Chapter14(part two)

ابدأ من البداية

وهو مُتتوِقٌ ليرى التُحفة الخاصة بالآخر . في اللحظةِ التي وقعت عيناي على يقطينَتُه ، وعينيهِ على

خاصتي ، انفجرنا ضاحِكين .

فالنحتينِ قد كانتا مُريعتين ، ولا تبدو كشيءٍ سوى خطوطٍ مُتعرجة عشوائية وما ربُما قد كانَ ابتِسامةً هُنا ،

ورُبما اُذنٌ هُنالك . ولكِن لا احدَ مِنا قد اظهر اي موهِبةً في هذا النشاط خصيصاً." اظُن اننا كِلانا قد

خسِرنا " ضحِكتُ بِخفة .


" لقد حاولنا " هزَّ كتفيهِ . بعد ان توقفنا عن الضحِك والقهقه ، القيّنا اليقطين حتى لا يستاءَ شخصٌ آخر

عند رؤيتِهم ، تركنا منطقة نحتِ اليقطين وشبكنا ايدينا مُجدداً . رجِعنا نمشي على امتدادِ العُشب ونحنُ

نحاوِل ان نعرفَ نشاطنا التالي .

" دورُكَ لتختار" قُلتُها ، عضَّ جيمس شفتهُ السُفلى في تركيز ، وهوَ ينظُرُ في الارجاء لبرهةٍ في خياراتِه .

"ماذا عن الجعلة الدوراة؟"

(وكمان في غلط ثاني .. في البارت الي فات كنت كاتبه عجلات مائية 😅
بس طلعت غلط علي لانه انا كنت احسِبها هذيك الي زي مركِب يحركونه برجولهم في البحر والي خلاني اتأكد انها قالت في ناس مصتفين عشان يشوفون الغروب بس طلعت هي هذيك الي في الملاهي العالية وتتحرك بشكل بطيء عرفتوها؟ اني واي سوري اقين 💔)

لم اكُن مُولِعتاً للغاية بالمُرتفعاتِ ، ولكِن جيمس قد كانَ رائِعاً للغاية الليلة وقد اشترى لي تذكِرتي . لذلكَ

اخبرتُ نفسي ان اُغلِقهُ فحسب واومِئ في موافقة .

استقَلينا العربة وجلسنا قريباً بِما يكْفي للتتلامسَ رُكبُنا ، ما زلنا لم نُفرِق ايدِينا . تركَتِ العربةُ الارضَ

وذهبت الى الهواء واخذتني وجيمس معا . صوتُ الرياحِ الخفيفه قد كانَ مسموعاً عندما تَركنا ضجيجَ

المهرجان تحتنا ، وقد كانَ الهواءُ البارِد يَلِفُنا .

"شُكراً لقُدومِكِ الليلة " قالها جيمس ليكسر صوتَ الرياح .

" لا شُكراً لكَ لدعوتي "رددتُ " انا احظى بوقتٍ رائِع"

"جيد ، وانا ايضاً "

وبعد ذلكَ قد كان هُنالك صمت ، في غيابِ المحادثات علِمتُ انهُ الوقتُ المُناسب لطرحِ السؤال ، بالرغمِ مِن

انني كُنتُ خائفةً من ان اسمعَ الاجابة . ولكِنني اخذتُ نفساً حاداً وعلى اي حال واعتدلتُ ، وانا ادفَعُ

الكلِماتُ خارجَ فمي ."جيمس هل آذاكَ هاري ذلكَ اليوم؟ اعني هل فعلَ لكَ شيئاً في يومٍ من الايام او

هددك ؟او ايُّ شيءٍ من هذا القبيل؟"

لم يُجبْ جيمس في البِداية ، وهو يُراجِعُ اجابته قبلَ ان يتحدث " في الحقيقة ، لقد اوضح بشده انهُ

يُريدُني ان اظلّ بعيداً عنكِ، ولكِن ذلكَ بوضوح ليس قاعِدةً سأتَبِعُها" ابتسمَ جيمس ابتسامةً عريضة ،

تنهدت ، وانا سعيدة انهُ اشعرني بقدرٍ من الجُرأة بخصوص الموضوع . هذا يعني انهُ لم يحدُث شيئاً جدياً

بينهُما ، اليس كذلك؟ وان فعل هاري شيئاً لجيمس كان سيُخبِرُني . الم يُكن؟.

"ولكِن رغمَ ذلك هاري شابٌ مُخيفٌ نوعاً ما "

" اجل" ضحِكتُ بِخفة " انهُ كذلك نوعاً ما "

"ولكِنهُ لا يُمكِنُه ان يُبقيني بعيداً عنكِ، انا مُعجبٌ بكِ كثيراً "

ابتسامة سريعة تشكلت على كَلِماتِه ، وقد كانَ قلبي يتوقفُ عن النبض ."شُكراً" قُلتُها" انتَ لستَ سيئاً

للغاية لنفسك "

دفعني جيمس بكوعِه ودفعتُه بالمُقابِل بشكلٍ لعوب . وانا لستُ قادِرة على كبحِ ابتسامتي الغبية ." ولكِن

حقا شُكراً لدعوتك لي الليلة "

"بالطبع " قالها" لقد كانَ ممتعاً للغاية"

اومئتُ في موافقة ، وانا اُديرُ رأسي لاعيَّ اننا قد كُنا في وسطِ الرحلة .(او يعني هذاك الشيء وقف في

الوسط)، المنطقة العالية لم تكُن سيئةً كما ظننتُ . مع حُلولِ الليل في المهرجانِ قد كانت الاضواءُ تُضيء

المشهد ." لذلكَ اُحِبُ اوكتوبر . فالطقسُ مثالي ، الاشجارُ جميلةٌ للغاية ."


"اعلم" قالها جيمس ، هو يُومِئ في موافقة .

"اعني انظر فحسب في هذا المنظر " اكملت" انهُ جميلٌ للغاية ."

"انتي جميلة" قالها وقد كانَ صوتُه تقريباً اعلى من الهمس . لم اكُن واثقةً حتى ان كان يقصِدُ ان يقولها

بصوتٍ عالي ، ولكِنهُ قد فعل . التفتُ عليه وقد كان هُنالكَ لونٌ ظاهِر على وِجنتيهِ حتى في الليلِ العاتِم ،

شعرتُ بالرغبة بتقبيلِهِ تجتاحُني .


لذلكَ قد فعلت .

ولكِن لسببٍ ما عِندما تلاقت شِفاتُنا ، تخيلتُ وجهَ هاري في ذِهني .

...................................................................................

سوري ادري قصير بس بحاول انزل الي بعده قريب 😅💔
جد جد شكرا لكل وحدة فيكم ياخي مدري شقول 😿😿

Psychotic (A Harry Styles Fanfiction) Arabic Translationاقرأ هذه القصة مجاناً!