Chapter VIII : The Truth

1.6K 125 15

الحـقــيـقــة


.
.

﴿⋄﴾

" الحقيقة ستحرِّرك، لكنها ستغضبك أولاً"

﴿⋄﴾

.
.

رالف -----

وصلت الى بيت ريبيكا ، هذا إن امكنني تسميته ببيت ، ، ، كوخ متهالك وسط الغابة الكثيفة يبدو مهجورا لكنني اعلم انها بالداخل ، رائحتها تملأ المكان ، هي لا تحب من يفاجئها و أنا اكره الفخاخ كثيرا ، لذا اقتربت قليلا و تركت مسافة آمنة ثم ناديتها

" ربيكا !! انت هنا ؟؟ هل يمكننا التكلم قليلا "

" هل هذا حقا انت رالف ام هذه روحك التائهة جاءت تطلب الخلاص عندي ؟؟ "

" توقفي عن هذه السخافات واظهري نفسك ، لم آتي لممارسة الألاعيب ، انا هنا في مهمة ان اردت يمكنك المساعدة او الرفض "

" من نبرة صوتك يبدو الموضوع جدي للغاية ، انا أيضا احتاج بعض الاثارة في حياتي اشعر بالملل هذه الايام "

فتح الباب لتظهر ربيكا ، شردت فيها لبعض الوقت ، لا يزال مظهرها كما كان منذ عشرين سنة لم تتغير اطلاقا ، تأملتني بدورها قليلا ثم تكلمت

" إذا ما الشيء المثير الذي جلبك عندي بنفسك وتطلب مساعدتي "

لن اراوغ سأدخل في الموضوع مباشرة "انه بخصوص رفيقة ابني جايكوب "

" ذلك الآلفا المتغطرس ، لما سأود مساعدته "

" ان لم تفعليها من اجله ستفعلينها من أجلها هي ، أنت تعرفينها انها ابنة شقيقتي أماندا "

رأيت كيف تغيرت ملامحها قبل ان تصرخ " انت تمزح صحيح !! "

" لا ، هل سآتي كل هذه المسافة من أجل مقلب سخيف "

" لكن كيف حدث هذا ؟؟ و لما لم اعلم بوجودها ؟؟ "

حركت برأسها مشيرة الى شرفة الكوخ وتلت بعض الكلمات غير المفهومة لتبطل تعويذة الحماية ليظهر الكوخ بشكله الحقيقي ، ابتسامة ظهرت على وجهي لا تزال مهووسة بحماية نفسها كما كانت ، صعدت الدرجات و جلست على احد الكراسي هناك ، و جلست هي أمامي

MY GIFT  - هـبَتي  ❤اقرأ هذه القصة مجاناً!