الفصل الرابع

9.7K 242 5
                                                  

(أشلاء أنثى)
كنت أجلس فى مكتبى عندما أخبرني علاء برغبة المدير فى مقابلتى لعمل هام.طرقت على الباب عدة طرقات لأجده يسمح لى بالدخول.دلفت إلى مكتبه لأجد تلك الفتاة التى يطلع عليهم الكاسيات العاريات.تجلس أمامه ليسمح لى أن أجلس.هشام:دى مندوبة من شركة اجنبيه كان لينا تعامل معاها وهما عارضين علينا صفقه ياريت تترجميلى إلى هاتقولو.بدءت فى ترجمه ماتقوله له وهو يبتسم وأرى ابتسامه الإعجاب على ملامحه والشمطاء تبادله تلك الإبتسامه.انتهيت من الحديث عن الصفقه التى لاقت استحسان عند المدير.لتنهى تلك المندوبه حديثها بتلك العبارات التى جعلتني انصدم.خرجت بعدما اعطتنى كرتها الخاص لأعطية للمدير.هشام بخبث:هى كانت بتقلك ايه قبل ماتمشى.وايه الكرت دا.اسيل:دا الكرت الخاص بتاعها قالتلى اديه لحضرتك.هشام بمكر:ليه.أسيل بخجل:أصل يافندم هى طلبت طلب انا مش عارفه اقول لحضرتك ايه بس.هشام:ياريت تقولى قالت ايه انا معنديش وقت لكسوفك.اسيل بغضب:دى حاجه بره محيط العمل.هشام:قالت ايه.اسيل بغضب:قالت لو تسمح تقضى معاها ليله هو دا إلى قالته الانسانه قليله الحياء دى.هشام:هههههه تقدرى تتفضلى على مكتبك دى حاجه تخصنى انا.خرجت من مكتبه متجهه الى مكتبى وانا استشيط غضبا من تلك الحرباء قليله الحياء ومن ذلك الذى لا يقل عنها قله حياء لأ نظر بصدمه إلى مكتبى.*****
خرجت من المحطه متجهه مره أخرى إلى بيت الشاعر إصرارا من مدير المحطه الذى أقسم على طردى اذا لم أنفذ المهمه.وانا أعشق عملى ولن أجد مثله مره أخرى مجبره ان اهين كرامتى واتنازل عن مبادئى من أجل ان أقنع ذلك الشاعر الجبنه الرومى الذى بسببه عملى على المحك.ها انا أجلس فى الصالون منذ أكثر من نصف ساعه منذ رحيل الخادمه لتخبره بوجودى.تعجبت من تلك الملاك التى وقفت على الباب تحمل دميتها فى أحضانها.ابتسمت لها لأجدها تبادلنى الابتسامه فهاهم أحباب الله لايعرفون للحقد سبيل.لأستدعيها لتجلس فى احضانى واقبلها.اسما:اسمك ايه ياجميله.بسنت:اسمى بسنت وكلهم بيقولولى يابوسى. اسما:اسمك جميل يابوسى و العروسه إلى معاكى دى اسمها ايه.بسنت:اسمها لولو.اسما:هههه اسم حلو يابوسى بسنت:شكرا هو انتى اسمك ايه.اسما:اسمى اسما.بسنت:ماشى.قطع حديثنا دخول باسل وهو ينظر لى نظرات لم أفهمها ولم أعقب عليها ليسمح للجالسه باحضانى بأن تذهب إلى غرفتها.باسل:افندم.أسما:بص بئا حضرتك من غير لف ودوران انا مديرى هيرفدنى من شغلى لو حضرتك ماوفقتش وتقدر تقول الشرط إلى انتا عايزه بس لو سمحت وافق.باسل بتفكير:يعنى هتوافقى على شرطى. اسما بفرحه:ايوا بس حضرتك وافق بس.باسل:تتجوزينى.اسما بصدمه:نعم.باسل:بنتى محتاجه لأم يعنى جوازنا هيبئا على الورق بس عشان ترعى بنتى وبس.بكدة انتى مش هتترفدى من شغلك وانا هكسب بنتى.اسما:لا طبعا انتا بتقول ايه.باسل:الكلام انتهى دا الكرت بتاعى وقت لما تخدى قرار ياريت تبلغينى بيه.خرجت من عنده متجهه إلى الميتم وانا عقلى يكاد يشل من التفكير.عملى والزواج من رجل سأكون له مجرد مربيه لأبنته فى كفه ورفدى من عملى فى كفه وفى الحالتين سأخسر نفسى.دلفت الى الميتم لأجد اسيا تجلس وعلى وجهها علامات التوتر.اسما:مالك يااسيا.اسيا:اسيل اتأخرت ولما اتصلت عليها قالتلى فى مشكله حصلت فى الشركه وأنها هتتأخر شويه.اسما:انشاء الله خير.اسيا:يارب.
******
يافندم أقسم بالله انا ما اعرف الأوراق اتسرقت ازاى انا لما خرجت من عند حضرتك من المكتب لقيت المكتب متبهدل والأوراق مسروقه.هشام بغضب:انتى انسانه مهملة ومستهترة.اسيل:انا مسمحش لحضرتك بالتطاول عليا انا قلت لحضرتك إلى حصل ومش بكدب.هشام:انا ايه يخلينى اصدق انك مابعتيش الأوراق للشركه المنافسه لينا.اسيل:انا هستفيد ايه من كدا.هشام:الفلوس الطمع يعمل اكتر من كدا.اسيل:أستاذ هشام حضرتك بتتخطى حدودك فى الكلام.هشام بغضب:مين انتى عشان تعلمينى ازاى اتكلم.اسيل:انا بقول لحضرتك للمره المليون انا ماليش ايد فى إلى حصل انا مستحيل اعمل كدا.هشام:تمام انا استدعى الشرطه تحقق معاكى ومع كل الموظفين إلى فى الشركه ووقتها أبقى قولى إلى عندك.اسيل:شرطه.ماهى إلا دقائق وجائت الشرطه للتحقيق فى الأمر.حققت معى الشرطه وانا أرى نظرات هشام الغاضبه الحانقه.تمالكت نفسى لأ ظهر قويه أمامه فأنا لم أفعل شئ والله شاهد على ماقلته وفعلته.خرجت من الشركه ذهبت الى الميتم لأجد اسما وآسيا ينتظرونى.قصصت لهم ما حدث وأيضا اسما قصت لنا ماحدث معها لننفجر جميعا ضاحكين على ذلك الحظ التعيس الذى يرافقنا. اسيا:ياخيبتى عليكم وهتعملو ايه ياانسات.اسما:انا مش عرفا بجد لو متجوزتهوش هخسر شغلى ومش هلاقى شغل ولا مرتبه ومنصب زى إلى انا فيه دا.اسيل:وانا ممكن اتحبس او ممكن يطلع سمعه وحشه عليا ومحدش يشغلني فى شركته ولا هرجع اشتغل فى المركز تانى.آسيا:بصى يااسما انتى مسيرك تتجوزى واحنا اصلا نصيبنا كدا ولا لينا أهل ولا سند وزى مابيقولو ضل راجل ولا ضل حيطه.اسما:خايفه اووى اخد قرار أندم عليه بقية عمرى.اسيل:انا هتسجن.اسيا:هههه إنشاء الله لا يلا نامو وسبوها على الله.
************
استيقظت من النوم وقد أخذت قرارى وعزمت على تنفيذه.فعملى لن أتنازل عنه فهو جزء منى.فهو كيانى وهويتى وذاتى.ولن أخسر ذاتى حتى لو كلفنى ذلك ان اصبح ام لأبنه ليست من رحمى وزوج لا أعلم عنه سوى اسمه.فاانا نهايتى سأتزوج اى رجل فمن سيتنازل ويتزوج بنت ليس لها ولا أب ولا ام ولا يعرف لها أصل.توكلت على الله وضغط على زر الأتصال وما هى إلا ثوانى وجائنى الرد.الوو اسما:انا اسما انا اتصلت عشان أبلغ حضرتك موافقتى على عرضك.باسل:تمام ياريت تبلغى أهلك انى هاجى بكره اقابلهم.اسما بحزن:انا ماليش اهل انا يتيمه وسكنه فى ميتم.لم أشعر ماذا اصابنى ولكنى كنت على امل ان يتراجع فى عرضه.ولكن صدمنى عندما طلب منى عنوان الميتم.أغلقت معه الخط وانا أحاول السيطرة على دموعى التى أبت الصمود لتنساب على خدى كالمطر شعرت إننى سلعة كم تمنيت فى هذا الوقت ان يكون لى ام تضمنى على صدرها وابكى فى حضنها.مسحت دموعى بطرف كمى وخرجت من الميتم متجهه إلى المحطه.دلفت إلى مكتب المدير أخبرته انه وافق ولكنى لم أخبره بعرض الزواج وكم كان سعيد نظرت له بأشمئزاز كم انه شخص انتهازى بغيض.دلفت إلى الاستديو لتأدية حلقتى لليوم.
القرار الصعب فى الوقت الأصعب.عندما يجبرك المجتمع على التخلى عن مباديئك لتعيش وتتعايش مع أشخاص انتهازين.وياليت القرار يرجع لك فأنت المجنى عليه والمغلوب.وهم بسلطتهم ونفوذهم منتصرين جانين.بمعنى اصح احنا بقينا فى دوامه عشان انتا ضعيف وهما الأقوى بيستغلوك أكبر استغلال على الرغم ان فى الأقوى منهم وهو ربنا سبحانه وتعالى ولكن وحده أعلم ان كان مثل هؤلاء الأشخاص يعرفو الله. وعشان انتا مش بأيدك حاجه بتاخد قرارات مش بتعرف عواقبها غير فى النهايه وربنا هو الاعلم ان كان القرار دا صائب ام خاطئ ولكن من رأى الشخصى ما بني على الباطل فهو باطل.ولكن هرجع وأقول أننا مضطرين ناخد قرار سريع وصعب فى وقت صعب فعلا.موقف لا يحسد عليه اى شخص.كانت معكم اسما من Radio dream.إلى اللقاء فى الحلقة القادمه.
***********
دلفت إلى الشركه وانا اتجنب نظرات وهمسات بعض الموظفين لى وكاننى ارتكبت خطأ فادح.اتبعتنى نظرات علاء المسلطه.اسيل:هو فى ايه كل الموظفين بيبصولى كدا ليه كأنى فعلا إلى سرقت الملفات.علاء:هشام باشا طلبك على مكتبه.دلفت إلى مكتب المدير وانا أستعيد قوتى.أسيل:حضرتك طلبتنى يافندم.تعجبت من حديثه المسالم وطلبه منى بكل إحترام ان أجلس.نظرت له بشك لأجده ينظر لى بأبتسامه ونظرات لم اعى تفسيرها.هشام:بصى ياانسه اسيل طبعا الورق ضاع وعرفت أن الشركه المنافسه أخدت الصفقه بس دا مايهمنيش الصفقه دى انا مكنتش مرتحلها من الأول.بس فى مشكله.أسيل:مشكله ايه.هشام:الورق إلى عطتهولك كان فيه شيك بمليون جنيه وطبعا الشيك اتسرق والفلوس اتسحبت من البنك فور حدوث السرقه.اسيل بصدمه:مليون جنيه بس انا مسرقتش حاجه قلت لحضرتك.انتا تقدر تبلغ عن الشركه المنافسه وتاخد المليون جنيه منهم انا ايه دخلنى.هشام:لا ماهو مش الشركه المنافسه إلى سحبت المليون جنيه .اسيل:لا ماهو انا مش فاهمه.هشام:افهمك إلى سرق الورق بتاع الصفقه اخد هو الشيك صرفه ليه.انا ليا ناس فى الشركه المنافسه أعرفهم وبلغونى أنهم مااخدوش شيكات.اسيل:وحضرتك شاكك فيا.هشام:لا مش شاكك فى حد معين.بس انتى السبب فى كل دا لو مكنتيش سبتى الظرف إلى فيه الورق والشيك على مكتبك مكنش دا كله حصل.اسيل بأسف:انا بعتذر بجد يافندم ماكنتش اظن الأمور توصل لكدا.هشام:والمليون جنيه مين هيعوضنى.أسيل:حضرتك تقصد ايه يافندم.هشام:بصى من غير لف ودوران انتى المتهمه قدامى بسرقه الفلوس وانا ماقدميش غير يااسلمك للشرطه يا اما تدفعيلى المليون جنيه يا اما تقبلى عرضى.اسيل:شرطه قلت لحضرتك انا مسرقتش ولا ورق ولا شيكات.وانا معيش المبلغ دا.هشام بمكر:يبقا تقبلى الحل التالت وإلى هو عرضى.اسيل بشك:وايه هو عرضك.هشام:انتى عارفه انا ولا ليا فى الجواز ولا فى الحب والحاجات دى بس والدتى زى اى ام عايزه تفرح بأبنها عشان كدا احنا هتتجوز مدة معينه وبعد كدا نطلق عشان اريح والدتى.اسيل بصدمه:حضرتك اكيد بتهزر حضرتك بتستغل الموقف أبشع استغلال.هشام ببرود وهو يضع ساق فوق الاخرى:انا قلت إلى عندى.اسيل:حضرتك بتجبرنى وبتعاقبنى على ذنب مارتكبتهوش.هشام:كلامى واضح وماتخفيش يعنى انتى مش من النوع إلى يعجبني جوازنا هيبقا فترة محدده وهنعيش مع بعض زى الأخوات.اسيل:حضرتك بتقول كلام غير منطقى ونوعك مش نوعك دا شيئ مايخصنيش .هشام:القرار قرارك انا خيرتك.اسيل:حضرتك بتطلب المستحيل.هشام:مش مستحيل ولا حاجه انتى إلى معقدة الأمور.يا الله ما هذه الورطه الذى أوقعت نفسى بها حظى تعيس من يوم دلفت إلى هذه الشركه وانا علم أنه سيعكر صفو حياتى ذلك المتعجرف.لم اعى بنفسى سوى وانا اعلن موافقتى على الزواج به وافر هاربه خارج المكتب بل خارج الشركه بأكملها متجهه إلى الميتم لقد انهارت حصونى وبت فاشله ضعيفه على عكس طبيعتى.وكأن حلقه اسما لليوم كانت تتحدث عنى ولكن أبت عيونى ان تدمع على عكس قلبى الذى استسلم للبكاء الصامت.دلفت إلى الغرفه لألقى بجسدى المتهالك على الفراش ولم أعد أشعر بنفسى فقد ذهبت فى سبات عميق.
*************
بقلم:براء السيد

اشلاء أنثى...بقلم:براء السيدحيث تعيش القصص. إكتشف الآن