Part 15

3.7K 332 58

استمتعوا ~
علقوا بين الفقرات
------
بعد ذلك هي وجدته يحمل ردائا ابيض يتماثل مع فستانها
ذراعيه احاطتها ليضع ذلك الرداء ذو العنق الطويل على كتفيها لينسدل على ظهرها و يتدلى خلفها بذيل واسع طويل كان ذو مظهر مبهر واضاف عليها اناقة فوق اناقتها الفائقة وجمالها
اخفى عنقها تماما كذلك كتفيها
فهذا ما يحدث عندما تكتمل الرابطة بالموافقة وينقصها وسم الرفيق لرفيقته كما التقاليد تقوم الرفيقة باخفاء عنقها وكتفيها
هي جاهلة عما يدور حولها الان
وجدته ينحني لها بخفة واحترام لتفعل المثل تماما كما فعل ليستقيم كليهما معا
لم يخبرها احدهم عما يفترض بها فعله بعد هذا راقبت خطواته وحركاته بحذر تحاول توقع ما يفعله
قام بتقديم ذراعه لها لتفهم وتشبك ذراعها به يلتفا معا ليواجها الحشد الذي انحنى رجالها ليجلس على ركبة ونصف وانحنت نسائها يمسكن بفساتينهم و يرفعن مقدمتها بانحناء ظهرهم بالكامل
سمعت هتاف جماعي يحيي الالفا واللونا و يقسم بالولاء والطاعة
هو تقدم ليسير بذلك الطريق الذي ينصف الحشد وكذلك هي معه
خطوة بخطوة كتف بكتف
ليستقيم الافراد ويبدأوا بنثر بتلات الظهور عليهم كتحية بالوان مختلفة
سلب جمال الاجواء انفاسها  وكذلك القى حمل على اكتافها فكما سحرتها الاجواء اعلمتها جيدا كم من مسئوليات حملت عليها و مقدار التوقعات التى رسمت لها
لم تعتد مطلقا ان يكون لديها مثل ذلك الطريق المرسوم نحو المستقبل كما ظنت هي
ولكن هل تكون الامور دوما كما نظن؟
تتقدم معه و خلفهم تعلم ان باقي عائلته تتبعهم وخلفهم القادة يسيرون كخط طويل من صفين حتى عادوا للقلعة وفي بهو عملاق زين جيدا انطلقت موسيقى خافتة وقد وجدت اشخاص بالفعل كانوا بالانتظار هناك وكما يبدو لديهم مراتب عالية
هناك ازواج ترقص بنتصف القاعة وبالجوانب وضعت موائد للطعام الحلوى والمشروبات المقدمة للضيوف وتستطيع ملاحظة تجمع البعض بكل ركن وزاوية يحملون مؤوسهم يتبادلون الحديث و الضحكات
بينما جلست هي على كرسي اشبه بعرش في مستوى اعلى قليلا بالقاعة تحدق بالاخرين وتشعر بالانعزال وبجوارها عرش مشابه وله فخامة اكثر فارغ وكما يبدو هو لوالتر الذي تركها ليستقبل بعض الاشخاص
وقد علمت ان ليس كل من بالقاعة مستذئبين وان هناك اجناس مختلفة جائت للتهنئة ومعظمهم ملوك ملكات  الفا لونا قادة وامراء واميرات
مما جعلها تشعر بالرهبة
" اذا انتِ من سرقته بالنهاية مجرد بشرية"
آمبر pov
صوت ناعم جذاب بنبرة سخرية جذب انتباهي
لالتفت لها مقطبة حاجبي
و فقط قابلت امرأة من اجمل من قابلت بالوجود
انا كفتاة اعترف بجمالها انوثتها وكم هي مثيرة
مذهلة كفاية لتجعل غضبي من حديثها يتبخر بالهواء و افقد الكلمات من على لساني و هي كانت ترتدي فستان رائع التف على جسدها باحكام يظهر اكثر مما يخفي و لها شعر طويل مسترسل سدلته خلفها
ظننت الملابس الفيكتورية المحتشمة هي الطراز هنا وهي نفت هذا بلحظة ظهورها
" كان ملكها منذ البداية لا تعد تلك سرقة هيلين انت فقط من كانت تحاول فعل هذا"
انضمت اخرى بمظهر غريب مؤثر لا ينفي جمالها ايضا
ذات شعر ابيض قصير بخصل سوداء قليلة
فستان بنفسجي ساحر مزود بغطاء للرأس
ونقوش فضية احتلت المساحات المكشوفة من بشرتها
نظرت لكلتيهما باندهاش فقط وصمت
"  لما لا تهتمي بأمورك ڤيوليت "
" لا تلقي بالا بشأنها لونا هي فقط حسودة الان بالمناسبة انا ڤيوليت الاميرة الثانية للساحرات وتلك هيلين ملكة السايرن سعيدتان بمقابلتك"
" تحدثي عن نفسك يا امرأة" اجابت تلك الهيلين لترحل بعيدا 

Adolfاقرأ هذه القصة مجاناً!