Chapter XVI : I can't lose her

1K 82 20

لا أستطيع أن أفقدها


.
.

﴿⋄﴾

"

هناك شمعة في قلبك تنتظر أن تضاء ,

هناك فراغ في روحك ينتظر أن يملأ ,

انك تشعر بهذا،

أليس كذلك ؟!

"

﴿⋄﴾

.
.


رالف _____

لم ارى في حياتي كلها جايكوب منهار كما هو الآن ، بالطبع يمكنني تفهم ما يمر به فهي تبقى رفيقته و نصفه الآخر لكنه يلوم نفسه و هذا لن يفيده بشيء ،،، كما ان هذا الأمر لن يساعده ان وصل الخبر لباقي الألفاز عليه الحفاظ على هيبته كملك
خرجت من غرفة لونا و تركت تايلر هناك اعلم انه سيساعده في تخطي هذه المشكلة طالما فعل ذلك ، فهو صديقه قبل ان يكون البيتا

توجهت عند ربيكا علها تتواصل مع زاك لتخبره بالأحداث الأخيرة و تجد موقع قصر مايكل ، رغم أنني لا أؤيد الهجوم على مصاصي الدماء ، لم نكن ابدا مبادرين بالهجوم فعملنا دوما اقتصر على الدفاع لكنه الخيار الوحيد المتاح امامنا لحماية القطيع وهذه دوما اولويتنا مهما كلف الامر ،،،

كانت تقيم في كوخ يقع خلف القصر يتوسط حديقة الأعشاب الطبية ، عادة ما يستعمل كمكان لتحضير الأدوية . لكن لأنها من فصيلة اخرى كان أفضل موقع لها - بعيد عن القرية و تسهل مراقبته

ما ان وطأت قدمي أرض الحديقة حتى تخطتني ربيكا وهي تجري مسرعة باتجاه الكوخ دفعتني بقوة جعلتني اصطدم بإحدى الأشجار هناك .. بعد مدة افقت من الصدمة على صوت صراخها ،،، انطلقت بأقصى سرعة خلفها و ما ان فتحت الباب حتى وجدتها ملقاة على الأرض و هالة سوداء تحيط بها

لم اعلم ماذا جرى لها لذا اقتربت منها بحذر ،
" ربيكا هل أنت بخير ؟؟ "

لم تجبني كأنها في عالم آخر ، كل ما كان يسمع هو صوت صراخها و صداه الذي يتردد في الاجواء ، حاولت الاقتراب منها لكن تلك الهالة دفعتني للخلف ....

" رالف اغلق الباب علي ، و اياك ان تدعني اخرج حتى لو ترجيتك باكية "
" ربيكا !! ما الذي يحدث ؟؟"

MY GIFT  - هـبَتي  ❤Where stories live. Discover now