
في الغد ....
كانت لمياء خارجة كن دارهم حتى تصاطحات مع شي كرطونة استغربات منها و هي تهزها و دخلاتها .... حلاتها و هي تصدم بكسوة و لا اروع منها و معاها الحذاء و الاكسسوارات .... حتى كيجيها اتصال من عند جوهرة
لمياء : الووو اه انا بخير
جوهرة كتشوف شنو تلبس للحفلة : قولي ليا واش غادي تمشي للحفلة ؟؟؟
لمياء بتوتر : اه اه صافي بدلت رأيي
جوهرة ببتسامة : صافي مزيان فليل غادي ندوز عليك
____________
دوزو نهارهم في القراية .. جوهرة من البارح مبقاتش طلاقات مع ليث .... حتى المساء ....
كل وحدة من البنات قادات راسها ... كانت جوهرة لابسة كسوة طويلة في البيض و طلقات شعرها بوكلي من التحت ... في حين لمياء لبسات كسوة طويلة في الكحل و جمعات شعرها كوب شوفال ( ذيل حصان ) و كتفات بميكاب خفيف في حين لمياء دارت ميكاب اووفر معاه عكر ماط ... سالاو البنات راسهم و مشات جوهرة عند الشيفور ديالهم اللي وصلها حتال لمياء و داتها معاها للحفل
__________

في الحفل
كانوا تقريبا جميع المدعويين عبارة عن تلاميذ مكانوش الاساتذة 😂😂 من غير المديرة اللي جات باش تلقي الخطاب ديالها .... كانت ليث المنصوري لابس كومبلي راسمي في الكحل و مع كليكتو اللي مكونة من 4 شبان منهم زياد و مروان و امين
زياد لليث ؛ كيجاتك الحفلة
ليث : ما بيهاش زوينة ( حتى كدوز شي بنت من قدامهم كتعوج في مشيتها و كتشوف في ليث )
امين كيضحك : مكرهاتش كون تلاحت عليك 😂
ليث : غاما نديها في بحال ديك الماركة ... حتى كيلوح عينيه للباب و كتبان ليه جوهرة و لمياء داخلين ... ثارت انتباهوا اللي لابسة كسوة بيضة .. عجباتوا و سرعان ما عرفها اللي شير عليها بالكورة و هو يقلب وجهو ....
في حين لمياء و جوهرة كانوا داخلين ... حتى كتشوف لمياء كمال و هي طير تمشي للعندو كتجري و هي تبعها جوهرة ..
جوهرة : اديك الحلوفة تسنااي

وقارك سيدتي (مكتملة )حيث تعيش القصص. اكتشف الآن