الفصل الأول

58.8K 1.6K 48
                                    

في قصر عبدون.

ليث دخل من البيت و أول لما دخل لقى بنته جايه عليه اللي لسه عمرها إتناشـر سنـة

-رِيما:- ليثي!.
-ليث ضحك و شالها:- ملكتي رِيما. 
-رِيما باسته من خده:-  وحشتني أوي يا ليث. 
-ليث بضحك:- يا بنت نفسي اسمع منك بابي مرة. 
-رِيما بشقاوة:- بابي مين صلي على النبي في قلبك يا باشا ده أنتَ مُز و تتأكل أكل والله يا ريس أنا مش عارفه إيه اللي وقعك الوقعة  المنيلة ديه للست اللي اسمها مامي ديه أنا من رأيي تتجوز وربنا أنا معاك ومش هزعل نقي واختار بس والموضوع عليا سيبه على الملكة  رِيما عبدون.
-ليث ضحك جامد و بصلها:- أنتِ مش معقولة أول مره أشوف بنت عايزة بابها يتجوز على  مامتها!
-رِيما بضحك و غمزت ليه و حطت ايديها على  ذقنه و مسكت وشه:- هو أنا أي حد ده أنا بنت الليث!
ليث بصلها و ابتسم بحب:- طيب يا شقية  عايزك في المكتب نتكلم شويه يا ملكتي و ممكن حلمك يتحقق .
رِيما : طيب يلا!
ودخل ليث و رِيما سوى المكتب، ليث قعد و قعد رِيما على رجله
-ليث بجدية:- رِيما أنا عايز اقولك سر وماحدش يعرفه غير مازن صاحبي و أنتِ  كبيرة و عاقلة وأنا وأنتِ عارفين ده و أنتِ مش بس بنتي إحنا أصحاب وأنا كنت متردد أقولك و عارف أنك ممكن تزعلي بس  أنا بقولك مهما حصل ماحدش يقدر يأخد مكانك في قلبي عشان أنتِ عُمري كله ومش قلبي بس. 
-رِيما بصتله بفهم أكبر من سنها:- قول يا ليثي و متخافش وبعدين أنتَ عارف الملكة أما بتقول حاجة بتوفي وأنا تربيه ليث عبدون. 

-ليث براحة شوية بس مش عارف رد فعل بنته إيه:- أحم رِيما بصراحة أنا متجوز غير مامتك و عندي ولد منها أنا كنت مجبور اتجوز مامتك عشان أبويا  وأحنا جوازنا كان مجرد شغل و أنا مش بلوم أبويا الله يرحمه عشان لو ماكنتش اتجوزتها ماكنتش خلفتك بس أنا  شوفت مراتي الثانية وأعجبت بيها و اتجوزتها وخلفت منها ولد وهي رفضت أعلن جوازنا عشان المشاكل وصدقيني يا رِيما لو شوفيها!

-رِيما قامت من على رجله مرة واحدة:-طيب يا ليث. 
-ليث بصدمة:- رِيما أنتِ
-ريما ببرود:- عن أذنك طالعه أنام ومش عايزه حد يطلع ليا أو يتكلم معايا و أنتَ عارف لو حد رفض كلامي هعمل إيه

وفي الوقت ده كانت أم رِيما بتسمع الكلام ده وأول لما خرجت رِيما هي استخبت و رِيما طلعت أوضتها أما رنا مرات ليث كانت بتسمع الكلام
-رنا:-ماشي يا ليث بقى متجوز عليا!

وطلعت اوضتها بسرعة كلمت شخص مجهول
-المجهول:- أهلًا بـ رنا هانم ها فكرتي ؟!
-رنا:- آه و مستعدة اساعدك في أي معلومات في الشغل بتاعه.
- المجهول:- بس مرى واحدة كدا ده أنتِ كنتِ  مرعوبة منه؟!
-رنا بغل:- طلع متجوز عليا و إيه مخلف ولد!
-المجهول:- طب ما أنا عارف على العموم هبقى ابعت ليكِ رسالة فيها العنوان والوقت و ابقي امسحيها ليث مش سهل ده بيشك في نفسه أساسًا و رغم إني بكره بس ده ليث  وسمعته واسمه تخوف بلد مش أنا بس!
- رنا بسخرية:- إيه ده و أنتَ كمان بتخاف منه طلع مش أنا بس؟!
-المجهول بعصبية:-رنا العبي على قدك فاهمة  ولا لأ سلام. 
في الوقت ده ليث كان دخل الأوضة وسمعها
-ليث:- اللي في بالي حصل وربنا يا رنا ماهسيبك ماشي!

فـتـاة مـن فـولاذ حيث تعيش القصص. اكتشف الآن