part 3

6.3K 475 112

استمتعوا 

ـــــــــــــــ

آمبر pov

ظلام دامس..... رائحة عفنة..... هدوء مريب

اشعر بألم شديد في مؤخرة رأسي ... معصمي ... وكاحلي

جسدي متصلب للغاية

جفناي ثقيلتان بالكاد احاول فتحهما رغم محاولتي الفاشلة الا اني قادرة على الرؤية قليلا
شيئ فشيئ بدأت ادرك ما حولي
انا جالسة على كرسي خشبي و مقيدة به باحكام الاحبال التي تقيدني فعليا التفت حول كامل جسدي
امامي طاولة خشبية متوسطة الحجم مهترئة 

وعلى الجهة الآخري منها كرسي خشبي 

يجد مصباح ضعيف معلق بالسقف بالكاد يتيح لي الرؤية 
باب حديدي صدئ ثقيل به فتحات صغيرة اعلاه للتهوية 
هذه الحجرة صغيرة للغاية وتبدو عتيقة الجدران بها علامات الصدأ وعلامات اخرى تبدو گ دماء جافة 
ما اللعنة لما انا هنا؟
واين هذا المكان بحق الجحيم؟
كيف جئت هنا؟
صداع يفتك برأسي احاول ان اتذكر اي شيئ يعطيني اجابات
حتى ضربت آخر ذكرياتي رأسي كالرصاص
تلك الغابة... بيني... الصياد.... كايلب.... و ذلك الوسيم
* احضروهم * 

كان هذا آخر ما اتذكره قبل ان يفقدني احدهم وعيي 

لقد اختطفني لا اختطفنا 

اين كايلب ؟ ماذا عن بيني أقام بقتله !

تم خداعي بوجهه الوسيم اذا هو و الصياد سويا 

لا يبدو الامر كذلك ان كان لا بأس بالاطلاق على انسانة و القيام باختطافها

اذا فهم اكبر من ان يكونوا صيادين ..... عصابة 

هذا منطقي لديهم من يصطاد و يتاجرون بالفراء في السوق السوداء 

صفقة رابحة لحظة لا يمكن ان يكون هذا عملهم الوحيد ربما يتاجرون بالبشر ايضا 

هل سيتم قتلي الآن وبيع اعضائي وانا بهذا السن الصغير مازلت فى اول شبابي 

ما الذي اقحمت نفسي به بحق الله

سمعت ضوضاء بالخارج احدهم هنا الصوت يقترب 

خذي نفس عميق و تظاهري بالنوم كل ما عليّ فعله هو اغلاق جفناي هذا سهل استطيع القيام بهذا 

لا تتوتري آمبر انت لها نظمي انفاسك يا فتاة 

سمعت صوت صرير الباب المزعج واحتكاكه بالارضية اصواتهم واضحة الآن 

Adolfاقرأ هذه القصة مجاناً!