الدعوة

315 17 11

"نارييييين هيا تأخرنا على دعوة السيد سيزار "

"كفا انا قادمة "

نظرة اخيرة بالمرءا رائع سأنتقم لفعلته بالامس الى الان وجسمي يألمني أثر وقوعي فستان اسود يصل الى اعلى من منتصف الفخذ دون اكمام فقط شريطة على الرقبة لتثبته وبدون ظهر ايضا لا يستر اكثر مما يفضح حذاء كعب احمر  وتركت شعرها كالحرير وخصل قليلة  ملتوية  احمر شفاه وبعض الزينة

الليلة سأعيد كل شيئ سلبه مني هاتفي يجب ان يعود اشتقت الى رواند وتوم لا لن ابكي الان

بعد دقائ نزلت الى الاسفل الجميع نظر اليها ووقع افواههم مفتوحة

"انا جاهزة هيا لن نتأخر "

"نارين هل انتي بخير "

"مايلي بالطبع انا بخير "

"هذه فتاتي هيا لنستمتع "

"كفا نايل عبثا " وابتسمت له مع غمزة خفيفة توجهو الى قصر سيزار ونارين تشعر بالتوتر كلما اقتربت

همس لها نايل بأذنها "ستنتقمين اشد انتقام خففي توترك كل شيئ على ما يرام "

نظرت له باستغراب

"هل تظنيني احمق مثل باقي العائلة ولم اعرف سبب اغلاق هاتفك لقد اخبرني من شاهد الموقف بينكما بالاضافة الىاثر الضربة على وجهك وقلتي انك استطدمت في الباب "

ابتسمت له بتوتر وتنهدت بأرتياح ان هناك من يدعمها

"سأكون بالخدمة تعويضا عن استغنائي عنك البارحة ولم اقف بجانبك وقت الحاجة "

"شكرا "

"ماذا تهمسان لبعض ارجوكي لا تقولي انك تحبين هذا الكائن المدعو اخي "

ضحك الثلاثة حتى رأة سيارة والدي مايلي يقف امام قصر ويفتح ابوابه ويتجهو لداخل وضع نايل يده على يدها "هيا لنبدأ لقد وصلنا "

كان يقف اما الباب الجدة نادين وسيزار وهناك شبه اشقر ملتصق فيه اه انها احدا عاهراته

التف نايل حول السيارة وفتح الباب ومد يده الى نارين نزلت ونرت الى الاعلى ورأة نظرات سيزار مسلطة على جسده شدة يدها على يد نايل

"لا تخافي لن يأكلك امامنا " وابتسم لها انزلت نرها وقبلة نايل على خده وشكرته بصوت عالي التفت يد نايل حول خصرها بتملك رأة من طرف عينها سيزار يضغط على اسنانه هل يعقل انه يغار هذا مستحيل يمكن انه يشعر بفقدان فريسته هذا فقط

تقدم الجميع وبدء سيزار يرحب بهم ويدخلون لغرفة الاستقبال تقدمة نارين قبل نايل  لتصافح سيزار  لكنه تجاهل يدها وصافح نايل

"عزيزتي سوزي اوصلي نايل الى غرفة الاستقبال "

امسكت بيد نايل وشدة عليها نظر لها نايل وابتسم

النسر الاسوداقرأ هذه القصة مجاناً!