البارت ٣

64 11 5

عادل بعد ماامه قنعته وراحت حجت ويه اخوها ابو سنا يساعدهم لان عنده معارف واصدقاء بسبب وظيفته
داوم عادل صيدله بالموصل  وهذا الشي يعني يبعد عن البيت اقل شي اسبوع
سنا :مهند الله عليك راح عادل للموصل يعني خلصت منه
مهند :ولج وين خلصتي كل جمعه وخميس ع راسج هنا
سنا:امممم يعني عندي خمس ايام العب براحتي واصير عاقله يومين 💃
مهند :والله خبله وراح يخبلج اكثر عادل
مرت الايام وصارت سنه متوسطه عمرها ١٣
عادل أصر ع امه يعقد ع سنا سيد
ام عادل :يمه فدوه اروحلك كمل دراسه وتعين ع اقل يصير عمرها ١٦ يابعد امك
عادل :رحمه لهلج لاتخلين اطلع من طوري البارحه شهد بت عمي تكول مريه جايه للمدرسه وسأله ع سنا حتى كيله ابني شايفها وأريد اخطبها اله
ام عادل :اصخام شوكت هذا الحجي اشو ماادري
عادل :والله يمه شوفي اذا صارت الغيري احركها والله
ام عادل :اوكف خلي ادور يم اهلي واشوف شنو الفلم
وصلت لهلها سلمت وكعدت
ابو سنا : أكلج اليوم يجون عالم ع سنا هههه شتكولين ننطيها لا
ام عادل :وهيه تظرب ع صدرها ليش خويه هيه مو العادل رجعت بحجايتك
ابو سنا :لا والله خويه هيه اله بس تعرفين البنيه حلوه وناس هواي جاي تحجي بيها
ام عادل :خلص خويه نكطع حجي العالم ونكتب كتابهم والله كريم يصير عمرها ١٦ أخذها  ولن هو هم مخلص دراسه ومتعين
ابو سنا :هذا هو بس دراستها ماتتركها
ام عادل :على بختك خويه اني ماعندي بنيه هيه بنيتي الله شاهد ودراستها تكملها وبالي يعجبها
ابو سنا : خوش السبوع اليجي نعقد
هلهلت الحجيه وأم عادل ومرت عم سنا
للعصر اجو اهل الولد الي شاف سنا وعجبته بس انطوهم الجواب ابن عمها خاطبها والاسبوع الي يجي عقدهم
راحو العالم بس اكو انسان قرر مايخلي هذا الزواج يتم
عقدو وكملو وصارت سنا  لعادل رسمي
بعد سنتين سنا بالثالث متوسط عادل اخر سنه لان تأخر بدراسه هواي
سنا يا سنا
ها ماما جيت
حبيتي عمتج تكول راح ادز مهند تجي ويا تعرفين طابخين ثواب وتكول اريد تساعدنا
اي ماما صار
اجه مهند ورحت ويا طبعا هنا سنا صارت فتنه حقيقيه من الجمال الي الله أنعم عليها بي يزيد جمالها شعرها الطويل وجها البيض وتفاصيل جسمها مرسومه بإتقان
وصلت لبيت عمتها نزعت العبايه ماتلبس حجاب منهم كلهم إخوته معتبرتك اما عادل هو زوجها يعتبر
جانت بت عمت عادل موجوده مزوجه وعدها ٢ بنات هيه بعمر عادل
شيماء بت عمت عادل ابد ماتحب سنا وتحقد عليها وجانت دوم تجي يم بيت خالها من تجي زياره لهلها يعني تبات يومين يم اخوالها
كملو الثواب وأم عادل طلبت من سنا وبنات حموينها يفرشن للينام يمهم راحت سنا تنزل الفراشات من الطابق الثاني وهيه تنزل بالغرض سمعت همهمه وكلام خله كلبها يدك وايدها ترجف بس سنا بيها طبع تواجه اي شي
سنا : جنت انزل الأغراض وانطيهن للبنات لان بس اني اندل غراض عمتي لان دوم يمه واعزل وياها سمعت صوت بغرفه عادل صوت مال مره ورجال صوت يوكف العقل يعني ثنين جاي يمارسون وبما انو عمتي ماعدها احد مزوج يعني الي جاي يصير غلط وحرام
وصلت للغرفه وفتحت الباب مقفول دكيته الصوت اختفه نزلت باوعت من الفتحه مال مفتاح شفت عادل وشيماء بدون كلشي وحركتهم سريعه يردون يلبسون دكيت الباب اكثر بس بعدين انهزمت مااكدر أواجه بهذي الطريقه صحت المهند هو صعد وكام يحجي ع عادل كتله كله اني الي دكيت الباب تعاركو وشيماء نزلت ولا كانو لزمت بتها تريد ترضعها
سنا :ترضعيها ونتي نكسه
شيماء :شنو ولج منو النكسه
سنا :انتي مو مجنبه ع اقل اشطفي ورضعي المسكينه
شيماء كلب وجها أخضر انتي شنو تحجين
سنا :لا هيج بس اكول الله يساعد المسكين الي نايم ع وجه ومايدري شيصير مايصير
شيماء؛ صعدت العادل وبالحظه عادل صاح السنا
اجت سنا نعم امر خدمه تره ملابس نكسه مااغسل اذا تحب خلي هيه تغسلهن
جنت اريد اطلع لزمني وقفل الباب
عادل :شجاي تحجين منو نكس شنو ملابس نكسه
سنا : وخرت منه رجائي لا تلزمني اذا بعدك نكس
عادل :حقيره شنو هذا السان ولج اشايفه نفسج والقرآن ادوس عليج برجلي لا عبالج
شتردين عيني ابقه معصوم اني شاب ومن حقي
سنا :هههههه من حقك وسكتت شويه وكملت تزني
عادل :ماحس ع روحه اله ضاربها ع وجها بلحضه خشمها طفر الدم منه
انخبص يريد يوقف الدم بس سنا بعدته لاتقرب لا والقرآن افظحك انت وياها حقير تظربني فوك شينك كواة عينك
عادل :فدوه سنا بس انطيني مجال اوكف الدم والي تردي يصير
سنا :ابعد مااريد اشوف خلقتك
فتحت باب الغرفه ورحت الغرفة مهند اجه مهند شكو سنا شبيج ليش هيج الدم ظربج مو والله اله اكل الأمي هذا ميستحي فوكاها
سنا :ماكو شي مهند عفيه بس جيبلي كطن واكو بالصيدلية ابره اكسرها وخليها بالكطنه
اني وين مااروح اخذ هذي الإبر وياي لان عندي رعاف اذا مو هذي الابره مايتوقف الدم حار ابوي وين مايوصفون دكتور ياخذني اله والنتيجه وحده يصير عمرها ١٨ يروح منها بس لازم الإبر وياي وين مااروح
جابلي مهند القطنه خليتها بخشمي ونمت ع ضهري كتله مهند فدوه اقفل الغرفه عليه مااريد احد يجي يمي
مهند :صار من عيوني
طلع مهند وقفل الباب اسمع عادل يحاجي يكله انت كتلها
مهند :لا خويه اني مو زعطوط واروح احجي اصلا هيه الي صاحتني بعد ماشفتكم استحي شويه سوالفك ريحتها المعفنه طلعت  صح انت اخوي الجبير واحترامك واجب بس الي جاي يصير ماينقبل لابشرع الله ولا بعرف العشائر
عادل :افتح الباب احجيها
مهند :اترك البنيه ترتاح ولو ادري مالها حوله وقوه بس ياعادل وروح ابوي اذا رادت اشهد وياها والي يصير ايصير
عادل :شبيك تخبلت ولك انت اخوي اصير ضدي
مهند :اني مو ضدك اني ويه الحق
اسمع حجي أشكال عليك بالجامعه وساكت شكد صار متأخر بدراستك بسبب البنات وسوالفك المكسره انتبه بعد اخوك تره كلشي دين لا عبالك حاجز هذي الطفله الك وانت تلعب بكيفك وداعتك ربك يقلب كل الموازين وتأخذ الي نفس شاكلتك مو مثل سنا الطاهره راجع نفسك خويه لاتخسر كلشي
عادل :بس افتح الباب بعد اخوك بس اشوفها والله راح اموت شبيك
روح عادل اسبح وتعوذ من الشيطان اترك سنا ترتاح وتقرر مصيرها براحتها
عادل : اوف وضرب الباب بوكس وراح للحمام
عادل من عمري عشر سنوات سنا باسمي اسجلت حتى امها وابوها اتخبل اذا حظنوها اوباسوها عمرها ٦ أشهر خالتي صار عدها تيفو منعوها ترضعها وهيه ماقبلت تاخذ حليب صناعي ابد هنا حتارو خالتي ام حسام جانت والده هستوها اخذتها ترضعها ويه بتها  منال  بعد هذي الحادثه طلعلي عدو جديد الي هو حسام لان دوم يكول سنا اختي وهيه فعلا اخته لان رضعت من أمه اخاف عليها من الهوى جنت متعلق بيها بشكل مستحيل ينوصف
دخلت جامعه عمري ١٩ ماعندي اي تجارب لا حب ولا علاقات سنا بالنسبه الي شي ثاني متغلغل بدمي الي أريدها بشكل تملكي عمري مافكرت ابوسها مثل واحد عاشق او يحب وحده بالجامعه شفت أشكال الحبابه الي تريد علاقه نهايتها زواج والي تريد تمشي دراستها برأس واحد متريش مو مهم نهايه العلاقه المهم يصرف عليها والخبيثه الي تحب تخرب بين اي اثنين والمعقده المنزويه والفرفوشه الي تتكلم ويه الكل بس ماتسوي اي علاقه عايشه لدراستها وصداقاتها بس اني بحكم دخلت بتوصيه الكل عرف وبوكتها جان الي اله مركز بالسلطه الكل تخاف منه واكو يتلوكون تعرفت ع شله كمت اطلع وياهم ياخذوني الأماكن مافكرت يوم ادخل الها اول مره دخلنا البيت أخذنا صاحبي جنه ٦ شباب كل واحد اخذ وحده ودخل اني بقيت بالصاله شويه نزلت بنيه عمرها تقريب ١٥ بس شكلها وهئتها وجسمها عبالك سنا او بعمر سنا مدبدبه وبيضه وشعرها الخصرها جانت لابسه ماروني تضوي بي سألت المريه هاي هم لو لا صاحتها تعالي ورود اجت كالت استلمها بس تكلفك كتلها شلون يعني كالت اول مره كتلها شكد كالت.... كتلها موافق اول علاقه اول مره بحياتي جان كلشي جديد عليه وهيه حسيتها مو اول مره لا جانت خبره وتعرف كلشي ماهتميت للموضوع قابل اريد ازوجها
هنا ابتعدت ع سنا لان جنت متأكد هيه اليه بعد مده اكتشف ورود لان شكلها مبين طفولي مستفادين منها واني كنت رابع واحد اخذها ع اساس هيه اول مره بعدها اكتشفت الحقيقه بقيت من وحده الوحده حتى بنات بالجامعه بطرق مشروعه وغير مشروعه مااجبر وحده يجن برجليهن شيماء بت عمتي وحده منهن جانت من تجي زياره لهلها يمنه يومين بهذني اليومين تخلصهن وياي بس محد يعرف الحد هذا اليوم الي كشفتنا سنا بيه
سنا :تفكر شلون اخلص ربي لا اني ماطايقته من البدايه وهسه لعبت نفسي اكثر لازم احط حد كافي بكيفهم مشيني


أزمة ثقةWhere stories live. Discover now