البارت الرابع

ابدأ من البداية
                                                  

فرح بابا ....حنروح للبستان الجبير
مال جدي اني والبنات
كرار ..جاي اني وياكم
حسين ..بس ديري بالج
كرار ..حلو عدكم حصونه جميله حيل
فرح ..تكدر تصعد ع واحد لان هنه مدربات زين

كرار ..فرحت من شفت الحصونه واحد احلى من الثاني
اختاريت واحد لونه جوزي اسمه شبل همه هيج امسمي
صعدت وياي المربي مالته ومشينه وكان شي جدا جميل هذا اليوم من اجمل ايام حياتي

ورده..تمشيت اني واختي الصغيره وفرح بالبستان ..
حلو حيل كلشي بي من زرع وحيوانات توغلنه
مكان بعيد وفرحانين
ورده ..فرح اكلج يمكن تيهنه اخوتي لان مشينه هواي شلون نرجع ..
فرح لتخافين اندل اني
ورده..وسمعنه صوت كلب حشاكم
اختي الصغيره خافت حيل واني ايضا حتى فرح
فرح ..اشو صوت جلب احنه ماعدنه جلاب هذا امين دخل
التفتنه ونشوف الجلب متجه علينه يركض من خوفنه ركضنه كدامه
ورده ..شلت اختي وركضت وفرح كدامي ونعيط نريد احد يسمعنه
من كثره الخوف ما تشوف ع شنو ادوس وجان تنلوي رجلي بالغصن مال الشجره جان نازل بالكاع


ورده..تمشيت اني واختي الصغيره وفرح بالبستان ..
حلو حيل كلشي بي من زرع وحيوانات توغلنه
مكان بعيد وفرحانين
ورده ..فرح اكلج يمكن تيهنه اخوتي لان مشينه هواي شلون نرجع ..
فرح لتخافين اندل اني
ورده..وسمعنه صوت كلب حشاكم
اختي الصغيره خافت حيل واني ايضا حتى فرح
فرح ..اشو صوت جلب احنه ماعدنه جلاب هذا امين دخل
التفتنه ونشوف الجلب متجه علينه يركض من خوفنه ركضنه كدامه
ورده ..شلت اختي وركضت وفرح كدامي ونعيط نريد احد يسمعنه
من كثره الخوف ما تشوف ع شنو ادوس وجان تنلوي رجلي بالغصن مال الشجره جان نازل بالكاع

عشر دقايق وصل محمد اخو ورده علينه
وشاف ورده غركانه دم وغايبه عن الوعي ركض شالها ع كتفه وكال لزميني انتي وبسمه ولا تهدوني ابد
ومشه بينه لحد ما وصلنه البيت الحارس
الحارس مزوج وعنده جهال بس زوجته ماخذ الجهال ورايحه لهلها
والحارس ويه كرار يعلمه عالخيل
محمد ..نزلت ورده عالفراش وركضت ع كرار اصيحله
ولك كرار الحك ورده عاضها جلب وهسه غامي عليها
كرار ..طفرت من الحصان من سمعت محمد كلي ع خبر ورده ورحت اركض لبيت الحارس
شفتها امدده والدم مالي ثوبها بس محمد صاير سبع شاد الجرح وموقف تدفق الدم حجيت ويه الحارس
اركض جيبلي عطر ..
دور ..عذرني ماعندي
كرار ..ميخالف جيبلي راس بصل ..
فشكته نصين وشممته الورده .
الحمدلله بدت تصحه بس خطيه متأذايه حيل وكامت تعيط
طبعا هاي الاسعافات الاوليه دارسيها بالمدرسه شلون نسعف المغمي عليه والحمدلله كدرت اطبقها
بس بده ورده ترتفع حرارتها
شلتها وخذتهم كلهم للبيت نركض اول ما دخلنه صحت سياره اريد سياره
فات محمد كبلي عالبيت وطلعوا كلهم يتراكضون عمي حسين كبل شغل السياره وصعدت اني وابويه ورده ..
امي ظلت خطيه تعيط وابويه مخلاها تجي ويانه
داسلها عمي حسين من سرعته ثواني وصلنه مستوصف صغير دخلناه
شافها الدكتور وكال يرادلها ابره كزاز ولازم اخيط جرحها لان صاير عندها تمزق قوي
وافقنه
وخطيه خيطوا زندها وهي تصرخ
صح خالين بنج بس هي تشوف لان بنج موضعي وعمي حسين حاضنها ويسكت بيها علمود لتخاف وابويه حيل متوتر
كملنه الدكتور ..انطوها سوائل وعصير عنب جثير لان فاقده دم هواي
طلعنه وصلنه للبيت نزلوها دخلوها غرفه فرح والكل خايف عليها ومتوتر
امي ..ابو كرار كلي خوما صاير بيها شي
حيدر..لا اطمأني الحمدلله تلاحكنه
الام ..باجر نرجع البغداد ما ابقه بعد بنتي رادت تموت اليوم
حسين ..ام كرار كولي يا الله ربج لطف وين ترحين والبارحه اجيتوا والله ماكو احد منكم يطلع والله ازعل وما فوت بيتكم بعد
ابو كرار ..لا ابو علي لاتكول هيج بس والله احنه لازم نرجع لان جهالي ما متعودين تعرفهم انت
حسين ..حيدر اي جهال شو ولدك زلم وبناتك ما شالله وبعدك تكول جهالي اليسمعك يكول عمرهم سنتين واحدهم
حسين ..انه كلت كلمتي ما تطلعون وأن طلعتوا ما يطخ الساني بيكم
وبعد بيتكم يحرم عليه لان ابطلعتكم هاي تعتبر اهانه الي
حيدر ..استحيت بعد منه وبالاخص من كال اهانه وهوه صاحب واجب ويانه
ما كدرت اكسر كلمته بعد ..
حيدر..ام كرار خلينه ومن تطيب ورده نرجع ان شالله
ام كرار ..اي ان شالله كلامك مسمع ابو كرار
حسين ..حظرولها سوائل وشرابت جثيره لان فقدت دم ..
الكل كام يحضر ويرتب طلعنه من غرفه فرح
حسين..بس انه كلبي مثل النار اعليها ماريد افاركها ابد احس من ابتعد راح تتمرض
اريد اظل مكابلها وكاعد وتفرج بس ع حسنها وجمالها
بس ما يجوز ابقه
طلعنه وبكلبي الف صرخه الم عليها ..
راح اتخبل ابسبب فكري ونجذابي الها معقوله اني حبيتها لا مو حبيتها اني اصلا اعشكتها
رحنه للديوان ولميتهم كتلهم احجولي شلون صار هذا الحادث
فرح ..من سئلنا بابا عن الحادث ..حجيتله بالتفصيل الممل وكمله محمد ورد كمله كرار
حسين ..سمعتهم كلهم ..
دكيت عالحارس من تلفوني
ابو جعفر..اليوم تكلبلي البستان كلاب وتشوف امين فايت هل جلب
ابو جعفر ..صار شيخنه من عيوني
وبعد مرور تلتربع الساعه اتصل ابو جعفر
الووو
شيخنه ..دورت البستان كله وعيونك وشفت
يم نهايه البستان اليوديك عالشارع العام فتحه يمكن جماعه مخربه او حراميه كاصين السيم وفايتين عالبستان وصايره فتحه جبيره وفايت منها الجلب كرم السامع
حسين ..جا خوش وانت وين عن هذا الموضوع كله جا ليش حاطك انه حارس للبستان
من باجر اجيب عمال ويحوطون البستان بسياج طابوك ماريدن بس سيم كلامي واضح
ابو جعفر ..صار شيخنه تدلل من هاي عيوني ومن هاي
حسين ..سديته من ابو جعفر وكلبي نار مشتعل ع ورده اريد اكوم وشوفها وضمها ابصدري وبداخل كلبي ماريد يصيبها شي اموت اني ابدالها
حجيت ويه فرح ..
بابا روحي العمتج عذراء خل تدخل ع ورده وتشوفها خاف زادت بالصخونه او محتاجه شي
فرح ..اي صار بابا
كمت ورحت العمتي وكتلها الكاله ابويه الي بالحرف الواحد
عذراء ..كمت ورحت عالبنيه ..

عشگ طفله (مكتمله)حيث تعيش القصص. إكتشف الآن