part 1

89.9K 1.4K 114
                                                  

ايستيقضت و هي تشعر بفراشات تداعب وجنتيها لترا كتله من الطافه امامها تبتسم لتبادلها الابتسامه لتقول
وردة صباح الخير حلوتي
تيا ثباح النول ماما ( صباح النور)
...ملاحظه تيا تنادي وردة بماما ...
حملت تيا و اتجهت إلى الحمام غسلت وجهها و   فرشة اسنانها و اسنان تيا بعدها اتجهت الى المطبخ لتعد الفطور اجلست تيا على الكرسي القديمه فتحت الثلاجه بحزن لتجد بعض الجبن و البيض  اطعمت تيا فطورها ذهب و ارتدت ثيابها و ربطت شعرها كذيل الحصان لكي تذهب الى العمل البست تيا ثيابها ذهب الي جارتها مني لكي تترك تيا معها
....ملاحظه مني جارت وردة و هي امراة كبيره ....
ورده صباح الخير خالتي
مني صباح النور ورده صباح الخير ياحلوة
تيا صباح النول حالتي مني ( صباح النور خالتي مني)
وردة  ارجوكي خالتي اعتني بتيا ريثما اعود من العمل
مني بطبع يا ابنتي اتركيها و لا تشغلي بالك
وردة شكرا خالتي تيا اسمعي كلام الخالة مني لا تشاغبي و تتعبيها
تيا حازل ماما ( حاضر ماما )
وردة وداعا حلوتي وداعا خالتي
تيا وداعا ماما
مني وداعا ابنتي انتبهي لنفسك
ورده حاضر

____________

في ذلك القصر الكبير الذي يشبه قصور الامراء
تجلس سيدة ذات ملامحه خلابه فمن لا يعرفها سلمي المنشاوي 
سلمي سميه يا سميه
سميه  نعم سيدة سلمي
سلمي اذهبي و ايقضي أدم و هالة لتناول الفطور 
سميه حاضر يا  سيدتي
تصعد سميه ذلك الجناح الكبير البارد الاسود الذي يشبه صاحبه هي ترتجف من الخوف فمن لا يخاف من الفهد طرقت الباب عدت مرات و دخلت
سميه سيد أدم سيد أدم
تحرك ذلك الوسيم الذي ينام في منتصف السرير عاري الصدر  بنزعاج
أدم بغضب ما هذا بحق الجحيم ماذا تريدين
سميه و هي ترتجف السيدة سلمي تريدك ان  تنزل لتناول الفطور
أدم بصوت عالي اغربي عن وجهي الآن و ال سوف تتطردين
سميه هربت بسرعه من امامه بخوف
ذهب الي الحمام الملكي لياخذ شور خرج و هو يلف فوطه حوله و اخر على شعره عاري الصدر و قطرات الماء تتساقط على عضلاته السداسيه
ارتدا ملابسه عبارة عن طقم اسود لبس ساعته الفضيه سرح شعره خرج من جناحه و نزل الى الاسفل وجده جدته قبل راسها
أدم صباح الخير جدتي الحلوه
سلمي صباح النور يا حبيبي اجلس لتناول الفطور
أدم و هو يشرب القهوة و الجريدة بيده الم تنزل هالة بعد
سلمي لا هذه الفتاة تتعب الخادمات كثيرا عنيدة لا ترضي ان تستيقض أدم انتي دلالتها كثيرا يجب ان تخفف من دلالك هذا
أدم ببرود أول الخادمات هذا شغلهم و ثانيا جدتي كيف لا تريديني ان ادللها و هي اختي صغيرتي و قال بغرور  اخت أدم المنشاوي لو تريد القمر لاحظرته لها
سلمي لا فائدة من الحديث معك

في غرفة كبيره بلون الزهري تنام تلك الملاك علي ذلك السرير الكبير الذي يخفي جسدها الصغير و حولها الكثير من الالعاب تتطرق سميه الباب و تدخل
سميه سيدة هالة استيقضي السيدة سلمي و سيد أدم ينتظرونك على الفطور
هالة بصوت ناعس اخبربهم اني أريد النوم و لا تزعجيني من فضلك
سميه ارجوكي سيدة هالة استيقضي السيد أدم سوف يغضب مني ان لم تنزلي
هالة و هي تفرك عينيها يا ألها من اخي ذا مرعب الناس حسنا سميه سوف ارتدي ملابسي و انزل
... ملاحظه هالة عكس أدم فهي متواضعه و تحب البساطه ...

يدخل ذلك الوسيم
معاذ جيت في وقتي
ادم من يوم يومك مفجوع
معاذ و هو يتجاهله صباح الخير شو ذا الحلوة يا قمر انتي
سلمي و هي تمسك اذنه انت يا نصاب تضحك عليا بكم كلامه
معاذ هو انا قلت شئ غلط انتي كل ما بتكبري بتحلوي
سلمي اوف الكلام معك لا يجدي نفعا 

ليري تلك الملاك تنزل من الدرج بفستانها الذي يصل الي اسفل ركبيها لتتعلق عينيه عليها غرق في سحر عينيها و لكن فجأة شعر بالعضب عندما راي ما تلبسه كيف تلبس ملابس قصيره هو وحده يحق له رائيتها بهذا الجمال اما تلك الملاك عندما راته بهذه الوسامه شعرت بقلبها يقفز من مكانه لم يوقضهم من ما هم عليه ال صوت اخيها
أدم تعالي يا هالة مالك وقفتي على الدرج
شعرت بالخجل و التوتر اخفضت عينيها
أدم و سلمي صباح الخير يا حبيبتي
هالة صباح النور و اردفت بخجل  صباح الخير يا معاذ
معاذ بصوت خشن من كثر الغضب صباح النور
 
جلسوا لتناول الفطور

قامت هالة لتحظر حقيبتها و فجأة شعرت بيد علي خصرها و اخري تلثم فمها 

__________

بعيدا عن ذلك تصل وردة الى مكان عملها و هي تلهث فهي تأخرت قليل و لكن ذلك المدير البغيض سوف يسمعها محاضرة بسبب تاخرها ما هي ال دقائق و هي تسمع صوته
المدير وردة صبرت عليكي كثير
وردة لكني تاخرت قليلا فقط
المدير كثرا او قليلا إذا تاخري مره اخري سوف اطردك من العمل هل سمعتي
وردة و هي تهدي نفسها كي لا تغضب لانها بحاجه لهذا العمل  حاضر لن اتاخر مره اخري ذهبت الي الطاولات لكي تنظفها ثم الي المطبخ في تتعب كثيرا بسبب العمل مع ذلك الراتب قليل جدا 

تتوقعوا

من  ال مسك هاله
  
و شو راح يصير مع

وردة

آدم

  

 

وردة الفهد حيث تعيش القصص. إكتشف الآن