الحلقة الاربعون

548 8 0




الحلقة الاربعون
ظل حبيس غرفة مكتبه يدور حول افكاره حتى تناول هاتفه واجرى المكالمة التي لم يجريها من عدة سنوات حتى فتح الاتصال
ادهم :
_السلام عليكم
طارق :
_وعليكم السلام مين معايا
ادهم :
_ازيك يا دكتور طارق ..انا الدكتور ادهم الرفاعي
طارق :
_دكتور ادهم الرفاعي معقول ؟؟!!...ده انا فقدت الامل اني اسمع صوتك
ادهم :
_ليه بس يا د/طارق ده انت على بالي على طول
طارق :
_يا راجل !..لو كنت على بالك كنت سألت ..ده انا بقالي سنتين مسمعتش صوتك بس ايه اللي فكرك بيا لعله خير
ادهم :
_محتاجك قوي يا د/طارق
طارق بجدية :
_فيه ايه يا ادهم خير ؟
ادهم بحزن :
_مراتي عندها اشتباه في جرثومة المعدة وبتمنى انك توافق على علاجها في مركزك
طارق :
_اكيد طبعا يا ادهم دي مش محتاجة سؤال منك وبعدين انت ناسي ان العلاج الموجود في المركز دلوقتي ده بفضل ابحاثك ودراسة الماجستير بتاعتك اللي سلمتهالي انفذها هنا لما مقدرتش تنفذها في مصر
ادهم :
_بردو لولا تعب حضرتك مكنش البحث ده طلع للنور واستفاد منه الناس بس انا لازم اكون معاها ومشرف على حالتها كمان
طارق :
_بس ده صعب يا ادهم المركز عندنا لا يسمح بالمرافق
ادهم :
_طيب والحل انا لا يمكن اسيبها استحالة ...ارجوك يا د/طارق ساعدني
طارق :
_مفيش غير حل واحد انك توافق على عرض مجلس الادارة في العمل معانا وبكدة هتبقى معاها وتحت اشرافك كمان
ادهم متنهدا بارتياح :
_موافق بس مدة العقد مش هتزيد عن 6شهور بس
طارق بتعجب :
_يا ادهم الناس بتترجانا اننا نزود مدة العقد وانت بتقللها
ادهم :
_انا اللي يهمني مراتي يا د/طارق مش الفلوس ولا العقد ولا أي شيء من ده
طارق :
_خلاص تمام اتفقنا ظبط ورقك وورق المدام وانا هظبط لك كل حاجة هنا بس ياريت في اسرع وقت عشان تبدأمراحل العلاج قبل توغل المرض اكتر
ادهم :
_ان شاء الله متشكر قوي يا دكتور
طارق :
_لا شكر على واجب انت اخويا يا ادهم ..يالا اشوفك قريب مع السلامة
وانتهت المكالمة وبدأت الرحلة ...


*******************************

عاد ادهم لغرفة سلمى التي كانت مازالت نائمة فاشار لعبد العزيز بالخروج وترك معها ممرضة تلازمها وعندما وصلا لمكتب ادهم عرض عليه كل ما نوى عليه وتفاصيل رحلته مع سلمى التي بدأ يجهز لها
عبد العزيز :
_هتسافروا فين ؟
ادهم :
_السعودية
عبد العزيز :
_امتى ان شاء الله
ادهم :
_حضرتك ابدأ في تجهيز ورقها وياريت لو تتصل بوالدي يبعتلي جواز سفري ...معلش يا عمي انا هسيب تجهيز الورق على حضرتك لاني مينفعش اسيبها لوحدها
عبد العزيز :
_متقلقش يابني انا هبدأ في التنفيذ من بكرة ان شاء الله بس انا كنت عاوز اتكلم معاك الاول
ادهم :
_خير ياعمي
فسرد له عبد العزيز ملابسات الموقف الذي كان امامه والذي ضغط على اعصابه وكاد يفقده قلبه
ادهم بصدمة :
_يعني شروط الجمعية الغبية دي انها متتجوزش
عبد العزيز :
_ايوة عشان كدة قالت لهم الكلام ده على ما تخلص القضيتين اللي معاها انما هي والله العظيم بتحبك
ادهم :
_خلاص يا عمي خلينا دلوقتي في صحتها وانا هعرف اصالحا بطريقتي
وخرج عبد العزيز وبدأ رحلة طويلة مع الاوراق والتصاريح لسفر سلمى وادهم وذلك طبعا كان بمساعدة ...

قلب الرفاعيWhere stories live. Discover now