2

4.6K 360 245
                                                  


طوال طريقي للممزل كنت احدق بـ الخاتم بـ ابتسامه بلهاء لا اعلم لما لكني كنت حقا مفتونا به؛لقد اعبجني كثيرا تعجبني لمعة الياقوته عليه تجعلني اشعر بالابتهاج؛؛اصل الى المنزل وادخل بسرعه "جدتي"انادي بـ اسمها لكني اتفاجئ بوجود الجميع هنا"مرحبا"اقول بـ إحراج ويستقيم الجميع بصخب ليلقوا التحيه علي

"تاي الصغير"يصرخ عمي دوس والد التوئم البغيض بينما يقترب مني ليحتضنني"عمي دوس"اقول بلطف بينما ابادله الاحضان"اهلا"اقول لزوجته السون بينما احتضنها بخفه"اشتقنا لك يا صغير" تقول وابتسم لها بخجل"انا ايضا"اجيبها بهمس"تعال الي هنا يا فتى"ينده عمي هورال واقترب منه ليحتضنني بقوه كبيره هو حقا ضخم"كيف حالك؟" يسأل ما إن انفصلنا "بخير"اجيب ويوما برضا "مرحبا"تقول زوجة عمي هورال جيسي بإبتسامه متكلفه هي حقا لا تحبني "اهلا"اجيبها ونحتضن بعضنا بخفه وتصنع

"مرحبا تاي"تقول روز بهمس إبنة عمي هورال وابتسم لها هي تكبرني بعام لكني اشعر وكأنها معجبه بي؛لا اعلم ان كان هذا صحيح ام لا لكن اتمنى ان شعوري خطأ"مرحبا؛انتي بخير؟"اسأل بخجل وتوما لـ اقترب منها واقبل وجنتيها بخفه وتتورد وجنتيها كون التوئم جاك اللعين يصرخ من خلفنا بـ'انتما لطيفان معا'التفت لهما وانظر بحده ليبتسم لي وزاك بقربه لا يبدي رده فعل

"سايمون"اقول مقتربا من اخ روز الاكبر هو الاكبر بيننا؛واحب شخصيته كثيرا هو هادئ جدا وذو عقليه كبيره الجميع يحبه ويحترمه هنا واتمنى ان اكون مثله"مرحبا يا صغير"يقول بينما يحتضني بخفه وابادله"عمتي"اقول بسعاده كون عمتي بيلاميرا هنا هي كثيرت السفر مع زوجها ونادرا ما تجمعنا الصدف انها اربع سنوات منذ اخر مره رأيتها بها"اشتقت لك يا صغير"تقول بلطف واحتضنها بقوه لتبادلني "اشتقت لكِ عمتي"اقول بصدق وتقبل وجنتي بلطف

"اين ابنائكِ؟"اسأل كوني لا ارى اي احد من ابنائها "مع جدتك"تقول بإبتسامه وابتسم معها بتصنع؛فـ ابنائها مزعجون كـ جاك وزاك"سأذهب لـ القي التحيه"اقول وتوما لـ اتجه نحو المطبخ في حال سمعت صراخ عمتي كاثرين من هناك"مرحبا"اقول بينما انظر لـ ليِليِ،روك،بيل؛أرنست ابناء عمتي بيلاميرا المزعجين"سندريلا"تصرخ ليلي والعنها داخلي

يقترب الجميع مني ويحتضنوني لـ اغمض عيني وافتحها بفزع في حال سمعت صوت صراخ ليلي "ناديه سندريلا مره اخرى وسترين مالذي سأفعله" تصرخ عمتي بصرامه وابتسم لها بـ امتنان ويقلب الجميع أعينهم"اسفه خالتي"تقول ليلي بـ اعتذار وتفلت عمتي اذنها التي كانت تشدها؛ليلي في سنتها الاولى بـ الجامعة وهي تتفاخر جدا بذلك بينما اخاها روك قد انتها من الثانويه ولا ينوي ان يدرس بينما بيل و ارنست في الثانويه ومزعجون جدا

"هيا لنخرج"تقول ليلي واوما لنخرج من المطبخ "مدلل جدته"تقول بحقد واقلب عيني لها"لقد اخبر جدتي اننا نناديه بـ سندريلا اتصدقون كم هو جبان"يقول جاك من خلفي واعبس ثم اتخطاهم صاعدا نحو الاعلى باحثا عن جدتي"جدتي"اقول طارقا على باب غرفتها وتسمح لي بـ الدخول

VITONWhere stories live. Discover now