part 10

4.6K 455 55

اسمتعوا ~

علقوا بين الفقرات فضلا وليس امرا 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

آمبر pov

قال انه رفيقي ولكن كيف يمكنه تركي ارحل بتلك السهولة ؟ 

اتقدم خطوة تلو الاخرى بعيدا واعلم انه مازال يقف بتلك البقعة نفسها يحدق بظهري بدون فعل اي شيئ 

اعتقد ان هذه نهاية قصتي الخيالية فبعد كل شيئ 

لا اعتقد اني بطلة مناسبة لقصة ما 

هو جعل احد رجاله يرشدني للخارج وكان ذلك لدهشتي كايلب 

زميلي فى الجامعة ذلك الذي كنت قلقة عليه طوال فترة وجودي وظننت ان امرا سيئ حل به هو كان طوال الوقت معهم هو واحد منهم 

شيئ مثير للسخرية اليس كذلك وما هو اكثر منه اني علمت انهم يعيشون وسطنا يوجدون فى حياتنا اليومية بدون علمنا 

وهو شيئ مخيف حقا 

كبشرية بالطبع سأكره اي شيئ يشبهنا كبشر يختلف عنا واقوى منا بدرجة كافية ليهدد حياتنا 

وهو كذلك هو مستذئب لذلك لااهتم ان كان رفيق مقدر لي او اي شيئ عدا كونه وحش قادر على قتلي 

ذلك ما يمتلئ به عقلي ولكن لما اشعر بالفراغ لرحيلي 

لما مازلت انتظر تلك اليد لتتمسك بي وتقوم بمنعي انا من اختارت الرحيل على اي حال 

تنهدت عند وصولي لمنزلي 

كانت مسافة طويلة حقا ولكن لما اعتقد ان ذلك مر سريعا 

نظرت لشرفتي لاجدها فارغة 

ما اللعنة اين ذهبت زهوري ؟ نعم نعم بالطبع كنت غائبة لوقت طويل وبالطبع المالكة تريد من يدفع الايجار على الارجح قامت بتأجير المكان وتخلصت من اغراضي بالفعل 

رغم ذلك دلفت للداخل اود سؤالها ان ابقت اي شيئ من اغراضي او اين تخلصت منها 

" اوه آمبر عزيزتي لقد عدتي كيف انتِ الان ؟ كيف جرت عمليتك الجراحية ؟ تعالي اجلسي اولا  "

ومنذ متى كانت السيدة هالز صاحبة البناية بهذا اللطف ؟ وعن اي عملية جراحية تتحدث ؟

" لا افهم ما الذي تقصدينه ؟ "

" نعم بالطبع قال انه لم يخبركي حتى لا تشعري بالثقل بعدما رحلتي بعده ايام جاء قريبك الى هنا كنت بالفعل سأحصل على مستأجر جديد لتأخرك فى الدفع ولكن قريبك ذاك قام بالدفع بالفعل وهو حتى دعاني على العشاء واخبرني بحالتك الصحية و بحاجتك لعملية جراحية ما وقام بالفعل بالتقدم بطلب اجازة من الجامعة وظل يبعث المال باستمرار فى الموعد المناسب وحتى قام بالتبرع لصندوق المبنى للقيام بتجديدات لذلك كنت سعيدة لمساعدته بتنظيف منزلك لا تقلقي لقد اهتممنا بكل شيئ وابعدت جميع تلك الزهور لاافهم لما تخلصتي منها فجأة بعدما احببتها كثيرا هو امر يخصك على اى حال لا شأن لي بذلك يجب عليك الصعود واخذ قسط من الر احة الان "

Adolfاقرأ هذه القصة مجاناً!