الحلقة الثانية والخمسون والاخيرة

623 13 8



الحلقة الثانية والخمسون والاخيرة
بعد مضي عدد كثير من الاعوام جلس ادهم الى طاولة الطعام حتى وجد من انحنت لتقبل راسه هامسة :
_صباح الخير يا بابا يا حبيبي
ادهم باسما :
_صباح الخير يا شقية انت كنت فين امبارح طول النهار انت والواد خالد ابن حازم
هدى :
_كنا بنشتري شوية حاجات عشان الشقة انت عارف معدش حاجة على الفرح
ادهم :
_ ربنا يهنيكي يا حبيبتي لو عوزتي فلوس قوليلي يا هدى
هدى :
_تسلملي يا حبيبي معايا والله
سلمى الاتية اليهم :
_يا سلام كل الدلع ده لهدى طب وانا يا سي بابا
ادهم :
_انت حبيبة بابا يا لوما
سلوى الاخت التوأم لسلمى :
_وانا يا بابا
ادهم :
_انت روح بابا يا سولي
هدى بمكر :
_جرى ايه يا بابا الدلع ده كله لينا والحاجة اللي وراك دي ايه ؟
فالتفت ادهم هاتفا :
_دي بقى عمري كله اللي جاي واللي راح
سلمى :
_ادهم ..البنات عيب
ادهم بجدية زائفة :
_بنات يالا كله على برا
هدى :
_يالا يا بنات من هنا خلو بابا يهدى كدة ويروق
سلمى :
_بنت ..عيب
هدى :
_ايه يا حبيبة قلبي عادي يعني الحاج عاوز يقعد شوية مع المزة بتاعته عادي ولا عاوزاه يبص برا
تعالت ضحكات ادهم هاتفا :
_قوليلها يا هدى
سلمى بغضب :
_والله بقى ساعدتك عاوز تبص برا ؟
سلوى :
_بس يابت ياهدى ما يقدرش يا ماما دا انت الحتة اللي في الشمال
سلمى :
_والله عال البنات بقوا معلمين يا دكتور
ادهم ضاحكا :
_دكتور ايه بقى ..لما بناتي يبقوا معلمين ابقى انا اكيد رئيس عصابة طبعا
سلمى (الصغيرة ):
_عيب يا جماعة كدة وبعدين سيبوا الحاج شوية حرام انتم مزنقين عليه ليل نهار يابنات
سلمى بغضب :
_كدة انت كمان يا سلمى طب والله لاعيد تربيتكم تاني يا جزم
وهمت ان تقوم فصرخ الثلاثة وهن يتجهن للاختباء خلف ادهم وهتفت سلمى (الصغيرة ):
_الحقنا يابابا
سلوى :
_دا احنا بناتك بردو
هدى :
_اتصرف يا حاج هناخد علقة هنتبعتر فيها يا حاج عيب
فاسرع ادهم لسلمى التي قامت فعلا لبناتها وامسكها من خصرها حاكما ذراعيه حولها هاتفا :
_اخرجوا يا بنات بسرعة قبل ما اسيبها
سلمى :
_سيبني يا ادهم البنات دول محتاجين اعادة تربية
هدى :
_يا ماما بنهزر والله
سلمى :
_بتهزروا ..طب وانا بهزر معاكم كمان بس بطريقتي ...بقولك سيبني يا ادهم
سلوى :
_طب خلاص حقك علينا بقى
سلمى (الصغيرة ):
_قلبك ابيض بقى يا ماما
ادهم :
_خلاص بقى يا سلمى حقك عليا
سلمى بعند :
_لا يمكن بقولك سيبني عليهم
ادهم :
_بقول ايه انتم تخرجوا احسن يالا لحسن خلاص هسيبها
فخرج الثلاث فتيات ضاحكات الكبرى متجه لعملها والاخريات لجامعتهما والتفت ادهم لسلمى هاتفا بعبث :
_ما تيجي على الاوضة عاوزك في موضوع
سلمى :
_عيب يا ادهم مش كفاية دلعك في البنات
ادهم بحنق :
_هو ايه اللي عيب ؟
سلمى :
_احنا كبرنا على الكلام ده يا دكتور
ادهم بغيظ :
_اه كبرنا لا عندك حق تصدقي
ثم انحنى لاسفل حاملها على كتفه في حركة خاطفة وهو يهتف :
_انا هوريكي يابنت عبد العزيز مين ده اللي كبر ...ياقوي
ثم اتجه بها لغرفتهما متجاهلا تماما هتافها من خلفه ان ينزلها فورا وفي غرفتهما استطاع ان يخبرها بحق بمدى كبرهما فعلا
**************************
في مكان اخر وعلى طاولة الافطار ايضا هتف ادهم :
_بابا لو سمحت انا عاوز اخطب سلمى بنت عمو ادهم
احمد بسعادة :
_يا سلام ده يوم المنى يا ادهم خلاص النهاردة هكلمهولك
ادهم :
_بجد يا بابا
مها :
_بجد يا حبيبي سلمى متربية ومؤدبة وكفاية انها بنت ادهم وسلمى
احمد ضاحكا :
_حلوة دي
مها :
_مالك في ايه ؟
احمد :
_الواد ابنك هيعيد قصة حب ادهم وسلمى
سها :
_انا عاوزة اعرفها يا بابا
مها :
_عيب يا سها لما تكبري
سها :
_يا ماما انا في اولى جامعة يعني مش صغيرة
احمد :
_هي فعلا مش صغيرة يا مها ..سها بقت عروسة وبيجيلها العرسان
مها :
_عرسان ايه ؟
احمد :
_يوسف كلمني امبارح عاوزها لعبد الرحمن ابنه
مها :
_وانت رايك ايه ؟
احمد :
_انا عن نفسي موافق جدا ...الولد محترم وراجل زي ابوه بالظبط بس المهم راي سها
سها بخجل :
_اللي تشوفه يا بابا
احمد :
_خلاص على بركة الله ...انا هكلم ادهم ولو وافق هنعمل الخطوبتين سوا
مها ضاحكة :
_قصدك الثلاثة سوا
احمد :
_ليه مين الثالث ؟
مها :
_انت ناسي ان اسر ابن مدحت ونجلاء طلب ايد سلوى بنت ادهم توأم سلمى
احمد :
_بابا وماما هيفرحوا جدا لما يرجعوا من الحج ويعرفوا الاخبار الحلوة دي
مها :
_ربنا يرجعهم بالسلامة ياارب
***********************************
بعد عدة اسابيع عاد ابراهيم ورقية وفاطمة وعبد العزيز من الاراضي المقدسة وتمت حفلة الخطوبةالثلاثية (ادهم احمد +سلمى ادهم ) ( عبد الرحمن يوسف +سها احمد ) (اسر مدحت +سلوى ادهم ) وفيها اجتمع الاخوة والاصدقاء لتذكر ذكرياتهم الجميلة فهتف احمد :
_مش بيفكرك اليوم ده بحاجة يا ادهم ؟
ادهم :
_وهو ده يوم يتنسى
يوسف :
_اه والله اجمل يوم في حياتنا كلنا
مدحت :
_ربنا يحلي ايام ولادنا يارب ويهنيهم
حازم :
_بقول ايه الواد خالد عاوز يتجوز بقى يا سي ادهم ما تحن عليه يا جدع
ادهم ضاحكا :
_ماشي ياعم وماله دا انا بحلم باليوم اللي هفرح بيه بهدى بنتي الكبيرة
حازم :
_الايام جرت بسرعة قوي يا جماعة الولاد كبرونا ولاد الايه انا فاكر هدى دي وهو بتخبطني في رجلي عشان تدافع عنك يا ادهم فاكر
ادهم ضاحكا :
_اه قصدك يوم ما سلمى ...
حازم مقاطعا :
_خلاص ياعم انت هتسيح ولا ايه
سلمى :
_اه طبعا عشان تعرف بس ان بنات ادهم الرفاعي مش أي بنات
حازم :
_ليه يعني هما طالعين ليكي ولا لادهم ؟
سلمى :
_لينا احنا الاتنين بس خلي بالك لما بيقلبوا
ادهم :
_ياساتر يارب عارف النمور يا حازم تبقى قطط وديعة جنبهم
حازم :
_سلام قولا من رب رحيم يا خالد ...تعالى يا خالد انا هشوفلك عروسة تانية انا مش مستغني عنك يابني
هدى بثقة :
_ميقدرش ياعمي اللي يقع في حب بنات الرفاعي ميقدرش يبعد تاني ولا ايه ياخالد
خالد :
_حصل يا حبيبتي وعلى يدي
فتعالت ضحكات الجميع ...
*************************
بعد عدة اشهر خاطفة دخلت سلمى لمنزلها مرهقة هي وادهم فجلست لاقرب مقعد هاتفة :
_اخيرا يا ادهم البنات اتجوزوا
ادهم :
_الحمد لله يا حبيبتي ادينا رسالتنا واطمنا على بناتنا
سلمى :
_نفسي اطمن على هدى خايفة عليها قوي
ادهم :
_ليه بس ما هي الحمد لله كويسة مع خالد
سلمى :
_حملها تعبها قوي
ادهم :
_يا ستي ان شاء الله خير وبعدين ما خالد معاها ومتنسيش انه دكتور بردو

قلب الرفاعيWhere stories live. Discover now