الفصل الاول

28.1K 344 16
                                                  

(أشلاء أنثى)


تسللت اشعه الشمس لتلقى بخيوطها الذهبيه على تلك الغرفه التى تضم أكثر من فتاة فى ميتم الرحمه.لتدلف سيدة فى نهايه العقد الخامس من عمرها محاوله ايقاظهم لستيقظ الواحده تلو الأخرى مجتمعين فى غرفه كبيره تضم أكثر من مائده على شكل دائرى مجتمع حول كل مائده عدد قليل من الفتياة.على احدى المائدات كانو كعادتهم يجلسون مع بعض فهم اصدقاء واخوات منذ نعومة اظافرهم تعرفو على بعض منذ اول يوم دبت ارجلهم ارض الميتم على الرغم من اختلاف شخصيتهم ولكن جمعتهم خفة الظل والطيبة.
أسيل:اربعة وعشرون عام فتاة ذات شخصية قويه بجمال مثير بجسد انوثى بعين زرقاء.لا تفقه فى لغة الحب سوى انه تملك وسيطره من الطرف الاخر.انطوائية.
اسيا:ثلاثة وعشرون عام فتاة ساذجة بجمال بسيط نقى بجسد لا يقل عن آسيا اثارة بعين بنيه.تتمنى دائما الوقوع فى الحب فهى تظن الحب والزواج كما تراه فى التليفزيون والروايات. اجتماعيه
أسما:ثلاثه وعشرون عام فتاة طيبه ولكنها ليست ساذجة كا أسيا .فهى الرزينه و المحايدة.فتاة الواقع وتبغض ان تعيش فى الخيال مثل آسيا.فتاة بجسد نحيف بجمال بسيط أقل قليلا من آسيا واسيل. بعين تشبه فى لونها غروب الشمس.
*************
اسيا:امتى بئا نترحم ونطلع من الميتم دا ونلاقى حد ينتشلنا.أسما بخبث:حد مين ها حد مين.آسيا بتلعثم:قصدك ايه انا اقصد يعنى حد يتبنانا ولا عريس مثلا.أسما:حد يتبناكى وانتى اد الشحط كدا وبعدين قولتيلى بئا عايزه عريس عايزه تتجوزى.أسيا:انتى بتلمحى لأيه يا رخمه انتى.اسما:هو انا قلت حاجه.أسيل:هو انتو هتفضلو تتجادلو لحد امتى خلصو أكل خلينا نروح شغلنا.
اسيا:انا خلصت أكل يلا بينا اهو الحاجه الوحيدة الى طلعنا بيها من الميتم دا أنهم خلونا نكمل تعليمنا وسمحولينا نشتغل حتى لو كانو بيخدو تلات تربع المرتب.أسيل بضحك:معلش احمدى ربنا احسن ماكنا دلؤقتى قاعدين فى الشارع بنشحت. اسما:والله الشحاتين دول اغنيه انا بفكر أغير النشاط واروح اشحت.اسيا:ههههه ربنا معاكى.اسيل:ههه بالتوفيق.اسما:ههههه يلا يلا ولا أمنا الغولة هتيجى تطلع غضبها علينا دلؤقتى.
خرجو الفتياة متجهين إلى عملهم.اسيا إلى المدرسة التى تعمل بها كمدرسه.وآسماإلى المحطة التى تعمل بها كمذيعه راديو.واسيل إلى المركز الذى تعمل به كمترجمه.
**************
فى إحدى أقسام الشرطه التابعه لمحافظة القاهرة
كان يجلس على مكتبه يتصفح تلك الأوراق التى أمامه بأهتمام.ليدلف إحدى زملائه فى العمل بعدما مل من الطرق على الباب ولم يتلقى اى رد.شعر بوجود شخص ما معه فى الغرفه ليرفع رأسه ينظر لذلك الواقف ينظر له بتعجب.
سليم:هو مش فى باب تخبط عليه.مروان:لا ياراجل داانا اتشليت عشان حد يرد ولا تسمح ليا ادخل ولا انتا هنا.سليم ببرود:مااخدتش بالى.مروان:اه طول ماانتا بتشتغل بتنسى نفسك.سليم بحنق:كنت عايز ايه.مروان:سيادة اللواء عايز يعرف آخرأخبار العمليه وطلبنى انا وانتا على مكتبه.سليم:تمام روح وانا هاجى وراك.مروان:ماتغيبش ياسيادة الرائد وتسها.سليم:خد الباب فى ايدك.مروان:واسيب المكتب من غير باب.خرج مروان وهو يضحك على منظر سليم الغاضب.
**************
شعر بثقل فى رأسه وجسدة بأكمله وهو يحاول النهوض مستيقظا على صوت الخادمه التى ملت من الطرق على الباب الخادمه:باسل بية باسل بيه ولكن لا رد فدلفت لتراه يحاول الجلوس دافعا بزجاجات الخمر المنثورة على الفراش بجوارة ليدلف إلى الحمام تاركها خلفه تحاول إصلاح ماافسدة.ليخرج بعد قليل عاريا الجزء العلوى لتشهق الخادمه وتسرع هاربه خارج الغرفه.بينما هو لم يبالى اصلا بها ويكاد يحسم أيضا انه لم يعى وجودها.ليرتدى ثيابه متجها إلى محل عمله.
**************
كان يجلس بين عدة أشخاص من الواضح أنهم أجانب بسبب لكنتهم ولهجتهم العربيه الركيكه.لينهى الاجتماع على امل لقاء اخر.وهو غاضب فهو لا يتقن اى لغه سوى العربيه.فالظروف لم تسمح له أن يكون متمرس فى اى لغه.علاء السكرتير:ياهشام باشا دى تانى مره نلغى الاجتماع كدا العملاء ممكن يلغو الصفقه.هشام بغضب:يلغوها هو انا هخاف منهم مليون واحد يتمنى يكون معايا فى الصفقه دى.علاء بتوتر:مقصدش يا باشا طيب حضرتك تؤمر بأيه. هشام:عايز خلال يومين يكون موجود مترجم على مكتبى. علاء:تمام يا باشا هيكون عندك خلال يومين اى أوامر تانيه.هشام:لا اتفضل انتا.علاء:تمام يافندم.
**********
سليم:ثلاثه وثلاثون عام يعمل فى الشرطه رائد.ذات شخصيه قويه متحكم متملك.قوى البنيه بملامح رجوليه صاخبه.وهو مالك ميتم الرحمة.
باسل:ثلاثون عام لديه عدة معارض للسيارات ومول تجارى ضخم.ذات بنيه متوسطة شخص غامض بعيون زرقاء وبشرةبيضاء وشعربنى.
هشام:اربعه وثلاثون عام رجل اعمال.بجسد رياضى.وسيم ولديه العديد من النزوات.فهو يقدس المال.ويبغض النساء فهم بالنسبه له جسد وسلعه يستطيع شرائهم بماله
***********
بقلم:براء السيد

اشلاء أنثى...بقلم:براء السيدحيث تعيش القصص. إكتشف الآن