Part 6

5.5K 486 95

استمتعوا ~

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

والتر pov 

عانيت الليلة الماضية من الارق رغم ان جسدي مرهق للغاية 

لا استطيع نسيان نظرتها تلك خوفها مني و احتمائها بديلان 

نبرة صوتها ارتعاشها 

كل ذلك سحق قلبي تاركا لي الالم و الندم 

ولكنه لم يكن كافيا لأتوقف 

مازلت اشعر بالخطر و التهديد 

مازالت حاسة الالفا لدي متيقظة فكلما رأيتها هي فقط تدفعها للخروج 

وجدت مذكرة بمكتبي تركها لي دارك لقد لخص كل شيئ حدث بالايام الماضية وكل ما عرفه عن آمبر

ذلك الجرو اللطيف دللها كثيرا 

قاطع افكاري ديلان الذي اقتحم مكتبي 

" والتر انت تتمادى لا يمكنك ان تحبسها بهذه الطريقة بعد ان اعطاها دارك بعض حريتها اتريد هدم كل ما بناه" 

" عليك ان تتعلم الطرق اولا سيد اوبراين "

" انا لا امزح بحق اللعنة لقد وضعت عليها الارميلاس

" انا لا استطيع الوثوق بها بعد لا يمكنني ان اتركها حرة تتجول هنا وهناك تذكر سلامة القطيع اولا  "

" احذر  ماذا القطيع بحاجة الى لونا " 

ذلك الوقح لقد غادر بمجرد ان اشعرني بمزيد من الذنب 

وااه احسنت صنعا سيد ديلان 

لارهقك ببعض العمل

استدعيته مجددا 

ليأتي متأهب هو يدرك الان اني اريده گ بيتا 

" حالة القتل الاخيرة كيف انتهت " 

" تأكدنا من محاولة بنائهم مجموعة جديدة و ارادوا وضع حاجز سحري للحماية ولكن الساحرات لديهم ضعيفات وتأكدنا من استخدامهم تضحيات بشرية و بشكل مؤكد الان كانوا آرجينت" 

" ماذا عن ذلك الصياد من قضية ايثان" 

" بالكاد اقتلعنا من فمه اللعين بعض المعلومات  لقد ثابر كثيرا "

Adolfاقرأ هذه القصة مجاناً!