لأول مرة

1.2K 91 46

بعد ان انتهى ديون من الكليه الملكية ، عادوا جميعا إلى المنزل و كانت المفاجأة ، وجود حشد كبير امام بوابة القصر ، انهم مجموعه من الناس الذين يريدون التحقق من صحة الإشاعات التي ظهرت .
لذلك عندما رأوا العربة وقفت امام البوابة بدأ الناس بالتجمهر امامها ، لم يسمحوا بمرورها ، عند وصول العربة امام البوابة خرجت مجموعة من حراس القصر ، لأبعاد الناس .
لم يقم ديون بإغلاق الستائر و لكن كلا التؤام قاما بإخفاء اوجههم .
مرت نصف ساعه ولم يخف الناس عن القدوم ، بدأ ديون يجتاحه الغضب ونادى بإسم ايثان بصوت مرتفع ....
عندما سمع ايثان النداء... ترجل من العربة واخرج السيف من الغمد ..بينما يمشي بخطواتٍ موزونه
بعد ان  رأى الحراس ، هم ايضا اخرجوا سيوفهم ، لوح ايثان بسيفه على تمثال قريب حتى قطعه لنصفين بدأ الناس بالإبتعاد ..  حتى قال :" ارجوا من الساده الابتعاد عن البوابة بأقل من دقيقة او سوف القي القبض عليكم جميعا ... بسبب انتهاك ملكية خاصة"

بسبب الخوف بدأ الناس بالابتعاد بسرعة  ، حتى استطاعت العربة المرور .

بعد ان نزلوا اتجه اوز و روز نحو ايثان وقال اوز بإعجاب:" اذا هذه قوتك .. انا لم ارى مثلها بين رجال قريتنا على الرغم من انهم اقوياء إلا انهم لا يستطيعوا الوصول لك...."

استغرب ايثان من امرهما ...وقال :" انا لم افعل شي فقط اخرجت سيفي ...ولوحت به على تمثال قديم ...."
امسكت روز بيده وقالت :" نعلم ذلك .. ولكن هالتك اخبرتنا .. طريقة مشيك واخراجك لسيفك بطريقة سلسة وإمساكك له، وعندما لوحت سيفك نحو الثمتال ، ان قوتك مصقولة بشكل رائع .....ليس رائع بل مذهل.."
احسن ايثان بالسعاده عن سماعه لهما ، فلطالما كان زملائه بالتدريب ينبذونه . لقدرته و قوته .
كانت آن سعيده لرؤيه طفليها يبتسمان و لكن عندما التفت نحو ديون كانت نظراته باردة جدا وقال بصوت اجش:" هيا لندخل سوف ابدأ تدريبكما من الآن حتى موعد الاختبار..."

خلال ذلك كان الناس تشاهدهم من البوابة ... احست روز بشيء مألوف لذلك التفت بسرعة نحو البوابة ، وكانت تقبض يدها على صدرها، عندما انتبه اوز عليها قال وقد كان يهمس بأذنها :" إياكِ "

دخل الجميع كان القصر شبه خالي فقد كان باستقبالهم مدبرة المنزل و رئيس الخدم و على ملامحهم القلق ....
همس رئيس الخدم بأذن ديون ...تغيرت ملامح ديون :" ياإلهي... المشاكل تأتي مجتمعه:"

انه وقت الغداء .... لذلك اتجهوا نحو غرفة الطعام ..وكان في انتظارهم رجل في الاربعين من عمره جالسا على كرسي متحرك ... وقال:" لماذا انا آخر شخص يعلم بذلك..."
انحنى ديون نحو الرجل وقال:" مضى وقت طويل يا عمي"

عم ديون ، هو رئيس الوزراء السابق هامبل دي ارتينيا ... تخلى عن منصبه من أجل  ديون ... تزوج هامبل ثلاث مرات و ولديه ابنه واحده تبلغ من العمر ١٩ عام
و فتى يبلغ من العمر ١٠ سنوات
على الرغم من زواجه للمرة الثالثة إلا ان زوجته الأولى هي التي انجبت له طفلته ..توفيت زوجته الأولى اثناء الولادة وبعدها تزوج هامبل لمرة ثانية محاولا انجاب وريث ولكن بدون فائده

the last dragon and dark moon/ التنين الأخير و القمر المظلماقرأ هذه القصة مجاناً!