part 11

1.3K 111 20

اللهم اشفي مرضي السرطان وكل جسد اُنهك منه يا الله~
يارب وفق كل اللي في ثانويه عامة دلوقتي وسهل لهم الامتحانات~
***********************

Nevada~

نحن الآن نتجه نحو الداخل ويتبعنا جميع القطيع ولكن انا لسه معهم انا في عالم آخر حيث اني لم افق بعد من صدمة ان توان يمسك يدي وقال لي في السيارة انني جميلة!

لما بكلمتين فقط وحركه واحدة ان يجعلاني هكذا؟!
افيقي نيفادا انتي لم تكوني يوما هكذا،لا تنخدعي بتلك التصرفات وركزي في الوقت الحاضر علي ان تعيشي حياتك أولا بعد ان انضممتي لقطيع احلامك وانتي صغيرة

لا تدمري شخصيتك التي تعبتي في بنائها طوال تلك المدة. لا يجب ان يذهب كل شئ هبائا!
بعد دفعة التشجيع تلك التي اعطيتها لنفسي استعدت كامل تركيزي مجددا في الطريق امامي

خمس درجات ثم باب القصر العملاق والذي هو مفتوح علي اخره ويقف امامه مجموعه من الأشخاص يرتدون ملابس رسميه من بذلات وفساتين والخ

يتقدمهم شخص كبير في السن تقريبا في نهاية الاربعين يرتدي بذله ورداء طويل ويقف في شموخ وتخرج منه هالة قوية استشعرتها سريعا ما ان نظرت له مما جعل حواسي تستعد وترتكز جميعها يبدو ان هذا هو الملك

يقف بجانبه سيدة في منتصف الأربعين اعتقد ولكنها لازالت جميلة ترتدي فستان دموي طويل ضيق باكمام ولديها ملامح وجه حادة  وتتأبط ذراع الملك مما يعني انها الملكة

بشرتهم جميعا شاحبة ولكن جميلة.لكن لا تنخدع ابدا بالمظاهر!
عندما اتجهنا نحوهم افلت توان يدي وقام بمصافحة الملك والملكة بملامح جادة لا يوجد بها اي تعبيرات واضحه تدل علي ان هو مرتاح ام غير مرتاح ام مجبر علي تحمل تلك الامسية لا أعرف تحديدا

لا يوجد شئ علي وجهه فقط ملامح جامدة جدية،فور ما انتهي قام بالنظر نحوي مما نبهني اني يجب ان القي التحية ولكن انا حقا لا اعلم بصفة ماذا اقوم بتحيتهم هو حتي لم يقم بتقديمي فقط النظر نحوي!

توجهت قبالتهم ومددت يدي نحو الملك الذي ابتسم بجانبية وقام بمصافحتي"اذا من هذه الجميلة"
لا اعرف ماذا سيرد توان عليه ولكن هل سيقول هذي رفيقتي ؟ثم ينظر الملك نحو رقبتي ولا يجد علامة فيتعجب

ويقوم باحراجي بسؤالي اين علامتك ثم سأقوم بلكمه علي وجهه الوسيم وبعدها انتقل لتوان واقوم بنتف شعره واحده تلو الأخرى ثم اقوم بلكمه علي وضعي بهذا الموقف المحرج.

او سيقول توان بانني مجرد واحدة من القطيع ولكن انا كنت امسك بيده منذ قليل لذا سيبدو لهم بأنني عاهره عندها سأقوم ايضا بلكم توان علي وجهه ونتف شعره

"رفيقتي" اوه ها نحن ذا
انا الان اصلي في داخلي حتي لا يسأل هذا الملك بأي شئ محرج حتي لا افعل كما قلت
"تشرفنا بمعرفتك" هذه المره تكلمت الملكة بعد ان نقلت انظارها من رقبتي الي عيني مجددا وهي تمد يدها نحوي بابتسامة صغيره جدا جدا

Wolf girl اقرأ هذه القصة مجاناً!