الفصل 🌸 الأول 🌸

69.3K 1K 102
                                                  

آسِيرَةْ اْلنَّمْرٌودْ 🌸

بقلمي :- هاجر محمد 🌸 حبيبة 🌸

الفصل 🌸 الأول.....

في إحدى العمارات الضخمه وبالتحديد في تلك الشقه التي تخص هذا النمرود يخرج صراخ فتاه عالي يهز أرجاء المكان ولا أحد يجرؤء علي التدخل أو الدفاع عنها من يد هذا النمرود الذي انتهك عرضها بدم بارد دون أن يرف له جفن... قام من عليها وهو ينظر لها باستعلاء و:- كان لازم تفكري ياحلوه قبل ما تلعبي معايا إنتي وأبوكي ده أنا النمرود مع إنك ما تلعطيش نضيفه ولا طاهره وبثق عليها وهو يرتدي ملابسه تاركا إياها بين الحياة والموت
خرج من باب الغرفه ليري صديقه الوحيد آدم العدلي الذي لا يختلف عنه فهو نسخه طبق الأصل منه .. نهض وهو يسأله كأنه أمر عادي :- خلصت
_آسِيرَةْ اْلنَّمْرٌودْ. هاجر محمد. حبيبة
جلس أوس بجواره و:- أبعت الرجاله يرموها قدام شركته وإنت عارف الرساله
أومأ آدم برأسه و:- تربيتك ياكبير من غير ما تقول عارف طبعاً وبعدين علامة النمرود مميزه مش محتاجه رساله
لم يعقب علي كلامه وغير الموضوع نهائياً و:- ناوي تنزل معايا علي العزبه ولا برده لأ
اقترب آدم منه بنصف ابتسامه و:- إنت برده هتروح
نظر إليه آوس بنظرات جعلته يتراجع علي الفور ونهض آدم وهو يعدل من ملابسه و:- يومين وهحصلك أكون اتطمنت علي الرساله.. أدخل أنا أشيل الجثه بقي
==============================================
في منزل بسيط تجلس تلك العجوز تقرأ آيات الذكر الحكيم ليقطعها طرقات تعرفها جيدا من طريقتها فقامت وهي تسند على عكازها و:- خلاص ياصبا جايا مش لازم الفرح ده كل ما تيجي تخبطي
فتحت لها الباب لتظهر تلك الجميله بابتسامه عذباء و:- وحشتيني ياحاجه أمال ومش قادره أصبر.. وأقتربت من وجها وقبلتها بقوه
ضحكت أمال و:- إيه سر الفرحه دي كلها
أمسكت صبا بيدها الاخري و:- وهو فيه حاجه تفرحني أكتر من شوفتك ياقمر.. المهم طمنيني أخدتي دواكي ولا لأ .. وأكلتي ولأ
جلست أمال علي آل (كنبه) و:- حيلك حيلك عليه خدي نفسك
عبثت ملامحها بغضب و:- برده ما أخديهوش وما أكلتيش صح
_آسِيرَةْ اْلنَّمْرٌودْ. هاجر محمد. حبيبة
أمال بهدوء :- نسيت ياصبا مش مشكله بقي ما جاتش من مره
وقفت صبا بعصبيه و:- لا ياماما إنتي قاصده ما تاخديهوش علشان توفري بس قولي لي بقي لو تعبتي أنا أعمل إيه هيفيد بحاجه توفيرك ده

نظرت إليها أمال والحزن بادي علي ملامح وجهها و:- يابنتي ما أنا كويسه إيه لازمتها المصاريف دي.. ولما أحس إني تعبانه هاخده .. بس علشان خاطري ما تزعليش عارفه إني مش بحب اشوفك زعلانه
تنهدت صبها وجلست بجوارها مره أخري وهي تجذب كيس الدواء بيد وبالاخري تقرب راس أمها منها وتقبلها و:- ما تزعليش مني إنتي ياأموله ثم عبثت مره أخري بعد أن رأت أنينة ال دواء لا يوجد بها ما يكفي لهذا اليوم ولكنها أردفت بأسف و:- وأسفه إني صوتي على بس والله من خوفي عليكي
ابتسمت أمال وهي تأخذ منها ملعقة الدواء و:- عارفه ياروح قلبي وعمري ما أزعل منك
ابتسمت صبا وهي تمسك خدها بمشاكسه و:- بالهنا والشفا ياجميل.. ارتاحي إنتي نصايه ويكون أحلي أكل جاهز لاحلي أموله
*انتهت صبا من إعداد الطعام وبعدما تناولت هي وأمها.. غيرت ملابسها مره أخري وخرجت بعد أن خلدت أمها للنوم....
_آسِيرَةْ اْلنَّمْرٌودْ. هاجر محمد. حبيبة
*وصلت صبا إلي تلك الصيدليه الموجوده في نهاية شارعهم وطلبت علبة دواء أخري وما إن همت للخروج حتي توقفت علي نداء باسمها فالتفتت إليه بانتباه و:- نعم فيه حاجه يادكتور حازم
تنحنح حازم بحرج و:- إنتي يعني عارفه إني بس واقف في الصيدليه لكن صدقيني هي لو بتاعتي ما كنتش أخدت منك فلوس خالص
قضبت صبا حاجبها بعدم فهم و:- ليه بتقول كده

آسِيرَةْ اْلنَّمْرٌودْ .. هاجر محمد 🌸 حبيبة حيث تعيش القصص. إكتشف الآن