Chapter VII : Be mine ♥

1.6K 149 31

كوني لي


.
.

﴿⋄﴾

ممتلئ بك، جلداً ، دماً، 

وعظاماً، وعقلاً وروحاً،

 لا مكان لنقص رجاء، أو للرجاء،

 ليس بهذا الوجود إلاك

﴿⋄﴾

.
.



كان المنظر رائعا و ذئبتي كانت مرتاحة لقربها من رفيقها ، لم اكن اريد الابتعاد عنه ايضا تمنيت لو ابقى بين ذراعيه للأبد ... كم احببت الشعور به قربي

بقينا نتأمل المنظر في صمت إلى الى ان قرر كسره بصوته الذي ارسل قشعريرة في كل جسدي

" انت تعرفين ان والدينا يخفيان معلومات كثيرة عنا "

رفعت رأسي قليلا لأجيبه

" انت محق زاك يتصرف بغرابة مؤخرا فحتى احلامي أصبحت ترعبه ، كما ان رحلته هذا الوقت بالذات ليست صدفة مطلقا "

" هذا غريب ، لكن والدي وعدني ان يخبرني بكل شيء الليلة ، لكنه لن يكون وحده "

" زاك ليس موجود ، من يعلم بالموضوع أيضا ؟ "

" لا اعلم ، لكنه ذهب لجلبه معه ، اظنه احد اصدقائهم و الذي سيشرف على تدريبك في غياب زاك "

" هذا ما كان ينقصني ، تدريبات اخرى "

" اعلم انك قوية ، أنا لن ادع اي مكروه يصيبك أيضا انت مسؤوليتي ، مع ذلك يتحتم عليك أن تتعلمي التحكم في قوتك ، لن احتمل فقدانك ابدا رفيقتي "

احسست بالنار تشتعل في خدي بينما ابتسم هو و امسكني من يدي و انزلهما من حوله ببطء

" اعلم انك احببت المكان لكن علينا الذهاب الآن ، سنمر على المدينة قليلا قبل العودة الى القطيع ،،، "

" ظننت اننا في وسط الغابة ، و لا يوجد أي شيء غيرها حولنا "

" بلى توجد مدينة صغيرة بالقرب من هنا ، ليست كبيرة جدا ولكن بها كل المرافق اللازمة "

" هكذا اذا ، لكن ماذا سنفعل هناك ؟ "

" هل تمزحين معي ، تلك الحقيبة التي احضرتها بالكاد ستكفيك ليوم واحد ، سنشتري لك بعض الاشياء التي تحتاجينها "

MY GIFT  - هـبَتي  ❤اقرأ هذه القصة مجاناً!