الفصل التاسع والعشرين

14.2K 255 3
                                    

قلب أرهقته الحياة ......... الفصل التاسع والعشرين

رغم أن وفاة ابنها كان كالكارثة بالنسبة إليها ، إلا أنها بدأت تشعر بالراحة  لوجود ابنها فى مكان معين هى تعلمه ،
رغم حزنها القاتل عليه إلا ان مجرد فقدانها لاحساس القلق على أحواله وصحته يجعلها تحمد الله على أحسن الأسوأين  ،

بدأت حالتها النفسية  تتحسن ، اهتمامها بخالد الصغير فى اذدياد ، بدأ عقلها يفكر  فى الإيجابيات منها أكثر من السلبيات .

لم يكن يزيد تعكير أيامها  أكثر إلا الزوج المحترم الذى سلمها من أجل عقد عمل ، رغم طلبها الطلاق منه وتصميمها عليه إلا أنه رفض تماما ، واقسم أن يتركها معلقة دون طلاق طوال حياته .
طلب مقابلتها ورغم اعتراض  الجميع إلا أنها وافقت ،
وكانت المقابلة فى منزل والدتها ،

... أنا مش طايقة اشوف خلقتك  ، ودى فعلا آخر مرة تشرفنى بطلعتك البهية دى ، عايز ايه ؟

..نعقد طيب عشان نعرف نتكلم  ... 

...من غير قعاد ، هات من الاخر ...

...ماشى ،  نجيب من الاخر ومن غير لف ودوران ،
انتى عايزة تطلقى ، صح ...

...ياريت ...

...وأنا موافق ، بس تدينى التمن ...

...نعم ياخويا ، تمن ايه ...

...تمن طلاقك ، حريتك ، ياكدة يااما براحتك ، المحاكم ادامك  وانتى حرة ....   

...وايه التمن بقة أن شاءالله. ..

...5 مليون ...

...أفندم ، انت مجنون ولا حاجة  ، انا هجبلك مبلغ زى ده منين ؟...

وضع يده فى جيبه ، وألقى لها جواب البنك الخاص بحسابها،  مكتوب فيه أن حسابها تعدى العشرة مليون ببضع آلاف من الجنيهات ،
كان هذه الأموال هى مستخلصات ما أخذته من والد خالد  ، جمعته ووضعته فى البنك ، حتى ريعه السنوى يوضع على أصل المبلغ تلقائي بأمر منها ، وقررت عدم لمسه نهائى إلى أن تعطيه لابنها بيدها عندما تقابله فى يوم من الأيام .

...10 مليون يامدام ، وتاريخ الإيداع من قبل حتى ما اعرفك ، منين  ، داانتى مكملتيش سنة فى السعودية ...

...ملكش دعوة ، وبعينك تشم الفلوس دى ...

...ده آخر كلام عندك ..

...أه ، واخبط دماغك فى أجمد حيطة ...

...يبقى مش هطلقك ياهدى ، واللى عندك اعمليه. ..

...لأ  هعمل ياعمر ، هتشوف ، وكتير اوى كمان ، واتفضل بقى من هنا ، ومش عايزة اشوف وشك تانى. ..

************************

تانى يوم ، انطلقت لعملها كعادتها ، فهى عادة تهرب فى العمل من الأمور التى تشغلها ،
وفى وقت الغداء  ، لاحظ كل من هدى ومنى الوجوم والهم على وجه الأخرى  ،

قلب ارهقته الحياة   " هناء النمر "حيث تعيش القصص. اكتشف الآن