جنون عاشق .. الفصل الأول .. بقلمي منى سليمان

99.4K 1.2K 64
                                    

جنون عاشق

الفصل الأول

*  اصطدام *

ذهبت إلى شرفة غرفتها وأخذت تتأمل الورود التي تفتحت أوراقها ثم شردت في كلمات قرأتها مساء أمس

" الحب زلزال يضرب القلب ليعلن عن استقرار عاشق بداخله، يلغي العقل ويسطر على القلب ولكن لا حب بلا كرامة، الشك قاتل والثقة حياة، التملك قاتل والعشق حياة "

أغمضت عينيها لدقائق وتنفست بعمق ..... رأها العاشق وأخذ يقترب منها بخطوات هادئة ثم أحاط خصرها من الخلف بذراعيه وطبع قبلة حانية على عنقها ثم همس في أذنها

- وحشتيني

قالها ثم أسند ذقنه على كتفها وشدد في احتضانها

**************************************

في أفخم مباني نيويورك أراح يوسف جسده على الفراش واستعد ليحصل على قسطاً من الراحة بعد قضائه يوم شاق في الجامعة... أمسك هاتفه وبحث عن رقم طفلته المدللة ثم ضغط زر الاتصال فأجابته بصوتها الرقيق

- أنا زعلانة منك

قالتها حورية بطريقة طفولية ثم مطت شفتيها بضجر فابتسم يوسف وتحدث مازحاً

- إيه ده مفيش وحشتني يا يوسف؟!

- لا مفيش

- طيب ينفع أقولك أنا وحشتيني؟!

- لا

قالتها بحزم وصوت غلفه الغضب، فإعتدل يوسف في جلسته وهتف بحنان وصوت هادئ

- والله غصب عني

- يومين يا يوسف ما تكلمنيش وكل ما أتصل بيك ما تردش عليا

قالتها الجميلة بغضب فشعر يوسف بالحزن يتسرب إلى قلبه، فهي طفلته المدللة ولها في القلب مكانٌ لم يصل إليه أحد فتحدث بحنان قائلاً

-مش هعملها تاني، خلاص بقى والله وحشني صوتك

- أنت كمان وحشتني

قالتها بحنان فاتسعت ابتسامته وسرت السعادة داخل اوردته وهتف

- أيوه كده يا قمر خلي دنيتي تنور، قوليلي امتحانك الساعة كام؟

- عشرة

- بالتوفيق يا قمري 

استمرت المكالمة بين حورية و يوسف ساعة كاملة وامتلأ حديثهم بالسعادة.. هو يحضر دكتوراه في إدارة الأعمال بالولايات المتحدة الأمريكية وهي طالبة بالجامعة الأمريكية بمصر  ... 

************************************

في ذلك الوقت كان محمد التهامي رجل الأعمال والمليونير المصري يجلس في مكتبه ويطالع أوراق خاصة بمشررع ضخم ستنفذه شركته، و ما أن انتبه إلى صوت رنين هاتفه، ترك الاوراق و أجاب قائلاً..

جنون عاشق - منى سليمان  (الجزء الأول لسلسلة حورية قلبي)حيث تعيش القصص. إكتشف الآن