part 5

1.5K 128 9

الطريق كان صامتا طوال الوقت ،وأنا اشعر ببعض التردد ،مجموعة جديدة ،رفيق ،هذا كله يجعلني متوترة كثيرا

لكن بالتأكيد لن اظهر هذا حتي لو كنت اموت،لم اخض كل هذا لكي اتوتر في النهاية علي شئ تافه مثل هذا

'ليس وكأنكي الاولي التي تجد رفيقها ' هي سخرت مجددا،ذئبتي.
الموضوع ليس وكأنني الاولي ولكنني لم اتوقع مقابلته الآن

وبهذا الشكل،بدون مجموعة ،ولا ننسي انني بالتأكيد لست بالجميله ،شعر ملئ بالتراب ومجعد قليلا ،ثياب ممزقه لا تعتبر ثياب ،وبالتأكيد وجهي شاحب من التعب

هذا ليس مظهرا ابدا يجعلني بالواثقه من نفسي
"كدنا نصل" هو واخيرا تحدث لقد اوشكت علي نسيان انه يمشي بجانبي،مثير للاهتمام

رفيق بارد كالثلج ،ربما الثلج ليس باردا مثله،اعتقد انني سأعاني ،وهذا وحده يجعلني اعيد التفكير بموضوع ذهابي معه

انا بالكاد اعرفه وذاهبه معه،ولكن لنقف لحظه هنا ونفكر قليلا ،هو ذكر أنه الفا مجموعه الظلال السوداء بعيدا عن انني كنت اتوق لأكون جزء من هذه المجموعه

المعروفه بقوتها ،هذا يعني انني اللونا ،لما لم اتفطن لهذا،انا لست جاهزة لاكون لونا،لونا مجموعه الظلال السوداء،إذا عدنا 7 سنوات للوراء واخبرني احد بأنني

سأكون اللونا لهذه المجموعة ،لسخرت منه ما حييت ،ولكن ها انا ذا ،افقت من شرودي لأجد اننا وصلنا

اسوار جدا جدا عاليه تنتهي بالسهام من الاعلي حتي لا يفكر أحد بالتسلق ،مصنوعه من الفضه ،عدونا اللدود،فتح الباب من الداخل

لالاحظ أن الباب من الخارج من الفضة ومن الداخل من الخشب حتي لا يتأذي أحد من المجموعه ،ولكي لا تستطيع أن تفتح إلا من الداخل ،اعجبني هذا

التقط انفي العديد من الروائح فور مرورنا من البوابة والتي تعتبر بالنسبه لي غريبه لانها ليست مجموعتي

بعد أن مررنا من البوابة قابلت حديقه كبيرة وممر في نهايته بوابة اخري كبيرة ولكن أصغر من البوابة الرئيسية ،التفت نحو رفيقي الذي وجدته سار باتجاه البوابة بالفعل

وخلفه حراس اعتقد ،لذا سرت ورائهم حتي فتحت البوابة الاخري ودخلوا وبقي الباب مفتوح إشارة لي لأدخل لذا أخذت نفس عميق

وسرت عبر البوابة لادخل الي قصر اكبر مجموعة ذئاب حتي الآن ،فور مروري أبصرت قاعه كبيرة بها كثير من الارائك وشاشه كبيرة مما يدل علي أن هذه هي حجرة المعيشه

بلا دهشه،نحن مثل البشر في كل شيء ماعدا الملابس لأن لكل مجموعة ملابسها ،هذه المجموعه ترتدي الاسود ،بنطال اسود من الجلد ضيق وستره من الجلد ضيقة

وبوت طويل اسود أيضا ،رفيقي أيضا كان يرتدي نفس الزي الفرق أنه ذا رداء طويل من كتفه حتي الأرض وشاره ذهبيه علي السترة

مما يدل علي أنه الالفا،فور دخولي التفتت جميع الاعين علي،بالتأكيد استنشقوا رائحة غريبة عن افراد مجموعتهم ،وقفت خلف رفيقي

الذي ارجع عينيه للخلف مما يدل علي تواصله مع احد،مررت عيني علي الجميع حتي استقرت علي شخص ذا شعر بني وعين زرقاء

كان يقف أمام الالفا كأنه كان ينتظره ،ولاحظت أيضا أنه يتواصل مع شخص والذي بالتأكيد هو الالفا

بعد ثوان عادت عيناهم كما كانت في نفس التوقيت مما اكد نظريتي،رفيقي القي نظره خاطفه علي استطعت التقاطها ثم سار الي الامام باتجاه السلم ،لا أعرف ماذا افعل ،ااتبعه بحكم أنه رفيقي ام ابقي هنا

"انتباه جميعا،اقدم لكم نيفادا التقي بها الالفا ورأي قدرتها علي القتال جيدا بالاضافه الي انها بلا مجموعة ونحن لم نضم الينا أحد منذ زمن،لذا قرر الالفا بأن يضمها الي المجموعه،لذا رحبوا بها واستعدوا لحفل قريبا لكي نضمها "

وهكذا ختم هذا الشخص الحديث ،ما الذي يحدث هنا،أليس من المفترض أن يبقي رفيقي ويضمني ويضع علامته دلالة علي أنه يملكني ثم يعرفني بنفسه علي المجموعة بأنني اللونا المستقبلية

هذا مُحبط ،أشعر بدئبتي يخيب أملها ،وكالعادة انا أنتظر أن تبرر لي موقفه وها هو'ربما سيفعلها بعد انضمامك للمجموعة'

هُراء ،لا رفيق يفعل هذا برفيقته ،إذا لم يكن يريدني فليرفضني انا أيضا لست مستعدة ولم اكن لاستقبال رفيق لي

ومن كل المستذئبين يكون هذا رفيقي ،مرحي

مجددا ها هي الانظار تتجه نحوي بكوني ساصبح منهم،أكره جلب الإنتباه لي ،بعد أن انهي هذا الشخص الذي لازلت لا أعرف اسمه الخطاب،توجه نحوي مبتسما قليلا "اهلا بكي نيفادا ،انا ناش

بيتا المجموعة ،إذا احتجتي شيئا يمكنكي اخباري"اخباره هو ليس رفيقي ،مثير

"ليزا ستوجهك الي غرفتك "انهي كلامه بفرقعه اصابعه لتأتي من خلفه فتاة ذات شعر احمر وعين بنيه،والتي اعتقد انها ليزا

ابتسمت ليزا لي وتمتمت بأتبعيني وسارت باتجاه السلم ،لذا حركت ارجلي وسرت خلفها بعد أن اعطيت ناش ابتسامه صغيرة جدا

صعدنا للطابق الثاني وأثناء سيرنا كانت تخبرني بجميع الأماكن والغرف ،هذا القصر مكون من ثلاث طوابق واسعه أول طابقين للمجموعة والأخير للالفا والبيتا وغرفه الاجتماعات والأشياء المتعلقة بالقيادة

وذكرت أيضا بان للالفا بيت خاص به ،يستخدمه فقط للنوم،وهو نادرا ما ينام بسبب انشغاله بأمور المجموعة ،لا أحد يذهب هناك من المجموعة سوا البيتا والحراس

وصلنا عند غرفه في منتصف الطابق مكتوب عليها رقم 333 أحب هذا الرقم،هذا مضحك الغرف مرقمة مثل فنادق البشر

دخلت الغرفه وهي حيتني وذهبت ،انها لطيفة ،الغرفه جميلة كلها باللون الاسود والرمادي مما يعطيها مظهرا فخما ،بها باب اعتقد أنه المرحاض في نهاية الغرفه مقابل السرير

وخزانه واريكه وكرسي وأخيرا شرفه تطل علي الساحه الكبيره والتي افترض انها ساحه التدريب ،انها اكبر من مجموعتي القديمه بكثير

لم اهتم للباقي واتجهت نحو السرير لاخذ قسطا من الراحه قبل العشاء الذي بعد ثلاث ساعات كما قالت ليزا

فور استلقائي علي السرير غصت في النوم مباشرة من التعب

___________________________
كل سنة وانتوا طيبين وعيد سعيد 💕✨

Wolf girl Where stories live. Discover now