الجزء 7

22.6K 428 57
                                                  

#كوبرا
خديت حاجاتي و روحت معاهم للحوش .. اووووه راحه بسيطه نحس بيها .. ما يهمش المكان .. اهم شي سراج مش هنا ..
قعمزت شويه و بعدين خشيت دوشت .. طيبت اخت سراج و حطينا نتعشوا .. و توصلي لمرحله حتى اللقمة تشتاقيها .. و ما نبي شي غير خلوني عندكم بس ..
تعشيت و رقدت .. نوم راحه بعد تعب .. نوم إطمئنان بعد خوف ..
و كل شويه انوض مخلوعه .. طبطب عليا أم سراج و تشربني ميه و نرجع نرقد ..
و نضت الصبح .. و لأني حاسه بشوووووووية حريه .. ها شووووووووية حرية بس .. قتلهم خاطري بنطيب انا اليوم .. قتلي ام سراج المطبخ ليك .. خشيت صنفت كذا نوع ..و لا حسيت بتعب و لا ملل .. أهم شي مش خايفه من فتح الباب او معاشرتي غصب 🤷🏻‍♀️
حطيت الغذاء و تغذينا و قمنا سفرتنا ..و مشى يوم وراء يوم وراء يوم ..و ما جاش سراج بكل .. و كل ما يفوت يوم ما يجيش فيه نزيد نرتاح اكثر ..
نتصل بي أمي نطمن عليها .. و قلبها واكلها عليا .. و لما نتصل مرات تقولي نوران عندنا .. نحسدهم على لمتهم و نحن لحوشنا برغم كل شي
العشيه جتني مرت صاحب سراج .. حتى هي من طرابلس .. متدينه .. لابسه حجاب شرعي .. النور على وجهها .. مجرد ما نشوفلها نحس بي إيمانياتها و لا أزكي على الله أحد .. تحسي براحة لما تحكي معاك .. حسيت بتواصل روحي معاها ..
و أنا نادره نؤمن و نعتقد إعتقاد جازم باللقاء الروحي بين الناس ..
حديث عائشه في صحيح البخاري  " الأَرْوَاحُ جُنُودٌ مُجَنَّدَةٌ فَمَا تَعَارَفَ مِنْهَا ائْتَلَفَ وَمَا تَنَاكَرَ مِنْهَا اخْتَلَفَ . "
في ناس تحسي بأنجداب ليهم من غير سابق معرفه .. تحسي نفسك فيهم .. تقولي أنا هنا في الأنسان هذا في جزء مني .. حتى لو كانت مدة لقاءكم بسيطه .. بينما في ناس عايشتيها عمر .. و الأرواح متنافره ..
كانت تحكي على زوجها .. على المسجد الي تقرا فيه .. على يومياتها .. و كانت عندها كمية خجل رهيبه .. حبيتها و حبيت النمودج الي جسداته .. بعيد ع التستر .. ع الرياء .. ع الغلط في المعامله .. و في من ناس غلبهم تدينهم و اعطوا نمودج رائع جدا للأستقامه .. بينما البعض الآخر اغلبهم طبعهم فساءوا و أساءوا ..
و الدين معامله 🤷🏻‍♀️♥️
عرضت عليا نمشي معاها للمسجد و نبدا في حفظ القرآن و وافقت .. و تاني يوم .. كانوا أهل سراج عندهم عرس في طرابلس .. و ما يقدروش يخلوني بروحي في حوشهم .. قتلي ام سراج روحي شقتك و لما نكمل العرس نجي ناخدك .. قتلها ارفعيني معاك 🥺 ... قتلي الناس مش عازمينك .. قتلها عادي نمشي معاك .. تحشمت مني و معاش عرفت شن ادير معاي ..
قتلي حتى ملابس للعرس ما عندكش .. قتلها الصبح نمشي انا و اياك للشقه و ناخد شن ناقصني .. كانت نظرتها ليا نظرة شفقه .. بس في وقتها ما كانش يهمني شي ألا إني نكون معاهم و ما يخلونيش في شقتي بروحي ..
الصبح مشيت أنا و أياها للشقه .. كانت كارثه بمعنى الكلمة .. الفراش منحي من ع السرير و حاطينه ع الأرض .. الستار طايح من الجنب .. ملابس سراج ملوحه في كل جهة .. الحمام ريحته كريهة .. شورت متعي محذوف في الممر .. صحن بالأكل متعه متعفن ..
و أم سراج لسان حالها يقول نحساب ولدي بيتعدل خديتله مرأه .. قهرني ولدي و أنا قهرة بنت الناس ...
خديت حاجتي و طلعت .. مشينا للحوش .. قتلي أم سراج بننزلوا لطرابلس مع ولد سلفي راه .. قتلها عادي المهم نكون معاك ..
جى الولد و نزلنا معاه لطرابلس .. و طول الطريق و انا نتفرج .. و تمنيت نكون في أي بقعه في الأرض غير الي كنت فيها ..
وصلنا لحوش العرس .. اقربائهم يسلموا عليا بنظرات اكتشاف .. هادي تسأل فيا شن مداير معاك الزواج ؟؟؟
و هادي تسألني كيف حال سراج ؟
و التانيه تسألني استاحشتي طرابلس ؟؟
قعمزت هادي نهدرز عليها و هادي نتعرف عليها و هكذا .. و في المغرب جهزت نفسي و لبست و حطيت ميك اب و بنطلع للخيمة .. طلعت سلمت ع الناس .. و كانت نظراتهم ليا كلها أعجاب .. و الزمزامات تضرب ع البندير ..
و حاسه بتوتر و بوجود روح معاي مرافقتني .. و عيونه بين عيوني .. و قداش ما كنت خايفه ننسى ملامح وجهه ..
يا طرابلس زعمه وين حاضنتيه ؟؟
و في أي شارع من شوارعك يتدهور ؟؟ ......
جتني أم سراج قالتلي تعالي .. خشيت معاها .. قتلي سراج برا يعارك ع خاطر جيتي معاي مع ولد سلفي ..
قتلها به !!!!!!
قتلي أهو تو نروح معاك انا باش ما يديرلك شي .. لبست خماري و لميت حاجتي و طلعت ركبت سيارته .. و ركبت معاي أمه ..
و طول الطريق و هو يهين فيا و يعارك بصوت عالي .. لين وصلنا حوش أهلي 😳😳
نزلنا .. سلمت عليا أمي و هي متفاجأه و فرحانه بيا في الوقت نفسه ..
قاللها بنتكم عندكم و معاش تلزمني .. و ما خلى ما قال عليا في وجود امه و امي و طلعوا روحوا .. و أنا فرحانه لأني بنقعد في حوشنا ..
خشيت سلمت على نارمين و غسلت وجهي و غيرت ملابسي و جوي عااادي جداً .. و لا كأني مُهانة من لحضات في السياره ..
حكيت لي أمي كل شي و قعدت تبكي .. يا أمي خيرك تبكي عادي المهم انا هنا 😀 ...
يا محلى مطبخنا .. و ي محلى الجنان .. و الفراشات .. حتى الحيوط حلوين ..
تعشينا و قعدنا نهدرزوا و رقدنا ... تاني يوم الصبح نضت خشيت الحمام .. و انا طالعه لقيت صلاح في المطبخ يشرب في قهوة .. قالي امته جيتي 😳😳 ؟؟
قتله امس ماهو كان عندي عرس 😊 ..
قالي اها به .. طلع صلاح و قتلي امي لازم نحكي لي خوك شن صاير .. قتلها ايه احكيله و اهم شي قوليله هو جابها و قال معاش نبيها ..
قتلي بعدين يروح ننزل نتكلم معاه ..
هيا أنا حاسه روحي خفيفة 😃 و عندي كمية نشاط مفرطه .. شن رايك يا امي نغسلوا البساطات .. و نغيروا مكان الصالون هذا .. و حتى الستارات يبو غسل ........... و بديت انظف هادي و نغسل هادي و نغير مكان هادي ...
من غير تعب او ملل .. العشيه جت نوران .. فرحت بشوفتها .. كانت محنيه .. حاطه ميك اب .. لبستها نازكة .. عطرها يفوح .. السعاده باينه عليها ..
و أنا ما فيش داعي نوصفلكم حالي .. و لا كأني عروسه و متزوجه ..
قعمزنا هدرزنا .. و نزلت امي تحكي لي صلاح شن صاير ..
و أحنا مقعمزين نشربوا في قهوة .. ركب صلاح و حدفني بي شبشبه جى ع وجهي .. و خش يضرب فيا .. امي تشد فيه و نوران تباعد فيه .. قالي نوضي توا نروح بيك حوش راجلك .. نبكي و نقوله هو جابني كيف ترضاها تروح بيا ؟؟
يقولي قتلك نوضي البسي و بنروح بيك .. طلعاته امي من الدار .. و قالي اهو نستنى فيك انا تحت ..
قتلي امي نوضي روحي حوشك و خلاص .. الله غالب انا ما عندي ليك قدرة 🤷🏻‍♀️
نوران تقولي كيف حرجانه و انتي عروسه !! 😳😳
و صلاح صوته ينادي تحت .. نقوللها يا أمي و راس امك كلميه يخليني و راس امك .. أنا ما نبيش نرجع غادي .. راهو يضرب فيا .. راهو يهين فيا ..
تبكي امي و تقولي معليشي الله غالب ..
نضت لبست و نزلت نجر نفسي جر .. و طالعه و كأني ماشيه لي مدفني .. ماشيه لقبري ..
روحي مخنوقه .. دمعتي ما بطلتش .. و للأسف ما حن عليا حد ..
ركبت السياره و صاحب صلاح معانا .. و روحت للشقه .. لقيتها نظيفه 🤔
استغربت مش بالعاده .. المطبخ فاضي ما فيه شي .. قعمزت في داري .. و أنا حالي في عذاب ما يعلم بيه غير الله ..
جى صلاح في الليل .. و معاه صاحبه .. خش لقاني في الدار .. قالي جيتي 😄😄
ما رديتش و لا حرف .. قالي نوضي طيبي مكرونه ..
نضت بنطيب و هو يضحك عليا ..
ايه عندك حق تستهزأ بيا .. عندك حق ما اديرليش قيمة .. إذا كان أهلي ما داروليش قيمة 🤷🏻‍♀️
مرت الأيام و أنا وجودي من عدمه .. ما نشوفش فيه بالأسبوع و 15 يوم .. و كان جى ياكل و يبات برا .. بديت نمشي للجامع مع مرت صاحبه .. الساعتين هادوا بس نحس بيهم بالراحه .. نحفظ جزء و نقعمز نسمع في تلاوات غيري .. نحط راسي ع الحيط و نقعد نتأمل في كل وحدة فيهم ..
جيت من بُعد 200 كيلو .. لا نعرفهم لا يعرفوني .. بس واضح عليهم البساطه .. الأصاله .. البراءه .. الطيبه ..
نروح شقتي و في الطريق نخش لمحل ناخد شن ناقصني .. تزورني أم سراج مره مره ..
و في يوم أنظف في الصالون .. لقيت جهاز تليفون .. قديم شويه .. مش حديث ..
فتحته لقيت فيه مكالمات و رسايل لي بنت .. حب و غرام .. خش سراج لقى التليفون في ايدي .. قالي متع محمد صاحبي .. قتله رسايل البنت تكتبلك يا سراج ..
قالي مدامك قريتيهم انا بنتزوجها البنت هادي و نحبها ..
وقتها طلعت مني ضحكة لا إراديه 😁
قتله مش لما تبدا راجل وقتها تتزوج ..
ضربني ع خاطر كلمتي و طردني من الحوش ..
يا دوبك .. لبست خماري و طلعت .. وين بنمشي !!! أهل سراج في طرابلس .. ما نعرف حد هنا .. حاسه بروحي ننزف ..
مشيت للجامع .. لقيته مصكر و فيه إمرأه باكستانيه تنظف فيه كانت كبيره في العمر .. قتلي انتي مرت فلان ؟
قتلها ايه .. قتلي نشوف فيك في حوش ( .....) أم سراج ..
قتلها تعرفيها ؟؟ قتلي اووووووو من زكان كثير .. قتلها عادي نروح معاك ؟؟ قتلي ايه ايه هيا تعالي معاي ...
روحت معاها .. مأجره دار بس في حوش كله باكستان .. بنتها معاها .. راجلها باكستاني طلقها و تزوج ليبيه ع خاطر الأوراق ..
دار بسيطه جداً .. هنا الفراش .. تمدي رجليك تلقي غاز و طرمس اميه .. على يمينك في اغراضهم كلهم .. الصرصور الصغير منتشر في الدار ..
قتلها قداش ليك في ليبيا ؟ قتلي اكثر من 25 سنه .. و صغاري قاعدين في باكستان و انا و بنتي بس هنا انطفوا في البيوت ..
No name ♥️🌺

كوبراحيث تعيش القصص. إكتشف الآن